روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


شيرزاد القاضي

مستمعينا الكرام

أهلا بكم في جولة جديدة لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي وسميرة علي مندي وإخراج نبيل خوري.

---- فاصل ---
في الحياة اللندنية كتب عبد الوهاب بدر خان قائلاً لم يكن هناك أي جديد في الروزنامة التي اعلنها الرئيس الأميركي جورج بوش، والتي يتبناها مشروع القرار الذي يتأهب مجلس الامن لاصداره. لكن الرئيس الاميركي تحدث عن استحقاقات لم تتحقق بعد، وهو قدمها كأنها منتهية، بحسب الكاتب الذي أضاف أن السؤال المطروح دولياً منذ شهور يستفسر عن "الخطة" لـ"نقل السلطة" وكان يفترض ان يقدم بوش اجوبة واضحة، إلا أنه اكتفى بعناوين تكتنفها الغوامض، فهذه المواعيد للانتخابات واعداد الدستور معروفة من زمن. غير المعروف هو متى تنسحب قوات الاحتلال، على حد قول الكاتب.


------ فاصل ---
في صحيفة الوطن العُمانية تسائل زهير ماجد قائلاً هل سد الاميركيون الثغرة القاتلة عند الفلوجة وأمنوا بذلك تقليل العمليات العسكرية ضد قواتهم عند تلك النقاط في الشمال ، وهل مازال الجنوب هو المشكلة وتوحي الامور بان وضعا يفترض حدوثه وهو انفراط عقد جيش المهدي ودخول قوات عراقية الى النجف وكربلاء للفصل بين المتقاتلين ؟
الكاتب أضاف ان قلة الاعمال العسكرية ضد القوات الاميركية منذ ان تحققت التسوية في الفلوجة يبعث على تبني السؤال اعلاه ، وأشار الى أن المعادلة باتت واضحة وذات معنى وهو ان الاميركي بدأت قواته تستريح عند الجبهات المترابطة بمنطقة الفلوجة ، لكأن التسوية التي تحققت هناك ابعدت الشر عن الاميركيين ، وان تلك التجربة يمكن نقلها الى اكثر من مكان وتحديدا الى مناطق الجنوب كي يرتاح بعدها الاميركون دون ان يريحوا الاخرين .

ويقول زهير ماجدة في الصحيفة العُمانية أن لاشيء في الافق يدلل على ان الثلاثين من حزيران سيكون يوما مختلفا كما قال الاخضر الابراهيمي، حيث تتوافق جميع اطراف الصراع في العراق على ان هذا اليوم وضع كحد لكنه لن يكون فاصلا ولا مغيرا ولا عابرا نحو ايام مختلفة، فلا القوات الاميركية قد طرحت نهجا جديدا لها، ولا القوات العراقية باتت على استعداد للامساك بامن العراق من شماله الى جنوبه ، وبدل من ان يتطور الوضع الرسمي العراقي تراه يتعقد ويتجه الى الفراغ رغم المزاعم القائلة بان وزارة عراقية ستبصر النور بعد اسبوع تقريبا .

----- فاصل ---
ومن دمشق وافانا مراسلنا(جنبلات شكاي ) بعرض لأهم ما جاء في صحف سورية حول الشأن العراقي.

(دمشق)

------------- فاصل-----

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة على الشؤون العراقية في صحف عربية.

شكراً لمتابعتكم

على صلة

XS
SM
MD
LG