روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


ميسون أبو الحب

اهلا بكم في حلقة جديدة من جولة في الصحافة العربية بصحبة ميسون ومراسل الاذاعة في عمان حازم مبيضين.
ماذا هيأت لنا ميسون وما هي الصحف التي قرأتها اليوم:

نعم فريال أمامي صحيفة الخليج الاماراتية والوطن العمانية.

ماذا جاء في صحيفة الخليج:

الخليج نشرت عددا من العناوين هي:
تلبية مطالب سستاني وتجاهل الاكراد وانفجارات تهز العراق.
ونقرأ ايضا: توافق دولي على تفويض الاحتلال حتى 2006 ومنحه الصلاحيات الامنية.

وتقول صحيفة الخليج عن المبعوث الدولي الابراهيمي إنه رأى قبولاً عراقياً لوزارة علاوي وطالب بإطلاق سراح أكبر عدد من المعتقلين كما يدعو الحكومة المؤقتة إلى محاورة المعارضين.

هذا بالنسبة لصحيفة الخليج والان ننتقل إلى صحيفة الوطن العمانية

في صحيفة الوطن العمانية نقرأ العنوان التالي:
مصرع 6 جنود أوروبيين.. وتخريب خط أنابيب النفط العراقي إلى تركيا
والإفراج عن 3رهائن إيطاليين وبولندي وتركي

لكن صحيفة الوطن نشرت مقال رأي ايضا تحت عنوان استقرار الامن بالتصريحات فقط بقلم وليد الزبيدي فماذا جاء فيه:

نقرأ في هذا المقال:
بسرعة البرق، أعاد الطمأنينة إلى قلوبنا، وزير الدفاع العراقي الجديد حازم الشعلان، عندما أعلن في أول تصريح صحفي له، أن الأوضاع في العراق مستقرة، ولا أدري إذا كان هذا الكلام موجه، إلى الرأي العام العربي والعالمي، أم موجه إلى العراقيين، كما يتساءل الكاتب.
ثم يضيف:
ربما لم يسمع وزير الدفاع، بالانفجارات اليومية التي تهز المباني، وتقتل جنود الاحتلال الأميركي، ونعتقد أن ثمة علاقة وطيدة بين مفهوم الاستقرار ومثل تلك الانفجارات.
وينهي الكاتب مقالته بالقول:
خلاصة ما يحصل في العراق، من انفلات أمني، أن عدم وجود انفجار، اصبح هو الخبر، إذ تقول أحياناً القصص الإخبارية المرسلة من بغداد، لم يحصل انفجار هذا اليوم. ومثل هذا ينطبق على الاختطاف والتسليب وأمور مفزعة أخرى، ومع ذلك، يؤكد وزير الدفاع العراقي أن الأوضاع مستقرة، وأن من يقول عكس ذلك هم المسيئون فقط، حسب مقالة نشرتها صحيفة الوطن العمانية.

شكرا ميسون، نواصل جولتنا في الصحافة العربية مع مطالعة في الصحف الاردنية من حازم مبيضين في عمان:


شكرا حازم شكرا ميسون نتوقف الان عن جولتنا في الصحف العربية لنواصل بقية مواد برامجنا لكننا سنلتقي بكم مرة ثانية في وقت لاحق.

على صلة

XS
SM
MD
LG