روابط للدخول

600 جندي من القوات الأمريكية المدعومة بعشرين دبابة و حاملات الجنود المصفحة، يقتحمون مدينة الكوفة مما أسفر عن مصرع العشرات من العناصر المشتبه بها و إصابة آخرين، انفجارات في مدينة الموصل


شيرزاد القاضي

قدّمت الولايات المتحدة اليوم الاثنين مشروع قرار جديد بشأن العراق إلى مجلس الأمن، يقضي ببقاء قوات متعددة الجنسيات في العراق، تحت قيادة الولايات المتحدة، لمدة عام يبدأ بمجرد تسليم السلطات في الثلاثين من حزيران.
وفي هذا الصدد قال السفير الألماني غونتر بلوغر أنّ القرار يسمح بتجديد مدة المهمة سواء من قبل مجلس الأمن أو بطلب من الحكومة العراقية الجديدة.

ويأتي مشروع القرار الذي عرض لأول مرة على سفراء الدول الأعضاء أثناء المشاورات الصباحية لمجلس الأمن، قبل ساعات من كلمة يلقيها الرئيس جورج بوش أمام كلية عسكرية في بنسلفانيا مساء اليوم الاثنين يتحدث فيها عن تفاصيل استراتيجية بخصوص مستقبل العراق بما في ذلك الحديث عن أبرز ما يتضمنه مشروع قرار الأمم المتحدة فيما يتعلق بالحكومة العراقية التي لم يجر تشكيلها بعد.

ومن المقرر أن يعلن الأخضر الإبراهيمي مبعوث الأمم المتحدة الموجود في بغداد الآن أسماء الرئيس ورئيس الوزراء ونائبي الرئيس و26 وزيرا بالحكومة المؤقتة قبل انتهاء شهر مايس الجاري.

ويقضي مشروع القرار بتسليم عائدات النفط الى حكومة عراقية مؤقتة جديدة إلا أنه يحتفظ بمجلس استشاري دولي لمراقبة إنفاق العائدات.



أعلن مركز المعلومات التابع لقوات التحالف اليوم الاثنين أن جنديين أمريكيين قد قتلا، أحدهما ينتمي للمارينز، في انفجار قنبلة في طريق يقع شمال غرب مدينة الفلوجة.

وعلى صعيد المواجهات في الكوفة، اقتحم 600 جندي من القوات الأمريكية المدعومة بعشرين دبابة وحاملات الجنود المصفحة، المدينة الأحد مما أسفر عن مصرع العشرات من العناصر المشتبه بها، وإصابة آخرين.

وفي بغداد انفجرت سيارة اليوم الاثنين قرب أحد مداخل "المنطقة الخضراء" وقال جنود في الموقع إن أربعة على الأقل قتلوا، بينهم بريطانيان.

وفي الموصل هزت انفجارات مُدوية أربع دور للعرض السينمائي في المدينة اليوم الاثنين إلا أن الشرطة العراقية قالت إن كميات بسيطة من المتفجرات استخدمت ولم تقع
أضرار أو اصابات.




أكد عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية أن إرسال قوات عربية للعراق غير وارد إلا بقرار جديد من الأمم المتحدة وفي وجود حكومة عراقية ذات سيادة.

وكانت القمة العربية المنعقدة في تونس قد اختتمت أعمالها الأحد بإعلان الأمين العام للجامعة موافقة القمة على برنامج للإصلاحات السياسية ومكافحة الإرهاب الدولي.

ولم يحظ فرض الولايات المتحدة لعقوبات على سوريا بالإدانة، بل أعرب المؤتمر عن تضامنه مع سوريا في مواجهة العقوبات الاقتصادية الأمريكية.

أما على صعيد الملف العراقي فقد طالب إعلان تونس منظمة الأمم المتحدة بدور محوري وفعال من أجل إنهاء الاحتلال والبدء في مراحل لتسليم السيادة إلى الشعب العراقي.

وتعرضت القمة العربية الى انتقادات حادة في العالم العربي، فيما قوبلت دعوة البيان الختامي للقمة العربية الى إصلاح ديمقراطي بالترحاب لدى مراقبين ومحللين سياسيين.




نشر وزير الخارجية الأميركي كولن باول اعتذاراً خطياً اليوم الاثنين بشأن الانتهاكات التي تعرض لها معتقلون عراقيون في سجن (أبو غريب) وقال إن العدالة ستأخذ مجراها.

وأضاف باول في رسالة الاعتذار التي نشرتها صحيفة بوليتكين الدانمركية إن الرئيس جورج بوش أعرب عن اعتذاره نيابة عن الأمة.



قالت وزارة الدفاع الأسبانية يوم الأحد إن مئات الجنود الذين غادروا العراق عادوا الى أسبانيا وان آخر الجنود الأسبان بالعراق سيعودون يوم الاثنين.




وفي اليمن أصيب سبعة أشخاص على الأقل بإصابات
يوم الأحد عندما ألقى مجهول قنبلة يدوية على سيارة متوقفة في سوق مزدحمة بالعاصمة اليمنية صنعاء.


وفي تونس قال مسؤولون حكوميون إن تسعة عشر مسافرا لقوا حتفهم وأصيب آخرون يوم الأحد عندما انحرفت حافلة ركاب كانت متجهة الى العاصمة التونسية وتحطمت على جانب الطريق.



أذاعت قناتا العربية والجزيرة يوم الاثنين تغطية لحفل زفاف في منطقة نائية يقول شهود انه تعرض للقصف في غارة أمريكية الاسبوع الماضي.

ونفى البريغادير جنرال مارك كيميت المتحدث باسم القوات الأميركية في العراق يوم السبت أن تكون الغارة استهدفت حفل زفاف وقال إن هناك أدلة قوية على نشاط غير قانوني كان يجرى داخل منزل في المنطقة الصحراوية النائية قرب الحدود السورية.

وقال الجيش الأمريكي إن المنزل كان نقطة تجمع لمقاتلين أجانب يدخلون العراق ولكن شهود عيان عراقيين وأقارب القتلى قالوا إن الهجوم استهدف حفل زفاف، وقال كيميت "ربما كان هناك احتفال ما. الأشرار يحتفلون ايضا ويقيمون حفلات."

على صلة

XS
SM
MD
LG