روابط للدخول

الملف الأول: بيان لمقتدى الصدر يعلن استعداده للتفاوض مع قوات التحالف شرط ان تكون باشراف المرجعية الدينية، مشاورات في اطار مجلس الامن الدولي حول اتخاذ قرار جديد بشأن العراق


حسين سعيد

مستمعينا الكرام اهلا بكم الى ملف العراق الاخباري الذي اعده ويقدمه لكم حسين سعيد، ومعي في هندسة الصوت نبيل خوري.
من ابرز محاور ملف هذه الفترة:
** بيان لمقتدى الصدر يعلن استعداده للتفاوض مع قوات التحالف شرط ان تكون باشراف المرجعية الدينية.
** مشاورات في اطار مجلس الامن الدولي حول اتخاذ قرارا جديد بشأن العراق

لكن قبل ان نبدأ بتقليب صفحات الملف ادعوكم الى ستوديو الاخبار ونشرة موجزة للانباء العراقية:
فاصــــل
مستمعينا الاعزاء هذا حسين سعيد يجدد لكم التحية في مستهل ملف العراق الاخباري الذي نبدأه بالوضع الامني فقد اعلنت القوات الامريكية انها قتلت عشرين على الاقل من مقاتلي جيش المهدي التابع لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر اثناء اشتباكات عنيفة في مدينة كربلاء، كما اصيب سبعة جنود امريكيين بجراح.

فاصــــل
في الموصل اغتيال عضو في المجلس البلدي، التفاصيل في تقرير مراسلنا
احمد سعيد:
(تقرير احمد سعيد)
وفي السليمانية اعتقال المزيد من عناصر انصار الاسلام، التفاصيل مع مراسلنا هناك مصطفى صالح كريم:
(تقرير مصطفى)

فاصـــــــل
وفي النجف اعلن محافظها الجديد عدنان الشريفي ان الملاحقات القضائية بحق السيد مقتدى الصدر في قضية قتل عبد المجيد الخوئي ستعلق في حال وافق على نزع سلاح الميليشيات التابعة له.
ونسبت وكالة فرانس برس الى الشريفي قوله هناك مجال لحل موضوع السيد مقتدى بان تحل الميليشيات. واضاف انه لمس خلال لقاءاته مع المدير الاداري لسلطة الائتلاف بول بريمر ومسؤولي التحالف "شيئا ايجابيا بالنسبة للعملية السلمية" في حل مسألة ملاحقة الصدر.
في غضون ذلك بدا ان المواجهة التي حاول رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر ان يخوضها ضد الأميركيين في مدينة النجف تحولت ضد مصلحته، بعد تظاهرة لاهالي المدينة وللمرة الثانية مطالبين برحيل عناصر جيش المهدي من المدينة وترك النجف للنجفيين، ونتيجة لهذا الجو الضاغط حسب تقارير وكالات الانباء من النجف ومقتل العشرات من انصاره في مواجهات مع القوات الاميركية اصدر الصدر بيانا اعلن فيه استعداده للتدخل لانهاء كل شيء اذا صرحت قوات الاحتلال رسمياً بطلب المفاوضات شرط ان تكون منصفة ونزيهة وباشراف المرجعية الدينية، حسب تعبير البيان.
مراسل اذاعة العراق الحر في بغداد فلاح حسن اعد قراءة لهذا البيان وسجل رد فعل احد المسؤولين في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية على ماورد فيه ووافانا بالتقرير التالي:
(تقرير فلاح حسن)
وقال الشيخ قيس الخزعلي المتحدث باسم السيد مقتدى الصدر بخصوص البيان:
صوت بالعربية NC 051211
وقد ذكر ان سلسلة اجتماعات بين مندوبين من المرجعية يتقدمهم نجلي المرجعين السيستاني بشير النجفي، وممثلين عن الصدر، ولم يعلن تفاصيل ما تم التوصل اليه وقال الشيخ قيس الخزعلي المتحدث باسم السيد الصدر:
صوت بالعربية NC 051212
في غضون ذلك أعلن محافظ النجف الجديد عدنان الشريفي انه لمس خلال لقاءاته مع المدير الاداري لسلطة الائتلاف المؤقتة بول بريمر ومسؤولي التحالف اجواء "ايجابية بالنسبة الى حل مسألة ملاحقة الصدر". وقال الشريفي:
صوت بالعربية NC 051214
وكشف الشريفي في تصريح نقلته فرانس برس ان قوات الدفاع المدني العراقي ستجند أربعة آلاف عنصر جديد بهدف اعادة النظام الى النجف. واضاف ان "هؤلاء العناصر سيكونون من عشائر النجف" ومن الاحزاب السياسية. وبعدما اجتمع مع بعض ممثلي عشائر النجف دعا الاحزاب السياسية وشيوخ العشائر الى "تزكية عدد من الاشخاص لاختيار اسماء" العناصر الجدد مؤكداً انه "سيكون هناك تنسيق كامل مع القوات الاميركية" في تشكيل هذه القوة. واوضح قائلا:
صوت بالعربية NC 051213
فاصــــل
مستمعينا الكرام لازلتم مع ملف العراق الاخباري
في الكويت اعلن المحامي العراقي سالم الجلبي في الكويت ان الرئيس العراقي السابق صدام حسين ونحو ثلاثين من مسؤولي النظام السابق سيسلمون الى العراقيين قبل عملية نقل السيادة في الثلاثين من حزيران المقبل. مراسلنا في الكويت سعد العجمي وتفاصيل زيارة الجلبي في التقرير التالي:
(سعد العجمي)
على صعيد ذي صلة اعلن محامون كانوا شكلوا في وقت سابق هيئة للدفاع عن الرئيس العراقي المخلوع انهم لم يتلقوا ردا من الادارة الامريكية في العراق واللجنة الدولية للصليب الاحمر بشأن طلبات متكررة للسماح لهم بزيارة موكلهم. في غضون ذلك اعلن اثنان من كبار المحامين المصريين الذين وردت اسماؤهم ضمن فريق الدفاع عن صدام اعلنا انه لم تتم استشارتهما في الموضوع، التفاصيل مع مراسلنا في القاهرة احمد رجب.
(تقرير احمد رجب)


فاصــــل

مستعمعي الاعزاء لازلتم مع ملف العراق الاخباري
تقوم الولايات المتحدة وبريطانيا بجولة جديدة من المشاورات يوم الاربعاء في اطار مجلس الامن الدولي حول اتخاذ قرارا جديد بشأن العراق يخص خطة نقل السلطة الى حكومة مؤقتة عراقية في الثلاثين من حزيران المقبل.
ونقلت تقارير عن الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرد اكهارت ان عبدالعزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق وعضو مجلس الحكم، أبلغ الاخضر الابراهيمي المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدو كوفي انان ان المرجع الشيعي السيستاني "مرتاح" الى تقرير الابراهيمي الى مجلس الأمن واقتراحاته في شأن تشكيل الحكومة الجديدة وأنه "وجده (أي التقرير) متوازناً وايجابياً".
ويواصل الاخضر الابراهيمي مهمته في بغداد للتوصل الى صيغة مقبولة لتشكيل حكومة عراقية مؤقتة تتسلم السلطة بعد 30 حزيران المقبل، على ان ينتهي أجلها في كانون الثاني 2005 وهو موعد اجراء انتخابات عامة.
في غضون ذلك اتهم مسؤولون حكوميون وأعضاء في الكونغرس الأميركي ايران بالتدخل في الشؤون العراقية، ونقلت تقارير عن هؤلاء إن الحكومة الإيرانية تخطط لنقل العراق إلى العيش في نظام ديني مشابه لنظامها بعد مغادرة قوات التحالف، لكن مسؤولا في وزارة الخارجية الاميركية كان اعلن في وقت سابق ان الولايات المتحدة لا تملك أدلة كافية على تدخل إيراني في الشؤون العراقية، مع أن هناك روايات كثيرة عن تسلل مسلحين إيرانيين عبر الحدود إلى العراق.


فاصـــــل
مستمعينا الكرام الى هنا نصل واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري لهذه الساعة الذي اعده وقدمه لكم حسين سعيد واخرجه نبيل خوري.

شكرا على حسن متابعكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG