روابط للدخول

اياد علاوي يعلن التوصل الى اتفاق بشأن حل الميليشيات المسلحة في العراق، انفجار في مسجد الكوفة يخلف عددا من الجرحى، الولايات المتحدة تعلن عن املها في اجراء تصويت يوم الثلاثاء المقبل عن قرار بشأن العراق


فوزي عبد الأمير

طابت مساؤكم مستمعي الكرام، و مرحبا بكم في جولتنا الاخبارية اليومية، التي نتابع فيها تطورات و مستجدات ذات صلة بالشأن العراقي، فعلى الصعيد الامني: رئيس الوزراء العراقي يعلن التوصل الى اتفاق بشأن حل الميليشيات المسلحة في العراق
--
و انفجار في مسجد الكوفة يخلف عددا من الجرحى
--
و في الملف السياسي، نتناول اليوم الشأن العراقي في مجلس الامن: الولايات المتحدة تعلن عن املها في اجراء تصويت يوم الثلاثاء المقبل عن قرار بشأن العراق.
--
و فرنسا تطالب بسيطرة عراقية على العمليات العسكرية الكبيرة للقوات الامريكية في العراق.
-
و الرئيس الاميركي يعلن ان بلاده لن تنسحب قبل ان يصبح العراق حرا.
--
كما تستمعون في متابعتنا الاخبارية لهذه الساعة الى محاور و تقارير وافانا بها مراسلونا من مواقع الاحداث.
--
و لكن قبل ان نبدأ مستمعي الكرام بتفاصيل الملف، نستمع الى نشرة موجزة لابرز الاخبار
--
من اذاعة العراق الحر نواصل مستمعي الكرام، متابعتنا الاخبارية لهذه الساعة اعلن رئيس الوزراء العراقي الدكتور اياد علاوي اليوم التوصل الى اتفاق بشأن حل الميليشيات الحزبية المسلحة، و دمج غالبية عناصرها ضمن القوات المسلحة العراقية، او الهيئات المدنية مع بداية عام الفين و خمسة.
و اوضح رئيس الوزراء في بيان باللغة الانكليزية، ان الاتفاق تم التوصل اليه مع تسع حركات سياسية عراقية رئيسية غالبيتها تشارك في الحكومة الجديدة، و هي الحزب الديموقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني والحزب العراقي الاسلامي والمجلس الاعلى للثورة الاسلامية و ذراعه العسكرية حركة بدر، وحركة الوفاق الوطني التي يتزعمها رئيس الوزراء بنفسه، و كذلك المؤتمر الوطني العراقي بزعامة احمد الجلبي وحزب الله العراق والحزب الشيوعي وحزب الدعوة.
و لفتت وكالة فرانس برس للانباء، التي أوردت الخبر، الى ان الاتفاق لا يشمل جيش المهدي بزعامة مقتدى الصدر كما لا يشير ايضا الى وضع المقاتلين في مدينة الفلوجة.
رئيس الوزراء العراقي، الدكتور اياد علاوي قال ايضا إنه بحسب الخطة المتفق عليها فان تسعين في المئة من هذه القوات البالغ تعدادها مئة الف عنصر ستدمج اما في الهيئات المدنية او في احد اجهزة الدولة الامنية مثل القوات العراقية المسلحة او جهاز الشرطة او اجهزة الامن الداخلية للحكومة الكردية.
--
و نبقى مستمعي الكرام، مع التطورات الامنية في العراق، حيث اصيب تسعة اشخاص على الاقل بجروح في انفجار وقع اليوم، في مخزن للذخيرة تابع لجيش المهدي في مسجد الكوفة، حيث اعتاد الزعيم الشيعي مقتدى الصدر القاء خطبة صلاة الجمعة فيه.
و نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن احدى الممرضات في مستشفى الفرات الاوسط، إنهم استقبلوا حتى الآن تسعة جرحى.
و قد افاد شهود عيان، ان النيران اشتعلت في قسم من المسجد و توجهت سيارات الاسعاف الى المكان ومنعت عناصر جيش المهدي من الاقتراب من المكان.
و نقلت فرانس برس عن احد عناصر الشرطة العراقية في المكان، ان ظروف الانفجار لا تزال غير واضحة.
--
أما في النجف فقد أكد قائد شرطة المدينة العقيد غالب الجزائري أن الهدنة الهشة في النجف ستنتهي اذا لم تتخلى عناصر ميليشيا مقتدى الصدر عن سلاحها، و تنسحب بشكل سلمي مع حلول منتصف ليل هذا اليوم.
و أوضح العقيد لجزائري، ان ميليشيا الصدر مُــنحت مهلة من ثلاثة ايام تنتهي منتصف ليلة الاثنين، و في حال عدم امتثالها ستلجأ الشرطة العراقية في المدينة الى القضاء عليهم.
الى ذلك أفادت وكالة رويترز للانباء ان الشرطة العراقية استأنفت دورياتها في النجف وفي مدينة الكوفة، فيما يواصل الجيش الاميركي تأمين الحماية لمقر محافظة النجف، و مقر قيادة الشرطة.
--
و نبقى مستمعي الكرام، في النجف حيث اكد قائد شرطة العقيد غالب الجزائري، ان نحو الف من انصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر قد قتلوا خلال شهرين من المعارك في مدينتي النجف والكوفة.
و لفتت وكالة فرانس برس للانباء الى ان البيانات العسكرية الاميركية تفيد ان مئات من العناصر المولية للصدر قتلوا لكن مصادر المستشفيات تعطي فقط حصيلة القتلى المدنيين.
واتهم الجزائري المستشفيات برفض تقديم الاحصاءات الحقيقية بسبب تهديدات جيش المهدي.
واوضح ان هويات ايرانية وافغانية وسورية عثر عليها مع جثث عناصر ميليشيا الصدر.
--
و ننتقل مستمعي الكرام في متابعتنا الاخبارية، من الكوفة الى بغداد، حيث أفاد مراسلنا عماد جاسم ان مدينة الصدر شهدت مساء امس و صباح اليوم، بعض المواجهات المسلحة، بين ميليشيات جيش المهدي و القوات الاميركية.
(عماد)
و من بغداد، ننتقل الى الموصل حيث اعد مراسلنا احمد سعيد متابعة للتطورات الامنية هناك
(موصل)
--
من اذاعة العراق الحر، نواصل مستمعي الكرام، متابعتنا الاخبارية لهذه الساعة، و نفتح بعد فاصل اعلاني ملف، التطورات السياسية، حيث تقتر مجلس الامن من التوصل لصيغة توافقية، بشأن قرار عن العراق، و واشنطن تأمل ان يتم التصويت على القرار يوم غد الثلاثاء.
--
فاصل
--
اذاعة العراق الحر من براغ، مستمعي الكرام نواصل متابعتنا الاخبارية لتطورات و مستجدات ذات صلة بالشأن العراقي، حيث اعد الزميلة سميرة علي مندي، متابعة للملف العراقي في مجلس الامن

" اعلن السفير الاميركي في الامم المتحدة جون نيغروبونتي، عن امله، في ان يجري مجلس الامن تصويتا يوم غد الثلاثاء على مشروع القرار الاميركي-البريطاني بشأن العراق، حيث من المنتظر ان تقدم واشنطن اليوم النسخة الرابعة لمشروعها الى مجلس الامن.
نيغروبونتي اضاف ايضا ان لدى الولايات المتحدة، كل الاسباب التي تحملها على الاعتقاد بأن مشروع القرار هذا يحظى بدعم اكيد.
أما فرنسا فقد اقترحت خلال اجتماع امس الاحد، تعديلا يقضي بأن تكون للحكومة الانتقالية العراقية سلطة على القوات المسلحة والقوات الامنية العراقية وسلطة القرار حول اشراك هذه القوات في عمليات القوة المتعددة الجنسيات، على ان تكون موافقتها ضرورية للعمليات الهجومية الحساسة.
--
في السياق ذاته، سلم العراقيون والاميركيون مجلس الامن رسائل تعهدوا فيها بالتعاون في مجال العمليات العسكرية. و قد سلم الرسالتين وزير الخارجية الاميركي كولن باول و رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي، الذي طلب من مجلس الامن السعي باسرع وقت ممكن الى التصويت على القرار الذي يعترف بالحكومة الانتقالية العراقية، و يترك في نفس الوقت هامشا من الحرية للقوات المتعددة الجنسيات للقيام بأي عمل ضروري يساعد في تثبيت الاستقرار في العراق.
في المقابل تعهد وزير الخارجية الاميركي كولن باول في رسالته بالتعاون مع العراقيين، بشأن جميع المسائل الاساسية على صعيدي السياسة و الامن بما في ذلك القرارات المتعلقة بالعمليات الحساسة. و اضاف ان القوة المتعددة الجنسيات ستبقى مستعدة للقيام بمهمات كثيرة كتنفيذ عمليات قتالية او بحث عن اسلحة.
على صعيد ذي صلة، مستمعي الكرام، رفض الرئيس الاميركي جورج بوش، في تصريحات بثتها شبكة NBC الاخبارية، رفض تحديد موعد لانسحاب اميركي محتمل من العراق وقال ان ظهور الحرية في البلد الذي مزقته الحرب سيؤذن بنهاية المهمة الاميركية هناك، و أضاف انه في النهاية سيكون هناك عراق حر، و لن احدد موعدا لذلك" حسب ما افادت به وكالة فرانس برس للانباء".
شكرا سميرة، و ننتقل مستمعي الكرام الى عمان حيث اقرت النقابات المهنية الاردنية وثيقة اعتبرت فيها المساهمة في عملية اعادة اعمار العراق خيانة كبرى من المنظور الوطني و القومي و الديني ايضا. التفاصيل مع مراسلنا في عمان حازم مبيضين.
--
بهذا نصل مستمعي الكرام الى ختام متابعتنا الاخبارية لهذه الساعة، شكرا على المتابعة

على صلة

XS
SM
MD
LG