روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


فوزي عبد الأمير

1= مرحبا بكم مستمعي الكرام، في جولة جديدة على صحف اليوم، نتابع فيها شؤونا و تطورات عراقية، كما تناولتها مقالات رأي، نشرتها صحف اليوم.
--
2= و لكن نبدأ اعزائي المستمعين جولتنا الصحفية هذه بقراءة سريعة لابرز العناوين:
--
1= الرئيسان الأميركي والعراقي يتباحثان حول سورية وإيران ولا اتفاق حول الديون
2= بوش خلال لقائه مع الياور: لم يخطر ببالي مطلقا أنني سأجلس بجانب رئيس عراقي لبلد حر منذ عام ونصف
--
1= بارزاني يؤجل إعلان موقفه من قرار مجلس الأمن إلى ما بعد التشاور مع القوى الكردية وطالباني يرحب بحذر
2= «جيش المهدي» يشن هجوما على الشرطة في النجف ويخلف ستة قتلى و تسعة و عشرين جريحا بينهم طفلان
-
1= و من العناوين ننتقل مستمعي الكرام، الى مقالات الرأي، فتحت عنوان اصلاح السياسة الاميركية نحو العراق يبشر باعتلاء الاعتدال المنصة، كتبت راغدة درغام في صحيفة الحياة، ان الادارة الاميركية حاولت خلال الاسبوعين الماضيين حياكة نسيج جديد للمصالحة و الاجتماع الدولي، و تراجعت عن نمط الغطرسة والاملاء التي عرفت به
2= و تشير درغام في هذا السياق، الى ان ما حدث في مجلس الأمن أثناء التفاوض على قرار مستقبل العراق، الذي تبناه المجلس يوم الثلثاء الماضي، كشف مدى استعداد الإدارة الأميركية لقطع شوط كي تضمن الاجماع. و كشف أيضاً مدى تقبّل الدول التي عارضت حرب العراق لطي صفحة الخلاف والانقسام، إنما بحرص تام على عدم دخول الورطة العراقية عبر ارسال قوات عسكرية.
--
1= و من الحياة ننتقل مستمعي الكرام الى صحيفة الشرق الاوسط، حيث كتب سمير عطا الله مقالا بعنوان "حقهم من اللوم" تناول فيه قضية زعيم المؤتمر الوطني العراقي الدكتور احمد الجلبي مع الادارة الاميركية.
و يشير الكاتب في هذا السياق الى ان الاميركيين اعطوا الجلبي عشرات الملايين من الدولارات، ليس كاستثمار في الديمقراطية ولكن كمدخل الى نفط العراق. وكان كل فريق يضحك في داخله ظناً ان الغباء حكر على الآخر. وقد نجح احمد الجلبي على نحو مشهود، في اشغال السي. اي. ايه ضد البنتاغون والاثنين معا ضد الخارجية الاميركية، أما البيت الابيض فلم يكن يصغ لغيره في موضوع العراق.

2= و يلفت سمير عطا الله الى ان الجلبي، قد خانه الذكاء و هو الاستاذ في مادة الرياضيات، ذلك ان الحد الادنى من هذه المادة يفترض في صاحبها ان يدرك ان الصداقات السياسية في اميركا عمرها من عمر الفراشات: لا تعيش اكثر من رحلتها من الشرنقة الخانقة الى الحقل الجميل ثم تنتهي.
--
1= و نتوقف مستمعي الكرام في القاهرة حيث اعد مراسلنا احمد رجب متابعة للشأن العراقي في صحف مصرية صادرة اليوم
(القاهرة)
--
2= تحت عنوان مرحلة الانتظار، كتب عبدالزهرة الركابي، في صحيفة الخليج الاماراتية، عن اقرار مجلس الأمن الصيغة المعدلة للمشروع الأمريكي البريطاني بشأن العراق و الذي ظهر بصيغة قرار يحمل الرقم 1546
الركابي يضيف ايضا ان القرار الآنف ترك ثغرات كثيرة في إشكالية السيادة، يمكن من خلالها شرعنة الاحتلال بغطاء أو تمويه أو اتفاقات خصوصاً بعد أن دعم رئيس الحكومة المؤقتة إياد علاوي وجهة النظر الأمريكية البريطانية في موضوع مسؤولية الأمن وعلى عكس المطالبات الفرنسية والألمانية التي تقول أن يكون للحكومة المؤقتة حق الاعتراض (الفيتو) على العمليات العسكرية للقوات متعددة الجنسيات.
--
2 = بهذا نصل مستمعي الكرام الى ختام متابعتنا الصحفية لهذه الساعة، نعود و نلقاكم ثانية خلال فترة بثنا لهذا اليوم، في متابعات صحفية جديدة

على صلة

XS
SM
MD
LG