روابط للدخول

توقعات في بغداد تشير إلى أن مجلس الحكم الانتقالي سوف يختار السيد غازي الياور أول رئيس للبلاد بعد انهيار نظام صدام حسين، أستراليا عازمة على شطب ديونها المستحقة على العراق البالغة نحو 420 مليون دولار


أياد الكيلاني

قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اليوم إن بريطانيا ستتخذ قرارا بشأن إرسال المزيد من القوات للعراق خلال الأسابيع القليلة المقبلة فيما اعترف بان الحرب نالت من التأييد لحزب العمال الذي يتزعمه فيما يستعد لرد فعل عكسي في انتخابات المجالس المحلية وللبرلمان الأوروبي في يونيو حزيران المقبل.
وقد يكون إرسال المزيد من القوات للعراق محفوفا بمخاطر سياسية بالنسبة لرئيس الوزراء الذي تراجعت مستويات تأييده في استطلاعات الرأي منذ الحرب مما دفع البعض في حزبه إلى التساؤل عما إذا كان افضل رصيد انتخابي لديهم قد أصبح عبئا.
ونفى بلير تكهنات رددتها وسائل الإعلام بتأجيل قرار بإرسال قوة قوامها ثلاثة آلاف جندي للعراق بسبب الضرر المحتمل الذي قد يتعرض له حزب العمال في الانتخابات التي ستجرى في العاشر من حزيران.
وقال بلير في مقابلة مع تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية "لم يؤجل القرار بسبب الانتخابات على الإطلاق. لكن التأجيل كان ببساطة للتأكد من أن القرار صائب" مضيفا أن القرار سيصدر "ربما في وقت ما في الأسابيع القليلة القادمة."
اقتحمت قوات كوماندوس سعودية مجمعا سكنيا اليوم الأحد لإنقاذ نحو 50 أجنبيا احتجزهم مسلحون يشتبه بأنهم متشددين من تنظيم القاعدة بعد أن قتلوا 16 شخصا في هجوم على صناعة النفط بالمملكة العربية السعودية.
واعتقلت القوات السعودية زعيم مجموعة المتشددين ومسلحين آخرين في الغارة التي أنهت أحداثا استمرت أكثر من 24 ساعة في مدينة الخبر وهي أحد مراكز صناعة النفط بشرق المملكة العربية السعودية.
وذكرت مصادر أمنية أن متشددين قتلا أثناء عملية إنقاذ الرهائن.
وأشار مسؤولون أمنيون سعوديون بعلامة النصر أثناء خروج العديد من السكان والرهائن من المجمع للتوجه للمستشفيات والفنادق.
وصرح مسؤول بالشرطة لوكالة رويترز :"أنقذ معظم الرهائن. أجلي سبعة إلى أحد الفندق والآخرون ما زالوا مع قوات الأمن استعدادا لإجلائهم."
وذكرت مصادر أمنية أن المتشددين قتلوا بعض الرهائن بعد أن اقتحمت قوات الأمن السعودية المبنى.

وكان المتشددون قتلوا أمس السبت 16 فردا في ثاني هجوم على صناعة النفط في أقل من شهر.
ومن المقرر أن يلتقي وزير النفط السعودي علي النعيمي مع مسؤولين تنفيذيين غربيين في شركات النفط بمدينة الظهران في وقت لاحق اليوم لطمأنتهم فيما يتعلق بالأوضاع الأمنية.

وجاء في بيان منسوب لتنظيم القاعدة على موقع إسلامي على الإنترنت اليوم أن مقاتلي القاعدة "ذبحوا" إيطاليا وسويديا ممن كانوا محتجزين رهائن في مدينة الخبر.
وأضاف البيان المنشور باللغة العربية والذي يحمل توقيع "شبكة القاعدة في شبه الجزيرة العربية" أن من وصفهم "بالمجاهدين" أسروا في أحد الفنادق عددا من الغربيين وقتلوهم ذبحا ، ومن بينهم إيطالي وسويدي.

تشير توقعات في بغداد إلى أن مجلس الحكم الانتقالي سوف يختار السيد غازي الياور أول رئيس للبلاد بعد انهيار نظام صدام حسين ، في الوقت الذي بدأت فيه معالم الحكومة العراقية الانتقالية الجديدة في الظهور.
كما تشير تقارير إلى أن الياور – وهو الرئيس الدوري الحالي لمجلس الحكم – يتقدم على المرشح الذي تسانده الولايات المتحدة ، الدكتور عدنان الباجهجي لتولي منصب الرئاسة الذي يعتبر رمزيا في معظم صوره.
ونسبت وكالة فرانس بريس إلى مسؤول عراقي طلب عد ذكر اسمه أن (روج نوري شاويس) من الحزب الديمقراطي الكردستاني سيتولى في الأرجح منصب أحد نائبي الرئيس ، وأن منصب النائب الثاني للرئيس سيشغله إما (إبراهيم الجعفري) من حزب الدعوة ، أو (عادل عبد المهدي) من المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق.

تفيد وكالة الصحافة الألمانية نقلا عن تقارير صحافيه بأن أستراليا عازمة على شطب ديونها المستحقة على العراق البالغة نحو 420 مليون دولار أميركي ، وأفادت صحيفة الSunday Telegraph من مدينة سدني بأن الحكومة الأسترالية ستتبرع ب350 مليون دولار من المبلغ الإجمالي ، مع توزيع المبلغ المتبقي على مزارعي القمح الأستراليين.

في نبأ لها من لندن تفيد وكالة رويترز بأن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أكد – ردا على سؤال حول التكهنات القائلة إنه ينوي إرسال 3000 جندي بريطاني إضافي إلى العراق – أكد بأن بريطانيا ربما ستتخذ قرارا خلال الأسابيع القليلة القادمة حول احتمال إرسالها المزيد من القوات.
كما أعرب بلير عن أمله بأن يشهد عدد القوات البريطانية في العراق انخفاضا كبيرا بحلول نهاية عام 2005 ، أي لدى تمكن العراقيين من إدارة شؤونهم الأمنية بأنفسهم.

أعلن الجيش الأميركي في بيان أصدره اليوم الأحد أن ثلاثة جنود من مشاة البحرية الأميركية قتلوا أمس السبت في محافظة الأنبار في غرب العراق.
وجاء في البيان العسكري الأميركي ان "ثلاثة جنود من المارينز قتلوا في المعركة في 29 من الشهر الجاري فيما كانوا يشاركون في عملية لإرساء الأمن والاستقرار".
وجاء في بيان عسكري أميركي آخر أن جنديا قتل وأصيب تسعة آخرون بجروح بعد هجوم بالهاون يوم الثلاثاء على قاعدة أميركية جنوب بغداد. ولم يوضح البيان ما إذا كان الجندي الأميركي قتل أثناء الهجوم أو توفي فيما بعد متأثرا بجروحه.
وكان الجيش الأميركي أعلن أن ستة جنود من التحالف جرحوا السبت في انفجار سيارة مفخخة أمام قاعدة عسكرية للتحالف قرب مدينة الموصل شمال العراق.
وقال متحدث باسم الجيش الأميركي إن السيارة انفجرت في الساعة 8,00 صباحا وان الجرحى عولجوا في المستشفى العسكري وغادر أربعة منهم بعد تلقي العلاج.

يستعد مجلس الأمن الدولي لبدء مناقشات صعبة الأسبوع المقبل حول مشروع القرار الأميركي / البريطاني الذي ينص على نقل السيادة إلى العراقيين في 30 حزيران ، في حين سيتم الكشف عن تشكيلة الحكومة الانتقالية اليوم الأحد.
وستكون مسألة السلطات الفعلية التي ستتمتع بها الحكومة العراقية الانتقالية متوقفة محورية في هذه القضية التي كانت في صلب النقاشات بين واشنطن والأعضاء الآخرين في مجلس الأمن كما هي الحال مع مجلس الحكم الانتقالي العراقي الحالي.
ويقضي مشروع القرار بان "تكون للقوة المتعددة الجنسيات (التحالف) صلاحية اتخاذ جميع التدابير الضرورية لضمان الأمن والاستقرار في العراق" خلال سنة واحدة يعاد النظر فيها بعد انتهائها أو بطلب من الحكومة العراقية.
وأفاد دبلوماسيون بأن تصويتا سريعا حول مشروع القرار كما ترغب الولايات المتحدة يبدو مستبعدا. وقال السفير الأميركي في جون نيغروبونتي – وهو السفير المعين لدى العراق: "نعتقد أننا عرضنا قرارا متينا". أكد "ما من شك أننا سنعمل (...) مع موافقة السلطات العراقية". وأضاف "لا نعتقد انه من الضروري إعادة صياغة مشروع القرار".


أكد مسؤول في حزب المؤتمر الوطني العراقي الذي يتزعمه احمد الجلبي لوكالة فرانس بريس اليوم الاحد بأن عناصر من الشرطة العراقية تحاصر منذ السبت المكتب الدائم للحزب في مدينة الرمادي. وقال مثال الآلوسي أحد قيادي المؤتمر الوطني إن "عناصر من الشرطة العراقية يقودها قائد شرطة المدينة جعدان الدليمي أحد أعضاء حزب البعث المنحل وقائد لواء حطين في جيش القدس التابع لنظام صدام حسين تحاصر مقر الحزب في المحافظة منذ يوم أمس السبت" – بحسب تعبير الآلوسي ، الذي تابع موضحا بأن "هذا العمل يأتي ضمن الهجمة غير النظيفة والموسعة والمنظمة التي تخطط لها دوائر لا تريد الخير للعراق بحزب المؤتمر ورئيسه احمد الجلبي". وأضاف الآلوسي أن "المؤتمر الوطني العراقي لن يقبل بعودة أناس كانوا في حزب مجرم إلى السلطة من اجل عدم تكرار الجريمة بحق العراقيين". وقال إن "هذا كله نتيجة السماح لبقاء البعثيين في الشرطة والدوائر الحساسة وان هذا لم يكن يحصل لولا بقاء هؤلاء الناس في مواقعهم المهمة". واكد الآلوسي "إننا نشعر أننا مصيبون في تحذيرنا من خطورة عودة الحزب الدموي إلى السلطة".
وعما إذا كان المكتب قد فتح بصورة غير شرعية قال الالوسي إن "هذا المكتب فتح بصورة شرعية وانه حظي بدعم مالي من المحافظ تمثل بإهداء إحدى السيارات وأثاث المكتب".


سُمع دوي انفجارات وإطلاق نار صباح اليوم الأحد في النجف حين هاجم مسلحون شيعة دورية أميركية "انتهكت الهدنة" كما أفاد مسؤول من مكتب الزعيم الشيعي المتشدد مقتدى الصدر.
ونقلت وكالة فرانس بريس عن المسؤول (مشتاق الخفاجي) قوله إن "دورية أميركية انتهكت الهدنة لدى اقترابها من النجف من وادي السلام (شمال مقبرة النجف) حوالي الساعة 08,30 هذا الصباح".
وأضاف أن "عناصر من جيش المهدي هاجموا الدورية بقذائف صاروخية وأرغموها على التراجع".
وأكد الخفاجي بأن جيش المهدي "ملتزم باحترام الهدنة لكنه مستعد للرد على أي انتهاك من جانب الأميركيين". وأضاف "نعتبر أن وجود دوريات أميركية خارج منطقة قاعدتهم ومكاتب المحافظ يشكل انتهاكا للهدنة".



دعت مصر الأحد إلى التكاتف في مواجهة أل إرهاب في حين أكدت فرنسا أنها "تقف اكثر من أي وقت مضى" إلى جانب السعودية بعد عملية احتجاز الرهائن الدامية في الخبر.
وأعلن مصدر رسمي في وزارة الخارجية المصرية أن وزير الخارجية احمد ماهر أجرى اتصالا هاتفيا بنظيره السعودي سعود الفيصل وأكد له "إدانة مصر للعمل الإرهابي الذي وقع أمس في إحدى المناطق السكنية في الخبر وسقط فيه عدد من الضحايا المدنيين الأبرياء من بينهم طفل مصري".
وشدد ماهر على "ضرورة التكاتف لوضع حد للنشاطات الإرهابية التي تستهدف زعزعة الاستقرار وترويع الأبرياء المدنيين".
وفي باريس قال وزير الخارجية الفرنسي ميشال بارنييه اليوم الأحد إن فرنسا "تقف إلى جانب السعودية اكثر من أي وقت مضى في هذه المرحلة الصعبة" في إشارة إلى عملية احتجاز الرهائن في مدينة الخبر السعودية. وأكد الوزير الفرنسي في رسالة إلى نظيره السعودي الأمير سعود الفيصل نشرت اليوم بأن "فرنسا تدين أشد الإدانة عمليات العنف والإرهاب هذه".
كما دان الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى بشدة اليوم الهجمات "الإرهابية" التي وقعت في الخبر وأكد "رفضه كل الأعمال التي تستهدف المدنيين في السعودية وتهدد الاستقرار فيها".


فتح مسلحون النار على سيارتين مدنيتين تُقلان أجانب في شمال غرب بغداد اليوم وقال رجال شرطة في موقع الحادث إن بعض الأشخاص قُتلوا في الهجوم.
ويفيد مراسل وكالة رويترز بأنه حدث تصادم فيما يبدو بين السيارتين وهما من نوع السيارات ذات الدفع الرباعي بعد تعرضهما لإطلاق النار على طريق سريع. وكان من الممكن رؤية جثتين في الموقع.
ويشيع استخدام سيارات الدفع الرباعي بين المتعاقدين الأجانب بالعراق وموظفي الإدارة التي تقودها الولايات المتحدة ورجال الإعلام.
وفي إحدى السيارتين كانت الوسائد الهوائية الأمامية منتفخة وقد اصطبغت بلون الدم كما تناثرت الدماء أيضا على المقعد الخلفي.
وتهشمت مقدمة السيارة الأخرى تماما بسبب الاصطدام.
وعقب الهجوم أضرم بعض سكان المنطقة النار في السيارتين وبعدها وقع تبادل لإطلاق النار بين مسلحين ورجال الشرطة.

أعلن مسؤول عراقي في بغداد اليوم لوكالة فرانس بريس أن المناقشات بين مجلس الحكم وسلطة الائتلاف والأمم المتحدة حول منصب رئيس الجمهورية تأجلت إلى الاثنين بسبب عدم اتفاق الأطراف حول من سيكون أول رئيس للعراق لمرحلة ما بعد صدام حسين.
وقال محمود عثمان العضو الكردي في مجلس الحكم الانتقالي إن "المناقشات حول اختيار رئيس للجمهورية تأجلت للساعة 10,00 بالتوقيت المحلي من صباح يوم غد الاثنين.
وأوضح بأن "سبب التأجيل هو أن الائتلاف يرى إن موضوع الرئيس يحتاج إلى المزيد من المشاورات". وأضاف انهم "يضغطون باتجاه عدم تولي الشيخ غازي عجيل الياور منصب رئيس الجمهورية في حين يريد أعضاء مجلس الحكم أن يتولى الياور هذا المنصب". وتابع "لذلك طلبوا التأجيل لعلهم يحلون الموضوع بشكل آخر" – بحسب تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG