روابط للدخول

الملف الثاني: بريمر يؤكد لاذاعة العراق الحر ان الحل يكمن في مثول مقتدى الصدر امام القضاء و حل مليشيات المهدي، هوشيار زيباري يعلن ان الدول العربية لم ترد بعد على طلبه ارسال قوات حفظ سلام الى العراق


حسين سعيد

مستمعينا الكرام اهلا بكم الى ملف العراق الاخباري الذي اعده ويقدمه لكم حسين سعيد، ومعي في هندسة الصوت نبيل خوري.
فاصـــل
من ابرز محاور ملف هذه الفترة :
** بريمر يؤكد لاذاعة العراق الحر ان الحل يكمن في مثول مقتدى الصدر امام القضاء وحل مليشيات المهدي.
** هوشيار زيباري يعلن ان الدول العربية لم ترد بعد على طلبه ارسال قوات حفظ سلام الى العراق.
ولكن قبل ان نبدأ بتقليب صفحات الملف ادعوكم الى ستوديو الاخبار ونشرة موجزة للانباء العراقية:
فاصـــل
مستمعينا الاعزاء نستهل ملف العراق الاخباري بتصريحات ادلى بها المدير الاداري لسلطة الائتلاف المؤقتة بول بريمر الى مراسل اذاعة العراق الحر في بغداد على الياسي:
(علي الياسي)
ونبقى في بغداد مع مراسلنا عماد جاسم وتقريره عن المؤتمر الصحفي الاسبوعي لمجلس الحكم:
(تقرير عماد)
اعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري يوم الاربعاء ان الدول العربية لم ترد بعد على طلبه ارسال قوات حفظ سلام للعراق.
ونقلت وكالة رويترز عن زيباري قوله بانه أبلغ وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم الاخير في القاهرة ان العراق يريد من الدول العربية المساهمة بقوات سلام. وقال انه ابلغهم ان ذلك سيكون بمثابة لفتة تضامن وتأييد.
واضاف ان بعض الوزراء المشاركين في الاجتماع طالبوا بانسحاب فوري للقوات الامريكية من العراق.
واوضح زيباري بانه سأل الوزراء العرب عما اذا كانوا مستعدين لسد الفراغ الامني بعد هذا الانسحاب قائلا ان هناك حاجة عراقية لاشاعة الاستقرار وانه طلب من الدول العربية المساعدة لكن لم يلتزم أحد بشيء.
في تقرير لرويترز من بغداد ان منسق المحكمة التي ستحاكم الرئيس العراقي المخلوع صدام المحامي سالم الجلبي اعلن يوم الاربعاء انه من المستبعد تسليم صدام للسلطة العراقية قبل الثلاثين من حزيران المقبل وهو موعد تسليم السيادة الى العراقيين وانه على الارجح سيواجه المحكمة في عام 2005.
ونقل التقرير عن ريتشارد باوتشر المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية ردا على تصريحات الجلبي السابقة "لم يتحدد حتى هذه المرحلة متى سيكون من المناسب تسليمه... للسلطات العراقية"
وأضاف باوتشر "موقفنا يظل كما هو وهو اننا سنسلمه في الوقت المناسب وبالشكل المناسب"
اتهم الرئيس السوري بشار الاسد الولايات المتحدة بان سياستها تشجع الارهاب في العراق وتتسبب في زعزعة الاستقرار في المنطقة.وأضاف تصريحات نشرتها صحيفتا الباييس الاسبانية ولا ريبوبليكا الايطالية انه "للمرة الاولى تحولت الولايات المتحدة إلى مصدر لانعدام الاستقرار بدلا من أن تكون مصدرا للاستقرار...الحرب على العراق فجرت كراهية وجدت صدى في الارهاب."
مراسلنا في دمشق جنبلاط شكاي ومزيد من التفاصيل عن الموقف السوري:
(تقرير جنبلاط)

