روابط للدخول

تنصيب سادس رئيس عراقي منذ قيام النظام الجمهوري في العام 1958، اعلان اسماء الحكومة الانتقالية العراقية التي تضم واحدا و ثلاثين وزيرا، الرئيس العراقي الجديد غازي الياور يتعهد ببناء عراق ديمقراطي فيدرالي


حسين سعيد

جرت في بغداد اليوم مراسم تنصيب سادس رئيس عراقي منذ قيام النظام الجمهوري في العام 1958، واختار مجلس الحكم الانتقالي الذي حل نفسه اليوم غازي عجيل الياور لرئاسة العراق، كما اعلن اياد علاوي اسماء الحكومة الانتقالية العراقية التي تضم واحدا وثلاثين وزيرا بينهم خمس سيدات، ستتولى ادارة شؤون البلاد من الثلاثين من حزيران الجاري موعد تسليم السلطة إلى العراقيين، حتى إجراء الانتخابات في الموعد المقرر لها في كانون الثاني من عام 2005.
وتعهد الرئيس العراقي الجديد، غازي الياور ببناء عراقي ديمقراطي فيدرالي موحد، وبإقامة علاقات صداقة وتعاون مع جيران العراق. كما تحدث في حفل التنصيب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة، الأخضر الإبراهيمي، الذي أعلن عن تشكيل لجنة وطنية مستقلة مسؤولة عن الإعداد للانتخابات القادمة والإشراف على إجرائها في موعدها. وقال الإبراهيمي إن أعضاء اللجنة اختيروا، كما أنجز الإطار القانوني الكامل الخاص بها.
واضاف الإبراهيمي ان العمل جار لعقد مؤتمر وطني واسع خلال شهر من عودة السيادة الى العراقيين، مشيرا إلى ان تشكيل هيئة تحضيرية عليا يكون أعضاء مجلس الحكم الذين لم يشغلوا مناصب في الحكومة الجديدة أعضاء فيها، إلى جانب ممثلين عن الأحزاب والتيارات السياسية، التي لم تكن ممثلة في مجلس الحكم.
واوضح فؤاد معصوم، رئيس الهيئة الوطنية للمؤتمر الوطني العراقي المزمع عقده بأن المؤتمر سيضم ممثلين عن القوى الوطنية، وسيكون المؤتمر الوطني بمثابة هيئة برلمانية مؤقتة تشرف على عمل الحكومة وله حق استجواب رئيسها وأعضائها ويصدق على الميزانية التي تقترحها الحكومة لعام 2005.




وأكد رئيس وزراء العراق الجديد إياد علاوي أن العراق سيبقى بحاجة إلى مساعدة القوات المتعددة الجنسيات لإرساء دعائم الاستقرار.
واشار في كلمة ألقاها إثر الإعلان عن أسماء الحكومة العراقية الجديدة:
(صوت اياد علاوي)




هنأ الرئيس الاميركي جورج بوش الأمين العام للأمم المتحدة كوفي انان على الدور الذي قامت به المنظمة الدولية في العراق. وقال انه بحث في اتصال هاتفي معه الاستعدادات الخاصة لتنظيم انتخابات عامة في العراق واوضح قوله لقد جددنا التزامنا بدورنا في صيانة أمن العراقيين وحث بقية أعضاء الأمم المتحدة على الانضمام إلى جهود بناء العراق الحرّ.
ورحب في كلمة القاها بمناسبة اعلان الحكومة العراقية بتسليم السلطة إلى حكومة ذات سيادة، ودعا الى المساعدة في تحقيق الأمن، ومواصلة إعادة إعمار البنى التحتية العراقية، كما دعا الى حشد دعم دولي والتحرك قدما نحو إجراء انتخابات تؤدي إلى خلق قادة جدد منتخبين في العراق. واعتبر الرئيس الاميركي اعلان الحكومة العراقية الجديدة بانها خطوة في طريق تحقيق حلم ملايين العراقيين في السيادة الكاملة وفي حكومة تدافع عن حقوقهم وتؤمن متطلباتهم.
(صوت الرئيس بوش)




علن رئيس الحكومة البريطانية طوني بلير بان العراقيين منحوا فرصة اختيار الحكومة التي يريدون ديمقراطيا واليوم وان هذه الحكومة الجديدة ستساعد العراق على استعادة والاستقلال والسيادة الكاملة بعد الثلاثين من حزيران أي مرحلة الانتقال نحو الديمقراطية التي ستؤدي في النهاية الى ان يتم حكم العراق بواسطة العراقيين في ظل نظام ديمقراطي مستقر:
(صوت بلير)




وأعربت كوندوليزا رايس مستشارة الأمن القومي للبيت الابيض الأميركي عن تقدير الحكومة الأميركية للجهود التي بذلها الأخضر الإبراهيمي في الإعداد لتشكيل الحكومة العراقية الانتقالية، ورحبت بإعلان أسماء اعضائها .
كما وصفت حكومة اياد علاوي بأنها "قائمة رائعة" من الزعماء، حسب تعبيرها.
(صوت رايس)




على الصعيد ذاته بعث الرئيس المصري حسنى مبارك ببرقية تهنئة يوم الثلاثاء الى غازى عجيل الياور باختياره رئيسا لجمهورية العراق فيما وصفه الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بانه "أحدى الشخصيات العراقية السياسية ذات التاريخ الايجابي"
ولاحظت وكالة رويترز تغييرا ملحوظا في رد الفعل العربي مقارنه بردة الفعل على تشكيل مجلس الحكم الانتقالي العام الماضي، اذ بادر الرئيس المصري والامين العام للجامعة العربية اليوم بالاعراب عن ترحيبهما بالرئيس العراقي الجديد بعد ساعات من اعلان نبأ اختياره.
واكد الرئيس مبارك في برقية التهنئة التى بعثها الى الياور دعم مصر الكامل لمجهوداته المستقبلية نحو ترسيخ دعائم السيادة والاستقلال والحكم الوطنى
الاصيل، حسب تعبيره.
كما بعث الرئيس مبارك برقية مماثلة الى اياد علاوى رئيس الحكومة العراقية المؤقتة هنأه فيها باختياره لهذا المنصب.
اما الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى فقال للصحفيين عقب اجتماع مع وزير الخارجية المصري أحمد ماهر انه من الواضح ان أصوات الجميع كانت تؤيد ترشيحه وهو رجل من الشخصيات الوطنية وأحدى الشخصيات
العامة المعروفة وهو رجل فاضل"




قال وزير الخارجية الاردني مروان المعشر ان الاردن يقبل بما يقبل به الشعب العراقي، ومجلس الحكم، مضيفا ان العراقيين يسيرون في الطريق الصحيح
نحو استرداد السيادة.
واكد المعشر للصحفيين اليوم ان من يختاره مجلس الحكم يوافق عليه الاردن، واضاف ان موقف الاردن واضح وهو (اننا نريد ان تكون لنا مبادرات والا نقف موقف المتفرج والمتعفف) مشددا على ضرورة (مد يد المساعدة للعراقيين سواء في العملية السياسية او في اعادة اعمار العراق).
واضاف ان الاردن لن يرسل قوات الى العراق قائلا ان الحكومة تؤيد رفض العراق لنشر قوات من دول الجوار لانه لا يفيد، حسب قوله، وخوفا من المصالح الخاصة التي قد تسعى لها الدول المجاورة.


اعلن الجيش الامريكي ان مهاجما انتحاريا فجر سيارته اليوم عند مدخل قاعدة عسكرية امريكية في ضواحي مدينة بيجي شمال بغداد وقتل في الانفجار 11
عراقيا على الاقل وجرح عشرون اخرون كما جرح جنديان امريكيان.
ونقلت رويترز عن الضابط في الشرطة العراقية صباح محمود ان المهاجم قاد سيارة سوداء ملغومة طراز بي إم دبليو وفجرها عند مدخل القاعدة.
وذكر ناجون وشهود عيان ان عددا من المصابين نقلوا الى داخل القاعدة.
وقال امير اسماعيل الذي اصيب في بطنه انه شاهد خمس سيارات وقد
اشتعلت فيها النيران وجثثا في متناثرة في موقع الانفجار.
في غضون ذلك اعلن الجيش الامريكي اليوم ان جنديا تابعا لمشاة البحرية الامريكية قتل خلال عمليات يوم الاثنين في محافظة الانبار.




قتل ما لايقل عن خمسة وعشرين شخصا نتيجة انفجار استهدف اليوم مقر الاتحاد الوطني الكردستاني في بغداد.
ونسبت وكالة رويترز الى ضابط الشرطة ستار جبار انه رصد خمسة وعشرين جثة واكثر من 20 جريحا نتيجة الانفجار الذي وقع عند مدخل مقر الحزب الكردي على مقربة من وزارة الخارجية العراقية ومن احد مداخل المنطقة المعروفة بالخضراء حيث مقر قوات التحالف وسلطة الائتلاف.
وتزامن الانفجار مع الاعلان عن اسماء اعضاء الحكومة العراقية الجديدة التي ستتسلم السيادة في الثلاثين من الشهر الجاري.




نقل تقرير لرويترز من بغداد عن مسؤول رفيع في وزارة الخارجية العراقية ان وزير الخارجية هوشيار زيباري توجه الى نيويورك يوم الثلاثاء للضغط من اجل ان ينص القرار الجديد الذي ستصدره الامم المتحدة على تسليم سيادة كاملة الى العراقيين. واوضح المسؤول "سنضغط بقوة من اجل هذا" دون ان يكشف ما اذا كان العراق يسعى لادخال تعديلات على مسودة القرار التي قدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا الى مجلس الامن.
وكان مجلس الحكم العراقي اعلن في وقت سابق انه يريد تغييرات في القرار لاعطاء العراق سلطات واضحة.


توجه رئيس الوزراء الاسترالي جون هاورد اليوم الى الولايات المتحدة ليبحث مع الرئيس الاميركي جورج بوش الوضع في العراق حيث تنتشر قوة استرالية في اطار قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.
وذكرت التقارير ان الوضع في العراق سيحتل الاولوية في محادثات بوش وهاورد لا سيما انعكاسات فضيحة تعذيب المعتقلين في سجن ابو غريب على ايدي جنود اميركيين.
ونفى هاورد الثلاثاء ان يكون خدع البرلمان في شأن التاريخ الذي اطلعت فيه الحكومة على مسألة اساءة معاملة المعتقلين في العراق مشيرا الى انه تلقى معلومات خاطئة من وزارة الدفاع حول هذا الموضوع.
على صعيد آخر دافع هاورد عن بقاء قوات بلاده في العراق مشيرا الى ان الانسحاب يصب في صالح منظمات ارهابية مثل القاعدة.
واخيرا انتقد هاورد طول الاجراءات القضائية ضد المعتقلين الاستراليين في



اعلن متحدث باسم الحكومة الالمانية اليوم إن الرئيس الاميركي جورج بوش طلب من المستشار الالماني غيرهارد شرودر في اتصال هاتفي
تأييد مشروع القرار الامريكي البريطاني المتعلق بالعراق في الامم المتحدة.
ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث "كان حوارا مهما وبناء" ولم يذكر تفاصيل عن المحادثة .
وكانت فرنسا وروسيا والصين وألمانيا قد طالبت بتعديلات على مشروع القرار وكان مطلبها الرئيسي تسليم سلطات حقيقية الى الحكومة العراقية في الثلاثين من حزيران كما هو مقرر.

على صلة

XS
SM
MD
LG