روابط للدخول

منظمة (أوبك) تدرس زيادة سقف الإنتاج في اجتماع بيروت، سوق العراق للأوراق المالية، أسعار صرف الدينار


ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
أهلا وسهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتتضمن متابعة عن اجتماع منظمة (أوبك) في بيروت لمناقشة سياسة الإنتاج في مواجهة ارتفاع أسعار الطاقة العالمية.
كما نستمع إلى مقابلة مع الدكتور طالب عباس، مدير سوق العراق للأوراق المالية، عن التحولات التي طرأت على آلية عمل السوق بعد انفصالها عن القطاع العام.
حلقة اليوم تتضمن أيضا متابعة من أربيل عن أسعار صرف الدينار العراقي مقابل الدولار الأميركي.
--- فاصل ---

منظمة (أوبك) تدرس زيادة سقف الإنتاج في اجتماع بيروت
من المقرر أن تجتمع منظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) في بيروت الخميس لمناقشة سياسة الإنتاج وبصفة خاصة اقتراح السعودية رفع سقف الإنتاج الرسمي بما يصل إلى مليونين ونصف المليون برميل يوميا إلى ستة وعشرين مليون برميل يوميا.
لكن رئيس المنظمة بورنومو يوسغيانتورو صرّح قبل اجتماع الثالث من حزيران بأن (أوبك) لم تتوصل لإجماع بعد بشأن زيادة الإنتاج في محاولة لتهدئة أسعار النفط المتصاعدة.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن بورنومو وهو أيضا وزير النفط الإندونيسي قوله إن أعضاء المنظمة لم يتفقوا على رفع الإنتاج الرسمي مؤكدا ضرورة إجماع دول (أوبك) عند اتخاذ قرار.
وفيما تحوم الأسعار حول أعلى معدلاتها منذ واحد وعشرين عاما تشكو بعض الدول المستهلكة من أن ارتفاع كلفة الطاقة سيضرّ باقتصادياتها مشيرة إلى أهمية اتخاذ الدول المصدّرة قرارا بزيادة الإنتاج.
غير أن بعض دول (أوبك) ربما يعارض زيادة كبيرة خشية انهيار الأسعار. وأفادت رويترز بأن إيران ثاني أكبر دولة منتجة للنفط في المنظمة بعد السعودية ترى أن أي زيادة يجب أن تكون "حذرة ومحدودة ومؤقتة."
يذكر في هذا الصدد أن رئيس (أوبك) أشار الأسبوع الماضي إلى احتمال أن تُضطر المنظمة لرفع الإنتاج بما يزيد عن عشرة بالمائة حتى يكون هناك أمل في هبوط أسعار النفط الخام التي تقترب الآن من أربعين دولارا للبرميل في السوق الأميركية.
وأضاف بورنومو أن (أوبك) ستدرس الخميس في اجتماع بيروت ثلاثة بدائل لزيادة الإنتاج وذلك على أساس تقديراتٍ بأنها تضخ بالفعل مليونين وثلاثمائة ألف برميل يوميا فوق حصص الإنتاج الرسمية.
--- فاصل ---
سوق العراق للأوراق المالية
بعد انفصالها التام عن القطاع العام، يُتوقع أن تشهد سوق العراق للأوراق المالية تحولا كبيرا في آلية عملها على نحوٍ يؤهلها لأن تصبح أكبر سوق من نوعها في منطقة الشرق الأوسط.
ورد ذلك في سياق تصريحات أدلى بها لإذاعة العراق الحر الدكتور طالب عباس، مدير السوق الجديدة.
وفيما يلي نستمع إلى نص المقابلة التي أجراها معه مراسلنا في بغداد علي الياسي.
(المقابلة مع مدير سوق الأوراق المالية)
--- فاصل ---
أسعار صرف الدينار
يفيد مراسلنا في أربيل نقلا عن أحد المتعاملين في بورصة تبادل العملات هناك بأن سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار الأميركي قد يشهد انخفاضا في الأيام القادمة نتيجة لاستمرار الأوضاع الأمنية المتأزمة.
التفاصيل في سياق التقرير الصوتي التالي الذي وافانا به مراسل إذاعة العراق الحر في أربيل عبد الحميد زيباري.
(رسالة أربيل الصوتية)
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي حلقة اليوم من (التقرير الاقتصادي). إلى اللقاء في الحلقة المقبلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG