روابط للدخول

الملف الثاني: وزير الدفاع الأميركي في بغداد مع قائد القوات المشتركة رتشارد مايرز، مدير شرطة النجف الجديد يتهم الميليشيا بترهيب السكان و يدعوهم إلى مغادرة المدينة


ميسون أبو الحب

اهلا بكم في ملف العراق.
من العناوين الرئيسية:

وزير الدفاع الأميركي في بغداد مع قائد القوات المشتركة رتشارد مايرز.
مدير شرطة النجف الجديد يتهم الميليشيا بترهيب السكان ويدعوهم إلى مغادرة المدينة.
والمجلس الاعلى للثورة الإسلامية في العراق يدعو المواطنين إلى المشاركة في مسيرة الربع مليون في النجف.


وفي الملف محاور واخبار أخرى ورسائل صوتية من مراسلينا. قبل الدخول في التفاصيل هذه نشرة لاهم الأنباء:

فاصل

قال وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد الذي وصل إلى العراق الخميس إن محامي الإدارة الأميركية نصحوا وزارة الدفاع بعدم نشر مزيد من صور المعتقلين العراقيين الذين تعرضوا إلى اساءة معاملة على يد جنود اميركيين.
محامو الحكومة الأميركية يقولون إن نشر مثل هذه الصور يعارض احكام اتفاقية جنيف.
يرافق الوزير رامسفيلد في هذه الزيارة إلى بغداد الجنرال رتشارد مايرز قائد القوات المشتركة وعدد من المحامين. الرحلة حسب الوكالة تهدف إلى طمأنة القوات الأميركية بان فضيحة السجون لم تضعف من الدعم الذي تلقاه مهمتهم في العراق. الرحلة تهدف أيضا إلى الاطلاع عن كثب على ما يقوله كبار القادة في العراق.
رامسفيلد سيلتقي الجنرال ريكاردو سانشيز وقادة كبار اخرين.
سانشيز قال للصحفيين الذين يرافقون رامسفيلد إن ابي مصعب الزرقاوي المرتبط باسامة بن لادن هو من يقف كما يبدو وراء موجة من التفجيرات الانتحارية في العراق كما انه هو المسؤول عن مقتل نيكولاس بيرج الأميركي الذي قطع مسلحون رأسه وبثوا شريط فيديو للعملية على أحد المواقع على الانترنيت.
زيارة رامسفيلد إلى العراق جاءت بعد زيارة قام بها الرئيس الأميركي بوش إلى وزارة الدفاع.


اقتحم عدد من اتباع مقتدى الصدر مقرا للشرطة وسط مدينة النجف واختطفوا ضابطا كبيرا تحت ضغط السلاح وادى الحادث إلى وقوع اشتباك سقط على اثره ثلاثة عراقيين حسب قول مصادر طبية وفي الشرطة.
اعضاء جيش المهدي قطعوا الشوارع المحيطة بمقر الشرطة قبل ان يقتحم عشرة منهم المركز ويستولوا على كمية من الأسلحة والذخائر ويسحبوا نائب رئيس الشرطة حسب قول عدد من رجال الشرطة الذين رفضوا الكشف عن اسمائهم.
وفي كربلاء دارت معارك ضارية بين القوات الأميركية واتباع الصدر الذين انتشروا في الطرق الضيقة المحيطة بضريح الامام الحسين عليه السلام من الجهة الشمالية. كما نشب قتال أيضا قرب ضريح العباس. القوات الأميركية ذكرت انها تحرص على عدم الاضرار بالمرقدين.
سكان كربلاء ذكروا ان القتال الحق اضرارا بعدد من المنازل والمحال كما ادى إلى فرار عدد من الاسر من المنطقة نحو مناطق اهدأ.

فاصل

وجه مدير شرطة النجف الجديد الاتهام إلى ميليشيات الصدر بترهيبهم سكان المدينة وطلب منهم مغادرة النجف.
المدير الجديد الجنرال غالب الجزائري قال لوكالة فرانس بريس " عدم وجود الأمن يعني غياب مؤسسات الدولة وسيادة قوانين الغابة ". الجزائري أضاف " سنعمل على حماية سيادة القانون والقضاء على جميع الميليشيات التي ترهب الاطفال والشعب العراقي ".
مدير شرطة النجف الجديد تسلم مهامه يوم الخميس بينما استدعي سلفه علي هادي الياسري إلى بغداد.
من جانب آخر دعا المجلس الاعلى للثورة الإسلامية في العراق سكان النجف يوم الخميس إلى المشاركة في مظاهرة ضد وجود رجال مقتدى الصدر حول اهم موقع مقدس بالنسبة للشيعة في مدينة النجف.
فرانس بريس نقلت عن الشيخ صدر الدين القبانجي من المجلس دعوته الناس من جميع الشرائح إلى المشاركة مسيرة الربع مليون شخص للدفاع عن دينهم ومرجعيتهم ولاعادة الأمن إلى النجف.
القبانجي كان قد دعا بشكل متكرر جيش المهدي التابع لمقتدى الصدر إلى مغادرة المدينة. وكانت مظاهرات قد سارت ضد الصدر وجيشه يوم الثلاثاء واجبرت رجال الصدر على اطلاق النار في الهواء. الصدر تعهد يوم الاربعاء بالاستمرار في مقاتلة القوات الأميركية وتعهد بالاستشهاد وذلك بعد فترة قصيرة من اتفاق قادة الشيعة على خطة لانهاء النزاع ووقف القتال الذي هز مدينة النجف ومناطق أخرى في جنوب العراق. هذه الخطة تقضي بتحويل جيش المهدي إلى حزب سياسي.
من بغداد هذا تقرير من مراسلنا فلاح حسن عن الاوضاع الامنية في مدينة بغداد:



ننتقل الآن إلى مدينة الموصل وهذا تقرير عن الاوضاع الامنية وافانا به مراسل الاذاعة احمد سعيد:



بينما تسعى وزارة الخارجية الروسية إلى اطلاق سراح اثنين من الرهائن الروس في العراق قرر موظفو انتر اينرجو سيرفس العودة إلى موسكو مساء يووم السابع عشر من هذا الشهر. عدد الموظفين 105 من المتخصصين. وزارة الخارجية الروسية ووزارة الأمن العراقية إضافة إلى السفارة الروسية في بغداد يناقشون حاليا هذا الأمر ويأملون في الحصول على معلومات طيبة عن اثنين من الروس المختطفين في العراق. وكان هذا الشخصان قد هوجما في منطقة المسيب حيث يعملان في محطة للطاقة الكهربائية. البرلمان الروسي أدان الاختطاف ودعا قوات الاحتلال إلى بذل جميع الجهود لاطلاق سراح الرهينتين.



في عمان انهى رؤساء البرلمانات العربية للدول المجاورة للعراق مؤتمرهم حول العراق واعتمدوا البيان الختامي. التفاصيل مع حازم مبيضين:


ونبقى في المنطقة العربية. سالم الجلبي مدير المحكمة الخاصة بمحاكمة اقطاب النظام السابق في الكويت حاليا. هذا تقرير من سعد العجمي:



أظهر استطلاع للآراء أن ثمانين بالمائة من العراقيين لا يثقون بسلطة التحالف المؤقتة وان اثنين وثمانين منهم لا يؤيدون وجود القوات الأميركية وقوات التحالف في بلدهم حسب ما ذكرت واشنطن بوست نقلا عن نتائج استطلاع اجرته سلطة التحالف المؤقتة في العراق.
الصحيفة اشارت إلى ان هذه النتائج تبين ان الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة في العراق لا تحقق لها مكاسب على صعيد الرأي العام العراقي.
واشنطن بوست حصلت على نتائج هذا الاستطلاع من دونالد هاملتون أحد كبار المستشارين في سلطة التحالف قائلا انه استطلاع يمكن الاعتماد عليه رغم عدم تقديمه تفاصيل كثيرة عن كيفية اجرائه.
من نتائج الاستطلاع أيضا ان سبعين بالمائة من السكان ذكروا ان همهم الاول هو الوضع الامني.
في مضمار استطلاع الآراء أيضا يبدو ان اغلبية قليلة من الأميركيين أي 53 بالمائة منهم يعارضون سحب القوات الأميركية الحالي من العراق كما يظهر تزايد القلق من الوضع هناك. الاستطلاع اجراه مركز بحوث بيو.

ننتقل الآن إلى السليمانية حيث وافانا مراسنا برسالة صوتية تحدث فيها إلى أحد المحامين الأكراد عن مسألة اساءة المعاملة في السجون العراقية. مصطفى صالح كريم:


في نهاية ملف العراق هذا تذكير بأهم العناوين:

وزير الدفاع الأميركي في بغداد مع قائد القوات المشتركة رتشارد مايرز.
مدير شرطة النجف الجديد يتهم الميليشيا بترهيب السكان ويدعوهم إلى مغادرة المدينة.
والمجلس الاعلى للثورة الإسلامية في العراق يدعو المواطنين إلى المشاركة في مسيرة الربع مليون في النجف.

ملف العراق انتهى. هذه تحيات ميسون أبو الحب ومهندس الصوت نبيل خوري.

على صلة

XS
SM
MD
LG