روابط للدخول

تقرير عن الخلافات التي ظهرت بشأن الديون العراقية، مع مقاومة دول اوربية لدعوات واشنطن بالشطب السريع لمعظم ديون العراق


اياد الكيلاني

مستمعينا الكرام ، تفيد وكالة فرانس بريس للأنباء في تقرير لها من منتجع Sea Island على الساحل الشرقي للولايات المتحدة ، حيث تنعقد قمة الدول الصناعية الثماني الكبرى في العالم ، تفيد بأن مظاهر الوحدة المتمثلة في ابتسامات قادة هذه الدول طغت عليها خلافات جديدة بين فرنسا والولايات المتحدة.
وتوضح الوكالة بأن الخلافات ظهرت ، بين أمور أخرى ، حول قضية الديون العراقية الهائلة ، مع مقاومة دول أوروبية لدعوات واشنطن بالشطب السريع لمعظم هذه الديون.
وتنسب الوكالة في تقريرها إلى مسؤول فرنسي طلب عدم ذكر اسمه قوله إن مجموعة الثمانية كانت قد وافقت على شطب ما وصفه بجزء لا يستهان به من الديون البالغة 120 مليار دولار ، إلا أنها لم تحدد رقما دقيقا.
ويوضح التقرير بأن الولايات المتحدة تحبذ شطب 90 % من الديون العراقية ، ولكن بعض الدول ، مثل فرنسا وروسيا وكندا ليست على استعداد لبلوغ هذه النسبة ، فلقد أعرب الرئيس الروسي (فلاديمير بوتن) – بحسب مسؤول روسي - عن استعداده لشطب 65% من الدين العراقي مع ربط هذا الإجراء بقدرة رجال الأعمال الروس على العمل في العراق ، ونسب المسؤول إلى بوتن أنه أكد للرئيس الأميركي جورج بوش بأن مرونة روسيا في هذا الشأن ستعتمد على المرونة الأميركية وعلى مدى قدرة الشركات الروسية على العمل في العراق.

ومن أجل الاطلاع على المزيد من التطورات في قضية الديون العراقية ، اتصلنا بمراسلنا في الكويت (سعد العجمي) ، الذي وافانا بالرسالة الصوتية التالية.

على صلة

XS
SM
MD
LG