روابط للدخول

دونالد رامسفيلد يصل إلى العراق في زيارة مفاجئة، مديرة قسم المساعدة الإنتخابية لدى الأمم المتحدة تقول إن على العراقيين أن يضعوا قانوناً لتنظيم العملية الإنتخابية قبل نهاية الشهر الجاري


شيرزاد القاضي

وصل وزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفيلد إلى العراق اليوم الخميس في زيارة مفاجئة ، وكالة فرانس برس ذكرت أن رمسفيلد قام اليوم بزيارة سجن أبو غريب الذي أثيرت قضية انتهاك حقوق المعتقلين فيه، ونقلت الوكالة عن رمسفيلد قوله إنهم يهتمون بأن يُعامل السجناء بشكل صحيح، وأن يتصرف الجنود بشكل صحيح وأن يكون نظام القيادة فعالاً.
واقر وزير الدفاع الامريكي بان فضيحة الانتهاكات في سجن ابوغريب كانت "ضربة خطيرة" ولكنه قال ان مهمة الولايات المتحدة لجعل العراق بلدا ديمقراطيا ومستقرا ستنجح في نهاية المطاف.
وعبر رامسفيلد عن مساندة قوية للجنرال ريتشارد مايرز رئيس هيئة الاركان المشتركة للقوات الامريكية الذي رافقه في زيارته للعراق.



قالت كارينا بيرلّي مديرة قسم المساعدة الإنتخابية لدى الأمم المتحدة اليوم الخميس إن على العراقيين أن يضعوا قانوناً لتنظيم العملية الإنتخابية قبل نهاية الشهر الجاري، أو مواجهة حقيقة صعوبة اجراء الإنتخابات في كانون الثاني المقبل.

وقالت بيرلي إن لا شئ أهم من الناحية السياسية من قانون انتخابي، لأن القانون سيحدد طريقة الإنتخاب ومن الذي سيساهم في العملية الإنتخابية.



أفادت وكالة رويترز نقلاً عن شهود اليوم الخميس إن مقاتلين موالين لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر داهموا مركز الشرطة الرئيسي في النجف ليل الاربعاء واحتجزوا قائد الشرطة وأخلوا مخزنا للاسلحة من محتوياته.

وقال رجال شرطة في المركز لرويترز إن المقاتلين انسحبوا بعد وصول عشر دبابات أمريكية ولكن بعد أن أخذوا معهم عشرات من بنادق الكلاشنيكوف والمسدسات من مخزن الاسلحة وكل الذخيرة المخزنة.

وذكر ضباط أمريكيون أن الشرطة العراقية ساعدت في استعادة مقرها. الى ذلك نقلت رويترز عن قادة عسكريين أمريكيين أنهم لا يعتزمون انتهاك أضرحة النجف وهي أكثر المناطق قدسية بالنسبة للشيعة.

الى ذلك نقلت رويترز عن شهود ان القتال بين القوات الامريكية وميليشيات تابعة لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر تجددت اليوم الخميس في مدينة كربلاء المقدسة.



قالت صحيفة تايمز البريطانية اليوم الخميس إن عدنان
الباجه جي عضو مجلس الحكم العراقي طالب الولايات المتحدة بالتخلي عن سيطرتها على السجون العراقية عند تسليم السلطة للعراقيين في نهاية حزيران.
كما أيد الباجه جي فكرة ازالة سجن أبو غريب الواقع على مشارف العاصمة العراقية بغداد.




دانت الامارات العربية المتحدة يوم الاربعاء المتشددين الذين أعدموا رهينة امريكي بوصفهم ارهابيين وقالت ان القيم العربية والاسلامية لا تجيز مثل هذا العمل.

وقال وزير الاعلام الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان في بيان ان هذه الوحشية المثيرة للاشمئزاز لا يمكن تبريرها ولا صلة لها بالاسلام او القيم العربية وان الامارات العربية المتحدة تدين هذا العمل بأقوى تعبيرات ممكنة. واضاف انه لامر يبعث على الشعور بالخزي ان هؤلاء الارهابيين نفذوا هذا العمل غير الانساني باسم الدين.

