روابط للدخول

الصدر يعرض الانسحاب من مدينة النجف مقابل انسحاب القوات الأميركية، الولايات المتحدة و بريطانيا تواجهان عراقيل في مجلس الأمن في ما يتعلق بالقرار الخاص بالعراق


ميسون أبو الحب

اهلا بكم في ملف العراق اعدته وتقدمه لكم ميسون أبو الحب.

من العناوين الرئيسية:

الصدر يعرض الانسحاب من مدينة النجف مقابل انسحاب القوات الأميركية وسنغطي في الملف آخر تطورات الوضع في المدينة.
والولايات المتحدة وبريطانيا تواجهان عراقيل في مجلس الأمن في ما يتعلق بالقرار الخاص بالعراق

في الملف اخبار أخرى ورسائل صوتية من مراسلينا
ولكن وقبل ان نبدأ محاور الملف هذه نشرة لاهم الأنباء:

أعلن مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي في مؤتمر صحفي عقده في بغداد يوم الخميس ان قوات التحالف رحبت ووقعت الاتفاق الذي تم التوصل اليه مع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر بعد مواجهات دامية بين القوات الأميركية وميليشيا جيش المهدي دامت شهرين وادت إلى سقوط المئات من القتلى والجرحى.

الربيعي قال إن سلطات التحالف على اطلاع بهذه المفاوضات وقد تابعتها عن كثب وباركتها ووعدت باحترام الاتفاق. الربيعي أضاف ان القتال في النجف قد توقف منذ الليلة الماضية.
كان اعضاء من مجلس الحكم الانتقالي قد توجهوا إلى النجف يوم الخميس للمساعدة في التوصل إلى اتفاق بعد ان قدم مقتدى الصدر عرضا ينسحب بموجبه هو ورجاله من النجف والكوفة مقابل انسحاب القوات الأميركية وتعليق القضية المرفوعة عليه لتورطه في مقتل عبد المجيد الخوئي العام الماضي. ينص الاتفاق أيضا على الدخول في مناقشات تتعلق بمستقبل جيش المهدي حسب قول الربيعي وعلى ان تتولى الشرطة وقوات الدفاع المدني العراقية السيطرة على الوضع الامني في المنطقة.
موفق الربيعي قال إن عرض الصدر جاء بناءا على اتفاق بين الصدر وقادة الشيعة علما ان قوات التحالف رفضت التفاوض معه بشكل مباشر.
موفق الربيعي قرأ في مؤتمره الصحفي النسخة الانكليزية من البيان الذي اصدره الصدر جاء فيه:


" انا مقتدى الصدر اعلن موافقتي على الخطة التالية: الغاء جميع المظاهر المسلحة ووضع المباني الحكومية تحت تصرف مؤسسات الدولة ومكاتبها وسحب مقاتلي جيش المهدي ممن ليسوا من سكان النجف من هذه المدينة ".

عدد من قادة جيش المهدي قالوا إنهم تلقوا اوامر بمغادرة مواقعهم يوم الخميس. انباء ذكرت ان قوات التحالف كانت قد اعتقلت أحد كبار مساعدي الصدر وهو رياض النوري.


وهذا مراسلنا في النجف الاشرف ليث محمد علي في تغطية للاحداث في المدينة:


ومن العاصمة بغداد هذا تقرير امني من عماد جاسم:

تواجه الولايات المتحدة وبريطانيا معارضة في مجلس الأمن لمشروع القرار الذي قدمتاه بشأن العراق. عدد من الدول وجه انتقادات إلى المشروع وطالب بتوضيحات اكبر.
الصين وبدعم من فرنسا والمانيا وروسيا وزعت مذكرة في مجلس الأمن اوردت فيها النقاط التي يجب ان يضمها القرار. هذه الدول تود ان يضم القرار تفاصيل اكبر عن صلاحيات الحكومة العراقية المؤقتة وموعدا لرحيل القوات الأميركية إضافة إلى تفاصيل أخرى.
سفير فرنسا في الامم المتحدة اعتبر القرار قاعدة جيدة للنقاش غير انه أضاف ان هناك الكثير مما يجب فعله.
جون نيغروبونتي ممثل الولايات المتحدة في المنظمة الدولية حاليا وسفيرها المرتقب في بغداد قال إن القرار لا يحتاج إلى ضم جميع التفاصيل قبل انشاء حكومة عراقية جديدة غير ان في الامكان تطويره حسب قوله. نيغروبونتي اضاف أن الترتيبات العسكرية ومسائل الاشراف والسلطة سترد في اتفاقات جانبية بين الحكومة العراقية وقيادة التحالف.
يذكر ان التصويت على مشروع القرار الأميركي البريطاني لن يتم قبل ان يقدم المبعوث الدولي الاخضر الابراهيمي تقريره إلى مجلس الأمن في نهاية هذا الشهر. وسيضم التقرير أسماء المرشحين لشغل مناصب في الحكومة العراقية الجديدة. يذكر هنا ان الاخضر الابراهيمي قال ان حسين الشهرستاني العالم النووي المرشح لمنصب رئيس الوزراء رفض المنصب. بينما نقل عن رجاء الخزاعي عضو مجلس الحكم قولها إن الترشيح يتجه الآن لاياد علاوي وزير الدفاع وعلاء الدين العلوان وزير التربية.
يذكر هنا ان القادة الأميركيين والبريطانيين قالوا إن قواتهم ستغادر العراق لو طلبت منهم الحكومة الجديدة ذلك غير ان هذه النقطة لا ترد في مشروع القرار البريطاني الأميركي في مجلس الأمن.

اعلن آية الله علي خامنئي المرشد الاعلى لجمهورية إيران الإسلامية، اعلن اعتبار يوم الجمعة يوم حداد رسمي على العراق واتهم القوات الأميركية بمهاجمة العقتبات المقدسة عمدا حسب ما نقلت وسائل الاعلام الايرانية بينما اعلنت السعودية ادانتها لقصف العتبات المقدسة أيضا. مراسل اذاعة العراق الحر في الكويت استقصى رأي أحد المحللين.

بثت فضائية اين بي سي يوم الاربعاء صورا جديدة تكشف عن اساءة معاملة معتقلين عراقيين. والقوات البريطانية تواجه اتهامات جديدة لاساءتها معاملة معتقلين آخرين وايضا بسبب اتهامات بقتلها مدنيا عراقيا في شهر آب الماضي. هذا المدني اسمه حسن عباد سعيد.
من جانب آخر قال جنرال مشاة البحرية الأميركي المتقاعد وقائد القوات الأميركية الوسطى السابق انتوني زيني إن الولايات المتحدة ستدفع ثمنا غاليا لتعذيبها المعتقلين العراقيين واهانتهم في سجن ابي غريب. زيني اعتبر ان إدارة الرئيس بوش لم تقيم بشكل جيد ضخامة المهمة الناجمة عن اجتياح العراق ولم تضع خطة تتميز بالمصداقية لفترة ما بعد الحرب كما انها جعلت المجموعة الدولية تبتعد عنها بسبب اعمالها حسب قوله. زيني لم يوضح ما معنى ان الولايات المتحدة ستدفع ثمنا غاليا لما حدث في ابي غريب.
من جانبه ادان رئيس وزراء اسبانيا الجديد خوزيه لويس زاباتيرو اساءة معاملة المعتقلين في ابي غريب غير انه لم يوجه اللوم في ذلك إلى الولايات المتحدة بل اقترح محاسبة الافراد القائمين بهذه الاعمال. يذكر ان اسبانيا سحبت قواتها من العراق قبل فترة قصيرة.
في سياق متصل رفضت الولايات المتحدة على لسان سكوت ماكليلان الناطق باسم البيت الأبيض، رفضت الاتهامات التي وجهتها اليها منظمة العفو الدولية. ماكيلان قال إن الولايات المتحدة تحتل موقع الريادة في مجال حماية حقوق النسان وستبقى كذلك. المنظمة ذكرت في تقريرها السنوي الأخير ان الحرب على الارهاب ادت إلى إشاعة اساءة المعاملة في العراق وفي افغانستان وفي غوانتانامو بي.
المدير التنفيذي لمنظمة العفو الدولية وليم شولتز قال عند عرضه لتقرير المنظمة السنوي يوم الاربعاء:

" على الحكومة الأميركية ان تغير من الاجواء التي تؤدي إلى التعذيب واساءة معاملة المعتقلين. عليها ان تتوقف عن منهجها الحالي الذي يزدري القانون الدولي ومعاييره. عليها ان تتوقف عن استخدام اسلوب الحجز الانفرادي والسري ومعاملة المعتقلين بطريقة لا انسانية ".

في اربيل طالبت الحكومة الكردية باعادة الاموال المتبقية في اطار برنامج النفط مقابل الغذاء كي تتمكن من تخصيصها لحل مشاكل الأكراد المرحلين. التفاصيل من عبد الحميد زيباري:

ملف العراق انتهى وهذا تذكير بأهم العناوين:
التوصل إلى اتفاق لحل أزمة النجف والصدر يعد بسحب رجاله من المدينة.
مشروع القرار الأميركي البريطاني بشأن العراق في مجلس الأمن يواجه معارضة ومطالب من جانب الدول الاخرى.

شكرا لاصغائكم. تقبلوا تحيات ميسون أبو الحب والمخرج نبيل خوري.

على صلة

XS
SM
MD
LG