روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


ميسون أبو الحب

اهلا بكم في جولة في الصحافة العربية:

من مختارات اليوم مقالة في صحيفة الحياة كتبها محمود عوض تحت عنوان " جبل من الخديعة أمام المسألة العراقية " بدأها الكاتب بالقول:
بالتأكيد سيجد المؤرخون في المستقبل مهمتهم أكثر سهولة حينما يعيدون فحص ملف "المسألة العراقية". إنما في الوقت الراهن لا يزال هناك إصرار عنيد على المراوغة والتحايل والخداع كلما فرضت الأحداث الجارية على السياسيين في واشنطن ولندن مواجهة التساؤلات المتجددة من الرأي العام داخلياً وخارجياً. في المؤتمر الصحافي الأخير للرئيس جورج بوش يوم الثلثاء 13/4/2004 - وهو الثالث فقط له منذ تولّيه السلطة - استبعد بوش بكل بساطة أية أسئلة لا يريد اعطاء أجوبة جادة عليها. هل أصبح الموقف في العراق يتطلب قوات أميركية اضافية؟ اسألوا الجنرالات. كم من الزمن ستبقى القوات الأميركية في العراق؟ قواتنا ستبقى في العراق بالقدر الزمني الضروري وليس بعدها بيوم واحد. الى من ستسلم السلطة في العراق بعد 30 حزيران (يونيو) المقبل؟ الإجابة عند مندوب الأمم المتحدة:. وهكذا.

وتابع الكاتب بالقول:
أشاعت الإدارة من البداية مناخاً من الارهاب الفكري لم تألفه الحياة السياسية الأميركية منذ عقود طويلة. انها لم تصادر فقط حريات وضمانات شخصية اعتز بها الأميركيون طويلاً، وإنما هددت كل من يخالفها بأنه ضعيف الوطنية. هناك شعار رفعته الإدارة منذ البداية هو "من ليس معي فهو مع الأرهاب": لم يكن موجّهاً الى العالم فقط وإنما أيضاً الى الشعب الأميركي ذاته.
فاصل
نستمر في جولتنا في الصحف العربية وهذه قراءة في الصحف الصادرة اليوم في مصر من احمد رجب:

فاصل
جولتنا الصحفية انتهت. تقبلوا تحيات ميسون ابو الحب.

على صلة

XS
SM
MD
LG