روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


كفاح الحبيب

أسعد الله أوقاتكم مستمعينا الأعزاء وأهلاً بكم في هذه الجولة على الصحف العربية الصادرة اليوم والتي أعدها كفاح الحبيب ...
إهتمت الصحف العربية اليوم بمداولات تنصيب الحكومة الإنتقالية العراقية الجديدة التي من المتوقع أن تتسلم السيادة بعد الثلاثين من حزيران ....

صحيفة الخليج الإماراتية تكتب إفتتاحية تقول فيها بعيداً عن أهلية وكفاءة من يتولى منصبي رئيس الحكومة الانتقالية ورئيس الجمهورية ، ومدى تمثيلهما الشعبي ، إلا ان النقطة الاساسية المعلقة تتمثل في شكل السيادة التي سيحصل عليها العراقيون بعد نحو شهر.
وتقول الصحيفة إن ما يتردد في واشنطن ولندن وعلى لسان كبار المسؤولين فيها عن نقل السيادة الكاملة الى العراقيين يمثل افتراء على مضمون ما تعنيه السيادة ، لأن ما يعمل من اجله الاحتلال الامريكي لا علاقة له بالسيادة ، وفي أحسن الاحوال سيادة منقوصة ، أو سيادة وهمية . وهنا لابد من طرح سؤال له علاقة بالسيادة وهو: هل ستمارس الحكومة الانتقالية سيادتها على ثروات العراق النفطية تنقيباً وانتاجاً وتصديراً ؟
الخليج تختم إفتتاحيتها بالقول انه موعد الثلاثين من حزيران يقترب ، انه في الحقيقة الاختبار الحقيقي لصدقية الاحتلال الامريكي في نقل السيادة الى العراقيين ، وهي صدقية مشكوك فيها عراقياً وعربياً ودولياً.. وحتى امريكياً .

*******

في صحيفة الوطن القطرية يكتب جواد البشيتي تعليقاً يقول فيه إذا كان تنصيب إياد علاوي رئيسا للحكومة العراقية المؤقتة هو الخطوة الأولى والكبرى على الطريق المؤدية إلى السيادة العراقية الحقيقية والتامة» فأوّل شيء فعله الأميركيون كان تركيز السلطة الفعلية في هذا المنصب ، وثاني شيء كان هو بث مزيد من «الوهم الطائفي» في عقول الشيعة من عرب العراق ، فأظهروا هذا المنصب القوي على أنّه دليل عملي على أنّ الولايات المتحدة ستضع الجزء الأكبر من «السلطة الفعلية» في «العراق الجديد» بين يديّ هؤلاء الشيعة ، فالديمقراطية في تعريفها الإمبريالي الجديد‚ هي حكم «الأكثرية الطائفية»‚
ان مَنْ قام بهذا الاختيار على حين غفلة من الإبراهيمي فهو بريمر الذي دعا «مجلس الحكم إلى الاجتماع حتى يختار بالإجماع علاوي !
كان حريِّاً بالإبراهيمي أنْ يحزم أمتعته ويقفل عائدا إلى نيويورك بعدما اتضح أنّ كل «الجهود الخيِّرة» التي بذلها قد انتهت إلى أنْ يتولّى بريمر ومجلسه الانتقالي اختيار «الحكومة المؤقتة»‚ التي ستتسلّم «السيادة الحقيقية .


**********

قراءة لما تناولته الصحف الكويتية من مواضيع تخص الشأن العراقي من مراسلنا هناك سعد العجمي .

*********

مستمعي الأعزاء قدمنا لكم قراءة في بعض الصحف العربية شكراً لإصغائكم والى اللقاء ...

على صلة

XS
SM
MD
LG