روابط للدخول

تأكيد الرئيس العراقي الجديد بأن العراق يعتبر روسيا دولة عظمى، القوات الأميركية تُفشل محاولة تخريب كانت تستهدف محورا لأنابيب النفط في شمال البلاد


أياد الكيلاني

أسعد الله أوقاتكم بكل خير ، مستمعينا الكرام ، هذا أياد الكيلاني يحييكم ويدعوكم إلى جولة على الشؤون العراقية ، وذلك ضمن الملف العراقي لهذا اليوم ، والذي يتضمن:

تأكيد الرئيس العراقي الجديد بأن العراق يعتبر روسيا دولة عظمى.

القوات الأميركية تُفشل محاولة تخريب كانت تستهدف محورا لأنابيب النفط في شمال البلاد.

الحكومة البريطانية برئاسة توني بلير تتعرض إلى نكسة سياسية في الانتخابات المحلية ن بسبب الموقف البريطاني من القضية العراقية.

وكالمعتاد سنوافيكم بآخر المستجدات في المحور الأمني وتقارير مراسلينا في العراق حول الموضوع.

وترقبوا أيضا ، سيداتي وسادتي ، تقريرين وردا إلينا من مراسلينا في كل من لندن وموسكو.

-----------------فاصل-------------

مستمعينا الكرام ، نسبت وكالة Itar-Tass الروسية إلى الرئيس العراقي الجديد (غازي الياور) تصريحه بأن الحكومة العراقية الجديدة، المتوقع تسلمها السلطة من قوات الاحتلال نهاية حزيران الجاري ، تعتبر روسيا دولة عظمى ، وأنها تنوي بناء علاقات طيبة معها على هذا الأساس.
وتابع الياور في حديثه مع مندوب الوكالة تناول فيه تطلعات السلطات في بغداد نحو علاقاتها مع روسيا في أعقاب زوال نظام صدام حسين ، تابع قائلا إن القيادة العراقية الجديدة مكونة من أشخاص واقعيين ، لا يسمحون لعواطفهم بالتحكم في مصير البلاد ، مضيفا أن بغداد تنظر إلى الأمور كما هي ، وأنها لا شك لديها في كون روسيا قوة عظمى.

-----------------فاصل-------------

مستمعينا الكرام ، أنهت الدول الصناعية الثماني الكبرى في العالم مؤتمر قمة عقده قادتها في الولايات المتحدة ، حيث أشادوا بقرار مجلس الأمن الخاص بنقل السيادة على العراق من سلطة التحالف المؤقتة إلى الحكومة العراقية الجديدة نهاية الشهر الجاري.
التفاصيل في الرسالة الصوتية التالية من مراسلنا في واشنطن (سمير إسكندر).
(واشنطن)

--------------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، تعرضت الحكومة العمالية البريطانية برئاسة توني بلير إلى نكسة انتخابية جسيمة في انتخابات المجالس المحلية التي جرت أمس في إنكلترا ومقاطعة ويلز ، حيث سيتم اختيار نحو 6000 عضو لشغل مقاعد في 166 مجلس بلدي.
وتشير النتائج الواردة لحد الآن من 72 منطقة انتخابية بأن حزب العمال فقد 191 من المقاعد ، مقتربا بذلك من خسارة 400 مقعد ، كان وصفها محللون بأنها ستكون نكسة جسيمة لتوني بلير.
يذكر أن عدم ارتياح الناخبين لبريطانيين إزاء المرشحين من حزب بلير يعود بدرجة كبيرة إلى استيائهم من الطريقة التي عالج ويعالج فيها رئيس الوزراء القضية العراقية.
غير أن وكالة رويترز تنسب إلى عدد من الخبراء توقعهم بأن ينجح بلير في الفوز للمرة الثالثة في الانتخابات العامة المتوقعة العام القادم ، وذلك بالرغم من التذمر العام حول العراق.
وللمزيد من التفاصيل حول الانتخابات البريطانية ، ننتقل معكم إلى لندن وإلى الرسالة الصوتية التي وافتنا بها مراسلتنا هناك (هديل علوش)
(لندن)

--------------فاصل---------------

مستمعينا الكرام ، أعلنت روسيا أنها لن ترسل قوات روسية إلى العراق للعمل ضمن القوة متعددة الجنسيات. ولقد وافانا بتفاصيل هذا النبأ مراسلنا في موسكو (ميخائيل ألندارنكو) في الرسالة الصوتية التالية:
(موسكو)

---------------فاصل---------------

أفشلت القوات الأميركية محاولة تخريبية جديدة كانت تستهدف القطاع النفطي الحيوي ، وذلك في أعقاب ثلاث هجمات ناجحة تمت في وقت سابق من هذا الأسبوع ، وجاء في بيان للجيش الأميركي أن جنودا في بلدة الكيارة الواقعة بين محور أنابيب النفط بمدينة بيجي ومدينة الموصل ، أطلعهم أحد السكان المحليين بوجود قنبلة في المصفى القريب. ونسبت وكالة فرانس بريس للأنباء إلى بيان الجيش الأميركي أن الجنود سرعان ما اكتشفوا العبوة – التي كانت مربوطة بجهاز توقيت – وأبطلوا مفعولها.
وكان رئيس الوزراء أياد علاوي حذر أمس الخميس من أن العراق خسر ما قيمته 200 مليون دولار خلال الأشهر السبعة الماضية نتيجة تنفيذ 130 هجوم منفصل على شبكة أنابيب النفط العراقية.
المزيد من التفاصيل حول الوضع الأمني في شمال العراق وفي الموصل تحديدا ، في الرسالة الصوتية التي وافانا بها مراسلنا هناك (أحمد سعيد):
(الموصل)

-------------------فاصل-------------

تفيد تقارير الوكالات بأن كرد العراق قرروا التراجع عن موقفهم السلبي تجاه قرار مجلس الأمن الأخير المتعلق بإعادة السلطة والسيادة إلى العراقيين. التفاصيل في التقرير التالي لمراسلنا في بغداد (علي الياسي) ، والذي يتضمن حوارا مع أحد المسؤولين الكرد.
(علي الياسي)

بهذا وصلنا ، سيداتي وسادتي إلى نهاية الملف العراقي لهذا اليوم ، وكان من إعداد وتقديم أياد الكيلاني صحبة عدد من مراسلي الإذاعة في مواقع الأحداث ، وبإشراف المخرج ديار بامرني.

على صلة

XS
SM
MD
LG