وكان موقع اسلامي على شبكة الانترنت قال يوم الثلاثاء ان ابو مصعب الزرقاوي احد زعماء تنظيم القاعدة لاسامة بن لادن أعدم بنفسه بحد السيف مدنيا امريكيا في
العراق انتقاما من انتهاكات اقترفت في حق سجناء عراقيين.




وفي خبر رياضي تأهل الفريق العراقي لكرة القدم للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية التي ستجري في العاصمة اليونانية أثينا، وذلك بعد أن فاز على منتخب المملكة العربية السعودية يوم الأربعاء.

وقد ابتهج العراقيون بفوز فريقهم وخرجوا الى الشوارع لكن البعض لجأ الى اطلاق النار تعبيراً عن الفرحة ، وقد فاز العراق بثلاثة اهداف مقابل هدف للسعودية في المباراة التي جرت في العاصمة الأردنية عَمان.




أفادت رويترز أن مسؤولين كبار في الادارة الامريكية وسلطة التحالف قالوا إن الحكومة العراقية المقبلة ستتكون من 30 عضوا وانه يجب الانتهاء من تحديد اسمائهم بنهاية شهر مايس .

وستتكون الحكومة من مجلس رئاسي من ثلاثة أعضاء ورئيس للوزراء ومجلس وزراء من 26 وزيرا ومن المقرر أن تتولى مقاليد الحكم في الأول من تموز حين تعيد السلطات الامريكية السيادة للعراقيين.

وقالت مصادر في الائتلاف إن من المتوقع أن يعاد تعيين بعض هؤلاء الوزراء في الحكومة المؤقتة غير أنه قد يستغنى عن خدمات أكثر من نصفهم.

رويترز أضافت أن الحكومة ستتمتع بسلطة تشريعية محدودة وستتولى الحكم إلى أن تجري الانتخابات في كانون الثاني عام 2005.

الى ذلك يزور الأخضر الابراهيمي المبعوث الخاص للأمين العام للامم المتحدة العراق حاليا ويجتمع مع مسؤولين من الائتلاف ومجلس الحكم العراقي وقادة آخرين لمحاولة التوصل إلى التشكيلة النهائية للحكومة المؤقتة.




شاهد أعضاء الكونغرس الأمريكي صورا جديدة للإنتهاكات التي تعرض لها معتقلون عراقيون في سجن في العراق في جلسة مغلقة يوم الاربعاء .

وحث بعض كبار أعضاء الكونغرس من الحزب الجمهوري على عدم اذاعة الصور واشرطة الفيديو علانية قائلين إنها قد تعرض للخطر حياة الجنود الامريكيين في الخارج.

وكان وزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفيلد حذّر في الاسبوع الماضي من أن هذه الصور يمكن أن تزيد من تأثير الفضيحة التي فجرت غضبا دوليا، رويترز نقلت عن أعضاء الكونغرس انهم لم يشاهدوا صورا تقدم دلائل على وقوع اغتصاب مباشر أو قتل أو اساءة معاملة أطفال.

وفي بريطانيا أعلنت الحكومة البريطانية يوم الخميس ان الصور المزعومة التي تظهر جنودا بريطانيين وهم يسيئون معاملة سجين عراقي لم تلتقط في العراق.




نقلت رويترز عن دبلوماسيين أن روسيا وفرنسا وآخرون يريدون من الولايات المتحدة أن تضمن ان يكون للعراقيين رأي رئيسي في مصيرهم قبل أن يعطوا موافقتهم على قرار للامم المتحدة بانهاء احتلال العراق رسميا.

وتشارك الدولتان في محادثات مع أعضاء مجلس الأمن لمناقشة بعض الأفكار بشأن قرار يؤيد قيام حكومة عراقية مؤقتة تتولى السلطة في الثلاثين من حزيران.

على صلة

XS
SM
MD
LG