روابط للدخول

غارات جوية أمريكية و اشتباكات بين القوات الأمريكية و مقاتلين شيعة حول مدينة النجف الأشرف أسفرت عن 34 قتيلا على الأقل أثناء الليل و إصابة العشرات


أياد الكيلاني

نسبت وكالة رويترز للأنباء إلى عاملين بأحد المستشفيات والجيش الأمريكي قولهم اليوم إن غارات جوية أمريكية واشتباكات بين القوات الأمريكية ومقاتلين شيعة حول مدينة النجف الأشرف أسفرت عن 34 قتيلا على الأقل أثناء الليل وإصابة العشرات.
وأكدت القوات الأمريكية إنها قتلت نحو 20 مقاتلا حين أغار جنود تساندهم دبابات على مسجد في بلدة الكوفة المجاورة ، سيطر عليه مقاتلون من جيش المهدي التابع لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.
ونسب مراسل الوكالة إلى كاظم زوين ، أحد سكان المنطقة القريبة من المسجد قوله: "قتلوا 12 شهيدا واعتقلوا أكثر من 40 من مقاتلي جيش المهدي وهم أحياء. سمعت أصوات دبابات تتقدم وطائرات هليكوبتر تطلق النيران."
وقصفت طائرات أمريكية أيضا النجف القريبة وقال مراسل رويترز انه أحصى 14 جثة في المستشفى الرئيسي بينهم جثث ثلاث نساء. وقال أطباء إن القتلى فيما يبدو من المدنيين والشرطة العراقية الذين لقوا حتفهم عند مركز الشرطة الرئيسي في النجف. ونادرا ما ينقل المقاتلون قتلاهم وجرحاهم للمستشفى.
أما في كربلاء ، التي شهدت قتالا عنيفا يوم الجمعة ، فلقد ساد الهدوء وقال شهود عيان اليوم الأحد إنه ليست هناك إشارات على أن المقاتلين متواجدين في شوارع المدينة. ولكن مراسل رويترز شاهد مئات المقاتلين في الشوارع في وقت متأخر من مساء السبت.

صرحت رغد صدام حسين الابنة الكبرى للرئيس العراقي السابق والمقيمة في عمان لوكالة فرانس برس اليوم إن عائلتها لم تكلف المحامي الفرنسي جاك فيرجيس لتمثيل والدها في محاكمته.
وأضافت في اتصال هاتفي مع الوكالة اليوم: "السيد فيرجيس لا يمثل الوالد لان منهجيته وسياسته في طريقة الدفاع لا تتلاءم معنا ومع لجنة الدفاع التي شكلناها".
وتابعت قائلة: "لم نختر السيد فيرجيس لتمثيل والدنا ، فالذي اختاره هو علي برزان ابن عمي" مشددة على انه "لا يحق له أن يختار أي شخص في ظل وجودنا". وقالت إنها لا تعرف الكثير من التفاصيل حول كيف تم تكليف المحامي فيرجيس من جانب ابن عمها الموجود حاليا في قطر بحسب معلوماتها.

من جانب آخر أكدت الابنة الكبرى للرئيس العراقي السابق أن والدتها ساجدة تقيم حاليا في قطر. وقالت "الوالدة موجودة في قطر لقد زرتها هناك وسألتها عن هذه المسألة وأكدت لي بأنها لم تكلفه (البرزان) أبدا أن يختار من يمثل والدي ولم تعطه هذه الصلاحية أبدا".



أعلنت الشرطة العراقية في بعقوبة أن مسلحين قتلوا رجل شرطة وطالباً جامعياً أثناء توجههما بالسيارة إلى بغداد من بعقوبة اليوم.
وكان الملازم حيدر مهدي وطالب لم تذكر الشرطة اسمه وهو من جيران مهدي في بعقوبة في طريقهما إلى العاصمة التي تبعد 65 كيلومترا إلى الجنوب عندما أطلق مسلحون النار عليهما. أصيب رجل شرطة ثان كان في السيارة.
وتوضح الوكالة بأن عادة ما يَستهدف المقاتلون رجال الشرطة في العراق وغيرهم من قوات الأمن ، إذ يعتبرونهم متعاونين مع الاحتلال الذي تقوده الولايات المتحدة .

أفادت وكالة فرانس بريس للأنباء بأن مجموعة أبو مصعب الزرقاوي تبنت محاولة اغتيال وكيل وزير الداخلية العراقي اللواء عبد الجبار يوسف في هجوم انتحاري أوقع خمسة قتلى في بغداد أمس السبت وذلك في بيان بثه أحد المواقع الأصولية على الانترنيت.
وأكد بيان حمل الرقم ثمانية باسم "جماعة التوحيد والجهاد" عملية "ضرب المرتد الخائن عبد الجبار يوسف المنتمي لحزب الدعوة الإسلامية" على يد "بطل آخر من أبطال (كتيبة الموت)" – بحسب البيان.
ووقع الهجوم الانتحاري الذي أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 13 آخرين بجروح في حي البلديات ببغداد أمام منزل اللواء يوسف. وأكد عسكري أميركي أن "أربعة عناصر من قوات حماية المواقع قتلوا في الانفجار إضافة إلى سيدة".
وهدد بيان المجموعة الذين "تمادوا في هذا التحالف أن يستعدوا لدفع ثمن ذلك فاتورة ثقيلة من دمائهم ومصالحهم" مشيرا إلى أن "خط الرجعة مفتوح لمن أراد إعادة النظر في موقفه قبل فوات الأوان".
وسبق لهذه الجماعة أن تبنت الاثنين الماضي اغتيال رئيس مجلس الحكم الانتقالي عز الدين سليم.

نقلت وكالة فرانس بريس عن المتحدثة الرسمية باسم الحكومة الأردنية (أسمى خضر) قولها إن عمان لا تزال على موقفها الداعي إلى وجوب محاكمة العضو في مجلس الحكم الانتقالي العراقي أحمد الجلبي أمام القضاء الأردني بتهمة اختلاس أموال بعد تراجع الدعم الأميركي الذي كان يحظى به.
وقالت خضر في تصريح نشرته صحيفة "الدستور" اليوم الأحد "الموقف الأردني لا يزال ثابتا حول كون الجلبي مطلوبا للقضاء الأردني من اجل محاكمته". وأضافت أن "الجلبي بالنسبة للأردن مطلوب على خلفية قضايا مالية تتعلق ببنك (البتراء) وهناك أحكام قضائية لاتهامه بالاختلاس".

وكانت السلطات الأردنية حكمت على الجلبي غيابيا في 1992 بالسجن 22 عاما بتهمة اختلاس نحو مأتي مليون دينار أردني (أي ما يعادل 288 مليون دولار) من بنك (البتراء) الذي كان مديره ، وتحويلها إلى مصارف سويسرية بعد إفلاس المصرف عام 1989.



في تقرير لوكالة فرانس بريس يفيد مراسلها بأن سبع عشرة امرأة عراقية تتدرب في القاعدة الأميركية في العامرية غرب بغداد على أمل الانضمام إلى قوة الدفاع المدني العراقية التي أنشأتها سلطة الائتلاف للمساهمة في حفظ الأمن في العراق.
وتأمل المتدربات بالانضمام إلى قوة الدفاع المدني العراقية. وقد تلقين تدريبا أساسيا على استخدام السلاح والقيام بالإسعافات الأولية على أن يتم توزيعهن على الحواجز حيث سيكلفن تفتيش النساء خلال العمليات الأمنية.
وفي الانتظار تتدرب النساء في حقل الرماية. ويقول مدربهن السرجنت وولتر شالابا من فرقة الخيالة الأولى "إذا أطلقن النار في قلب الهدف فهذا يعني أنهن اصبحن جاهزات. إذا أصبن الكرتون لا بأس فهذا يعني أنهن قادرات على القتل".
ويقول شالابا الذي بدأ بتدريب هذه الدفعة من النساء منذ أربعة أسابيع إنهن اكتسبن الكثير من الثقة. ويضيف "في السابق كان الرجال يهتمون بكل شيء. إنهن يمثلن جيلا جديدا ولن يرجعن إلى الخلف".

في استجابة للحملة الأمريكية لنشر الديمقراطية في الشرق الأوسط تعهد القادة العرب اليوم بتنفيذ إصلاحات سياسية واجتماعية في المنطقة التي تضم بعض اكثر الحكام استبدادا في العالم.
وتعهد الزعماء في وثائق تليت في الجلسة الختامية للقمة العربية التي استمرت يومين بنشر الديمقراطية والتوسع في المشاركة الشعبية في مجال السياسة والشؤون العامة.
وأكد القادة العرب في وثيقة "عهد ووفاق وتضامن" العزم على "مواصلة خطوات الإصلاح الشامل.. في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتربوية لتحقيق التنمية المستدامة المنشودة."
وأعرب المؤتمر عن تضامنه مع سوريا في مواجهة العقوبات الاقتصادية الأمريكية. وانتقد أي محاولة لحل الصراع العربي الإسرائيلي دون التقيد بكافة قرارات الأمم المتحدة في استنكار ضمني للرئيس جورج بوش الذي قدم لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ضمانات في نيسان تتناقض مع قرارات الأمم المتحدة بشأن اللاجئين الفلسطينيين ومع القانون الدولي بشأن الأراضي المحتلة.

وفيما يتعلق بالعراق قال إعلان تونس الذي يلخص آراء القادة العرب أن الأمم المتحدة يجب أن يكون لها دور محوري وفعال من أجل إنهاء الاحتلال والبدء في مراحل لتسليم السيادة إلى الشعب العراقي.
ولم يذكر الإعلان إنهاء الاحتلال فورا للعراق ولم يحدد جدولا زمنيا لتسليم السيادة.
وفي قرارات تفصيلية منفصلة قالت البلدان العربية إنها تدين الجرائم اللاإنسانية واللاأخلاقية والممارسات التي ارتكبها أفراد من قوات الاحتلال ضد المعتقلين العراقيين وانه يجب محاكمة من ارتكبوا الانتهاكات والمسؤولين عنها.
كما انتقد القادة استخدام القوة المفرطة من جانب قوات الاحتلال وكذلك التفجيرات "الإرهابية" التي قتل فيها مئات العراقيين الأبرياء.
وقال مندوبون إن الجلسة الختامية للقمة بدأت متأخرة أكثر من ساعة ونصف الساعة عن الموعد المتوقع مع تفجر خلافات بين الوفود حول إجراءات توقيع وثائق الإصلاح وحول ما إذا كان ستمنح مجموعة صغيرة من البلدان العربية صلاحيات تمثيل العالم العربي عند حضور قمة مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى الشهر المقبل.

على صلة

XS
SM
MD
LG