روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


شيرزاد القاضي

مستمعينا الكرام

أهلا بكم في جولة جديدة لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي وسميرة علي مندي وإخراج هيلين مهران.

---- فاصل ---

الكاتب محمد الرميحي نشر مقالاً في صحيفة الحياة اللندنية اشار فيه الى أن القصص التي خرجت من سجن أبو غريب في العراق من تعذيب للسجناء والمعتقلين العراقيين على أيدي الجنود الأميركان وضباطهم قصص يندى لها الجبين، وهي مدانة بكل المقاييس، ولا يمكن قبول تبريرها بأي شكل ولا أي ذريعة.

إلا أن بعض الكتاب العرب الذين دانوا تلك الأفعال البربرية كانوا برروا ما قام به النظام العراقي السابق، من قتل وتعذيب إلى درجة أن بعضهم استهجن القول إن المقابر الجماعية هي من صنع النظام السابق وتدبيره، بل قال بعكسها.

صحيح أن ما ارتكب ضد المعتقلين العراقيين عمل بربري يُهين كرامة الإنسان، وعمل مدان أيضاً. ولكن الصحيح أيضا أن هذه الأعمال قد كشفتها مؤسسات غربية أمريكية في الأساس، وتحدث عنها المسؤولون الأميركيون بارتباك. وقدم بعضهم الاعتذار الخجول والوعد بتعويض كل من تضرر. بل وأصبحت سبة في جبين بعض السياسيين مدانة ومرفوضة، لكن المأساة كما يراها الكاتب محمد الرميحي هي "أن لا يكشف مثل هذا الأمر غير الإنساني إلا بعد سقوط النظام في بلداننا حيث تكمم الأفواه، وتغيب المحاسبة، ويجري التسامح مع أشكال غير إنسانية في سجوننا العربية، من تعذيب مقزز. مثل تلك الأفعال تفرخ في نهاية الأمر الإرهاب الأعمى الذي يشكو منه الجميع. " على حد قوله.

------ فاصل ---
وعلى صعيد ذي صلة بقضية المعتقلين العراقيين في سجن (ابو غريب) كتب عبد الرحمن الراشد مقالاً في صحيفة الشرق الأوسط قال فيه "كأن مواقع الانترنت، التي تشبه بعض منتدياتها فصول المدارس الابتدائية في صخبها، لم تكف بل نافستها بعض منابر المساجد. "

الراشد أضاف بعد أن تحدث عما كتبه حول الموضوع في مقال سابق، أن استنكار ما حدث في سجن ابو غريب البغدادي، لم نر ولا خمسة في المائة مثله ضد ما يحدث في بعض السجون العربية التي يعتبر ما يجري في ابو غريب مجرد نزهة ممتعة مقارنة بها.

----- فاصل ---

ومن القاهرة وافانا مراسلنا(أحمد رجب ) بعرض لأهم ما جاء في صحف مصرية حول الشأن العراقي.

(القاهرة)

------------- فاصل-----

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة على الشؤون العراقية في صحف عربية.

شكراً لمتابعتكم

على صلة

XS
SM
MD
LG