روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
نحييكم مجددا في جولة أخرى على الصحف العربية، أعدها ويقدمها ناظم ياسين.
من أبرز عناوين الصحف:
بريمر يسلّم مفاتيح وزارة الموارد المائية.
إيران: لدينا وثائق تثبت أن الانتهاكات ما تزال مستمرة.
--- فاصل ---
جريدة (البيان) الإماراتية نشرت افتتاحية تحت عنوان (أميركا السيئة السمعة)، جاء فيها:
"ما هذا الاستهتار الذي تبديه الإدارة الأميركية تجاه فضيحة تعذيب الأسرى العراقيين؟ فدون مبالاة بالألم الذي أصاب الرأي العام العالمي بعد مشاهدته للصور المشينة لما يحدث في سجن أبو غريب بالعراق، ودون أي اعتبار لحملة الأقلام والشرفاء في الولايات المتحدة الذين طالبوا بضرورة استقالة وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفلد، نفاجأ بالرئيس بوش يعلن على الملأ دعمه المطلق لرامسفلد.
بل ويعزز هذا الدعم بزيارة مبنى وزارة الدفاع رغم انف كل من ينتقد الإدارة الأميركية.."، على حد تعبيره.
ثم تخلص الافتتاحية إلى القول:
"لقد سقطت الولايات المتحدة على يد الإدارة الأميركية الحالية التي اعتادت أن تتخذ مواقف خارج القانون الدولي، وهذا ما أشارت إليه صحيفة (الغارديان) التي قالت إن بوش كرر علانية انه لا يهتم بالرأي الآخر إذا كان يدافع عن أميركا، وان عدم اهتمامه يسري على كل دول العالم بما في ذلك الحلفاء"، على حد تعبير صحيفة (البيان) الإماراتية.
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
من القاهرة، وافانا مراسلنا أحمد رجب بالعرض التالي لما نشرته صحف مصرية.
(القاهرة)
--- فاصل ---
في صحيفة (القدس العربي) اللندنية، نطالع مقالا تحت عنوان (الجبهة الموحدة ضرورة عراقية)، بقلم د. كمال مجيد، جاء فيه:
"على الشعب العراقي أن يدرك مسؤولياته ويوحد صفوفه عن طريق كسب كل من يمكن كسبه لإنجاز الحرب التحررية بنجاح. إن هذه الوحدة تشمل الجيش العراقي (القديم المنحل والجديد الخاضع لسلطة الاحتلال) فالمعروف أن الضابط العراقي يحلف اليمين القانوني الملزم عند تخرجه والذي ينص: اقسم بالله العظيم أن أدافع عن تراب الوطن وأصون وحدته ... إن عملية حل الجيش لا تغني الضابط عن هذه المسؤولية وخاصة في الظروف الحرجة الحالية حيث دنس الجيش الأميركي تراب الوطن وأخذ يعتدي على شرف العراقيين داخل السجون... لكن وحدة الجهود لا تتم إلا بعد التخلص من الانعزالية التي سيطرت على أفكار الجميع وشتتت الصفوف إلى من انحاز إلى المستعمرين واشترك في مجلس الحكم بحجة تحرير العراق"، على حد تعبير الكاتب د. كمال مجيد في مقاله المنشور بصحيفة (القدس العربي) اللندنية.

--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي جولتنا على الصحف العربية لهذه الساعة... تمنياتنا بقضاءِ وقتٍ ممتع ومفيد مع بقية فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG