روابط للدخول

الملف الثاني: مجلس الحكم الانتقالي يعقد جلسة لمناقشة قضية الجلبي، مظاهرات في كربلاء ضد وجود جيش المهدي في المدينة


ميسون أبو الحب

اهلا بكم في ملف العراق. اعدته وتقدمه لكم ميسون أبو الحب.

من العناوين:

مجلس الحكم الانتقالي يعقد جلسة لمناقشة قضية الجلبي.
ومظاهرات في كربلاء ضد وجود جيش المهدي في المدينة.

في الملف اخبار أخرى ورسائل صوتية من مراسلينا. قبل ان نبدأ التفاصيل هذه نشرة لاهم الأنباء:


عقد مجلس الحكم الانتقالي جلسة بعد ظهر يوم الجمعة في بغداد لمناقشة قضية احمد الجلبي عضو المجلس ورئيس المؤتمر الوطني العراقي.
رفض المشاركون في المؤتمر الادلاء باي تعليق للمراسلين وهم في طريقهم إلى قاعة الاجتماع.
ولكن وبعد الانتهاء منه عقد المجلس مؤتمرا صحفيا. مراسل الاذاعة عماد جاسم كان هناك:

يذكر ان مسؤولين اميركيين كانوا قد وصفوا مسألة الاغارة على منزل ومكاتب احمد الجلبي، بكونها قضية عراقية.
كانت قوات عراقية تدعمها قوات اميركية قد استولت على وثائق وكومبيوترات واعتقلت عدة اشخاص في الغارة التي شنتها يوم الخميس في بغداد. وزعم ان الغارات مرتبطة بالتحقيق الذي تجريه السلطات العراقية في بعض الاعمال غير الشرعية.
في واشنطن لم يرد وزير الدفاع دونالد رامسفيلد على سؤال يتعلق بموضوع الجلبي بل قال:

" لم اكن على علم بالتأكيد بانه سيتم شن غارة على منزل، لو أن مثل هذا الأمر كان سيحدث. حسب معلوماتي، العراقيون هم المسؤولون عن هذا الأمر واعتقد ان من الافضل طرح السؤال على القيادة العراقية ".

الجلبي من جانبه اتهم الأميركيين بشن هجمة ضده لانه جاهر بصوته ضد السياسات الأميركية في العراق. هذه الغارة جاءت بعد قرار اتخذته وزارة الدفاع بايقاف الدعم المالي الشهري الذي كانت تدفعه إلى المؤتمر الوطني العراقي.
امتثال الآلوسي الناطق باسم الجلبي قال لمراسلنا نبيل الحيدري:

قتل شخص وجرح ثلاثة عشر آخرون في اشتباكات عنيفة وقعت يوم الجمعة في كربلاء بين قوات التحالف وجيش المهدي في النجف. كما خرج ما يزيد على الفي شخص في تظاهرة احتجاجا على وجود رجال جيش المهدي في كربلاء.
وفي مدينة كركوك القت القوات الأميركية القبض على ممثل الصدر عبد الفتاح الموسوي إضافة إلى خمسة عشر آخرين.
الصدر دعا اتباعه في خطبة يوم الجمعة إلى الاستمرار في القتال حتى لو تعرض هو نفسه إلى القتل أو الاعتقال.
المظاهرات التي خرجت في كربلاء بعد صلاة يوم الجمعة كان يقودها سيد احمد الصافي وعبد المهدي الكربلائي وهما ممثلا سستاني. وكان في حراسة المظاهرة رجال المجلس الاعلى للثورة الإسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم.
يذكر ان مكتب سستاني اصدر يوم الخميس بيانا دعا فيه سكان كربلاء والنجف إلى الاحتجاج على وجود رجال مسلحين في هذه المدن.

نقلت وكالة فرانس بريس عن سجناء اطلقت سراحهم القوات الأميركية من سجن ابي غريب يوم الجمعة انهم لا يعرفون سبب اعتقالهم وقال آخرون إنهم تعرضوا إلى معاملة سيئة في السجن بينما قال أحد السجناء انه تلقى أمرا بكنس زنزانته باستخدام فرشاة اسنان.
عدد المعتقلين الذي اطلق سراحهم بلغ 472 شخصا. وكانت القوات الأميركية قد اطلقت سراح 293 معتقلا يوم الجمعة الماضي قال بعضهم انهم تعرضوا إلى الاهانة واساءة المعاملة على يد السجانين الأميركيين.
في سياق متصل نشرت صحيفة واشنطن بوست صورا جديدة بعضها في شكل اشرطة فيديو تظهر سوء معاملة جنود اميركيين لمعتقلين عراقيين.
واشنطن بوست ذكرت ان الصور الجديدة تكشف عن تقنيات اكثر قسوة.
يوم الاربعاء الماضي صدر الحكم بالسجن لمدة عام واحد على أحد الجنود الأميركيين لدوره في اساءة معاملة المعتقلين. عضو مجلس الحكم الانتقالي والقاضي دارا نور الدين كان هناك وقد التقاه مراسل إذاعة العراق الحر علي الياسي:

ننتقل الآن إلى شمال العراق حيث من المفترض ان يعقد قادة الحزبين الكرديين الرئيسيين اجتماعا مهما يوم السبت لتحديد مطالب الأكراد في اطار الحكومة العراقية الجديدة. التفاصيل من شمال رمضان:

ترغب الولايات المتحدة وبريطانيا في اصدار قرار جديد من مجلس الأمن يدعو إلى سيادة كاملة للعراق.
اعضاء مجلس الأمن عقدوا اجتماعا يوم الخميس قرأ فيها مسؤولون واميركيون من اوراق امامهم افكارا لما يمكن ان يتضمنه القرار. نص مشروع القرار لم يوزع بعد على اعضاء مجلس الأمن. غير ان دبلوماسيا في المجلس قال إن من المتوقع ان يدعو القرار إلى نقل كامل للسيادة إلى العراقين في الثلاثين من حزيران المقبل.
يذكر ان الولايات المتحدة وبريطانيا ذكرتا انهما تعارضان تحديد فترة لبقاء القوات الاجنبية في العراق وقالتا ان ذلك قد يشجع المتمردين وقد يتحول إلى موضوع انتخابي في بداية العام المقبل في العراق.
فرنسا والمانيا وباكستان دعت إلى تحديد موعد لرحيل القوات الاجنبية مع احتمال تمديده من قبل الحكومة العراقية الجديدة التي ستنتخب في بداية العام المقبل.
الأنباء ذكرت ان إدارة الرئيس بوش اتفقت مع فرنسا والمانيا وروسيا ودول أخرى على احتمال رفض قوات الأمن العراقية المشاركة في العمليات التي يأمر بها القادة الاميركيون في العراق.
من جانب آخر انتقد مسؤول في الامم المتحدة في مجال حقوق الانسان اعمال العنف في العراق ونبه إلى ان قوات الأمن لا تملك صلاحية القتل. رئيس مفوضية حقوق الانسان التابعة للمنظمة الدولية برتراند رامجاران أعرب عن قلقه لمقتل حوالى اربعين شخصا في القائم وأكد على ضرورة حماية حقوق الانسان حتى في فترات الصراع المسلح.

ملف العراق انتهى وهذا تذكير بأهم العناوين:

مجلس الحكم الانتقالي يعقد جلسة لمناقشة قضية الجلبي.
ومظاهرات في كربلاء ضد وجود جيش المهدي في المدينة.

شكرا لاصغائكم هذه تحيات ميسون أبو الحب والمخرج ديار بامرني.

على صلة

XS
SM
MD
LG