روابط للدخول

أسعار الطاقة العالمية تواصل انخفاضها إثر قرار منظمة (أوبك) رفعَ سقف الإنتاج


ناظم ياسين

بدأت أسعار الطاقة العالمية بالانخفاض إثر القرار الذي اتخذته منظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) برفع سقف الإنتاج عند اجتماعها في بيروت أمس الأول.
تقارير وكالات الأنباء أشارت السبت لليوم الثاني على التوالي إلى انخفاض أسعار النفط الخام عن مستوى أربعين دولارا للبرميل.
رويترز أفادت بأن الخام الأميركي الخفيف تراجع في العقود الآجلة لشهر تموز المقبل تسعة وسبعين سنتاً إلى ثمانية وثلاثين دولارا وتسعة وأربعين سنتاً للبرميل أي بواقع نحو أربعة دولارات عن مستوى قياسي بلغ اثنين وأربعين دولارا وخمسة وأربعين سنتا في منتصف الأسبوع. فيما تراجع خام برنت في لندن ثلاثة وسبعين سنتا عند خمسة وثلاثين دولارا وسبعة وستين سنتاً للبرميل.
في غضون ذلك، توقع أعضاء في (أوبك) أن تتراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية بدرجة أكبر مع بدء تدفقات الزيادة في الإنتاج. وجاء في تقرير بثته وكالة فرانس برس من نيويورك أن تراجع الأسعار يُعزى أيضا إلى حدوث زيادة في مخزونات الطاقة بالولايات المتحدة التي تعد أكبر مستهلك للنفط في العالم.
وكانت وزارة الطاقة الأميركية أعلنت الخميس أن إمدادات النفط الخام في الولايات المتحدة ارتفعت الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوياتها منذ آب 2002 . وساعد في تحقيق هذا الارتفاع حجم واردات الولايات المتحدة من النفط الذي اقترب من المستوى القياسي حيث بلغ عشرة ملايين وسبعمائة ألف برميل يومياً.
ولتوضيح أهمية القرار الأخير الذي اتخذته منظمة (أوبك)، أجريت المقابلة التالية مع المحلل النفطي الكويتي كامل الحرَمي الذي تحدث أولا عن الانخفاض الحالي في الأسعار العالمية.
(نص المقابلة مع المحلل النفطي الكويتي كامل الحرَمي)

على صلة

XS
SM
MD
LG