تستضيف العاصمة الاردنية اجتماع رؤساء برلمانات الدول المجاورة للعراق لمناقشة الاوضاع السائدة فيه، مراسلنا في عمان حازم مبيضين ومزيد من التفاصيل عن الاجتماع الذي يستمر يومين:
(تقرير مبيضين)
فاصـــل
اعلن موقع (منتدى الانصار) على شبكة الانترنت ان ابو مصعب الزرقاوي أحد زعماء تنظيم القاعدة أعدم بنفسه بحد السيف مدنيا امريكيا في العراق وتوعد بمزيد من الاعدامات انتقاما من انتهاكات اقترفت في حق سجناء عراقيين.
وفي تقرير لوكالة رويترز من دبي ان الرجل عرف نفسه قبل اعدامه وقال ان اسمه نيك بيرغ . وبعد ان قرأ احد الملثمين بيانا يحض المسلمين على الثأر دفع الرجال بيرغ الى الارض وصاحوا "الله اكبر" وسط صراخه ثم فصل احدهم رأسه عن جسده ورفعت عاليا امام الكاميرا. وتوعد البيان الامريكيين بارسال نعش تلو الاخر بنفس الطريقة. واوضح الموقع ان الزرقاوي هو الذي قطع رأس بيرغ البالغ من العمر 25 عاما فيما حمل البيان اسم الزرقاوي وتاريخ 11 ايار.
مراسلنا في بغداد علي الياسي سجل ردود فعل عدد من المواطنين العراقيين على هذه العملية التي قال مقترفوها انهم اقدموا عليها انتقاما من انتهاكات اقترفت في حق سجناء عراقيين، فالى التفاصيل:
(تقرير علي الياسي)
وفي واشنطن اعلن مسؤول امريكي ان وكالة المخابرات المركزية الامريكية تعكف على مراجعة شريط الفيديو للوقوف على قرائن قد ترشد الى المسؤولين عن الاعدام.
ونقلت رويترز عن مسؤول امريكي طلب عدم نشر اسمه ان دورية اميركية عثرت على جثة بيرغ ملقاة على قارعة الطريق وهي موثقة اليدين وقد فصلت رأسه عن جسده.
واعلن مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية انه مواطن امريكي لا يرتبط بعمل لدى الجيش.
وقالت وسائل اعلام محلية في بلدة وست تشستر القريبة من بنسلفانيا حيث كان يقيم بيرغ انه فقد منذ عدة اسابيع وان اخر انباء وردت بشانه كانت في التاسع من نيسان الماضي عندما اتصل بوالديه قائلا انه يسعى لتأمين عودته الى بلدته.

وفي اول رد فعل على هذه العميلة قال سكوت مكليلان المتحدث باسم البيت الابيض للصحفيين ان هذا العمل "يظهر حقيقة اعداء الحرية" واضاف "انهم لا يكترثون بحياة الابرياء من الرجال والنساء والاطفال، مشددا القول "سنتعقب المسؤولين لتقديمهم الى العدالة"
كما لقي اعدام الامريكي ادانة من مجلس العلاقات الامريكية الاسلامية وهو جماعة اسلامية للحقوق المدنية مقرها الولايات المتحدة. وادان المجلس في بيان له "هذا القتل بدم بارد" مشددا على ان المجلس يتبرأ من كل الذين يرتكبون مثل هذا العنف الاعمى باسم الدين، حسب تعبير.
واشار السيناتور بات روبرتس عضو لجنة القوات المسلحة ورئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الاميركي الى ان قتل المدني الاميركي في بغداد يوم السبت "يؤكد جزئيا على الاقل الاهمية الكبيرة لعمليات الاستجواب وجمع المعلومات لمنع حصول اعمال وحشية مماثلة".
فاصــــل
مستمعينا الاعزاء الى هنا نصل واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري الذي اعده وقدمه لكم حسين سعيد واخرجه نبيل خوري. شكرا على حسن متابعكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG