روابط للدخول

مقتل ما لا يقل عن سبعة عراقيين بينهم ثلاثة من رجال الشرطة في انفجار سوق مزدحمة في بغداد، القوات الأمريكية تشتبك مع مقاتلين من الموالين لمقتدى الصدر في مدينة الصدر ببغداد


أياد الكيلاني

نسبت وكالة رويترز للأنباء إلى شهود عيان ومصادر مستشفيات أن لقوا حتفهم وأصيب 13 آخرون اليوم الأحد حين هز انفجار سوقا مزدحمة في بغداد.
وأضافت هذه المصادر أن بعض الجثث تمزقت نتيجة قوة الانفجار الذي وقع في حي البياع وشاهد مراسل رويترز أشلاء على الأرض ولحما بشريا على جدرانٍ بالقرب من موقع الانفجار.
وطوق الجنود الأمريكيون المنطقة في الوقت الذي هرعت فيه سيارات الإسعاف إلى موقع الحادث ونقلت الضحايا إلى مستشفى قريب.
وذكر الشهود أن قافلة أمريكية كانت قد مرت قرب الموقع قبل الانفجار بقليل.

كما نقلت الوكالة عن متحدث عسكري بريطاني إن ثلاثة جنود بريطانيين أصيبوا يوم الأحد نتيجة انفجار قنبلة زرعت على جانب أحد الطرق في مدينة البصرة بجنوب العراق.
وتابع أن "انفجارا شديدا" وقع أثناء مرور دورية بريطانية بوسط المدينة دون ذكر تفاصيل أخرى. وقال شهود إن مدنيا عراقيا واحدا على الأقل أصيب.
وكانت البصرة شهدت أمس السبت معارك بين القوات البريطانية ومقاتلي جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذين نزلوا إلى شوارع المدينة في استعراض للقوة.
وأضاف المتحدث البريطاني إن عراقيين قتلا على الأقل أصيب أربعة جنود بريطانيين في هجمات بقذائف صاروخية شنها مقاتلو جيش المهدي.

قال متحدث عسكري أمريكي إن القوات الأمريكية اشتبكت مع مقاتلين من الموالين لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر في حي مدينة الصدر ببغداد اليوم الأحد وقتلت 18 منهم.
وقال البريجادير جنرال مارك كيميت إن القوات الأمريكية تحركت استجابة لبلاغات عن قيام مقاتلين من جيش المهدي بنصب نقاط تفتيش على الطرق ومهاجمة مراكز للشرطة في الحي.
أضاف قائلا في مؤتمر صحفي "تمكنت قوات التحالف من إعادة الاستقرار في مركزين للشرطة العراقية في الحي وقتلت 18."
وقال شهود عيان إن مقاتلي جيش المهدي أطلقوا عدة قذائف هاون على مبنى حكومي واشتبكوا في معارك قصيرة مع جنود أمريكيين في مناطق مختلفة بالحي السكني.
وخرج مسلحون من جيش المهدي إلى الشوارع بعد يوم من محاصرة دبابات ومركبات مدرعة أمريكية لمكاتب الصدر في المنطقة والقبض على أربعة من مساعديه في إجراء يهدف إلى زيادة الضغط على زعيم المقاتلين الذي يختبئ في مدينة النجف بالجنوب.



قال مسؤول في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم الأحد إن 140 لاجئا فلسطينيا في مخيم قريب من الحدود العراقية بدءوا إضرابا عن الطعام مطالبين بتحديد مصيرهم.
وذكر Sten Bronee ممثل المفوضية في الأردن لوكالة رويترز أن اللاجئين المضربين عن الطعام وبينهم رجال ونساء وأطفال يقيمون منذ أكثر من عام في مخيم الرويشد مع مائتي شخص آخر.
وتابع Bronee "رفض اللاجئون استلام حصتهم من المساعدات الغذائية يوم الجمعة ثم بدءوا إضرابهم عن الطعام لأنهم يريدون معرفة الخيارات المتاحة أمامهم والمتعلقة بمستقبلهم." و أضاف "ليس من السهولة العثور على حل للاجئين الفلسطينيين."
وقال المسؤول إن أحد الخيارات أمام اللاجئين الفلسطينيين الآن هو العودة إلى العراق. إلا انه أضاف أن المفوضية لا تستطيع "تشجيعهم على العودة في ظل الوضع القائم الآن في العراق."


في تقرير لمراسلها في النجف تفيد وكالة رويترز بأن أعداء القوات الأميركية يخرجون ليلا من مخابئهم في مقابر المدينة لمهاجمة هذه القوات ، وينسب المراسل إلى عبد الزهراء هادي وهو من بين آلاف المقاتلين الشيعة الذين يواجهون القوات الأمريكية حول النجف وهو يتفاخر في مخبأه الليلي في واحدة من أكبر المقابر في العالم.. إذ يحتمي بآلاف القبور بحيث يمكنه إطلاق قذائف صاروخية على سيارات عسكرية أمريكية تتحرك من القاعدة المجاورة وإليها.
وقال وهو يحتمي بالظلام (ننصب كمائن للدوريات ولا يمكن للأمريكيين الوصول إلى المنطقة لأنها مليئة بالدهاليز المتعرجة والقبور الواقعة تحت الأرض...لذلك يمكننا الفرار بعد ضربهم والاختباء داخل القبور.)

استأنف وزراء الخارجية العرب اليوم اجتماعاتهم في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة للتحضير للقمة العربية المزمع عقدها في تونس أواخر الشهر الحالي.
وعقب الجلسة الصباحية قال وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل للصحفيين إن الوزراء فرغوا من مناقشة قضيتي العراق وفلسطين وتجري صياغة مشروعي قرارين خاصين بهما سيرفعان إلى القمة.
وتابع أن موعد مؤتمر القمة سيتفق عليه في الاجتماعات الحالية وأن الاتفاق "شبه تام" على الموعد المقترح من قبل وهو 22 و23 أيار الحالي.
وقال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيبارى إن وزراء الخارجية اتفقوا على إصدار إدانة صريحة وواضحة لعمليات تعذيب معتقلين عراقيين على أيدي القوات الأمريكية في السجون العراقية. وأضاف "تم الاتفاق على تفعيل القرارات السابقة الخاصة بالعراق مع تضمين المستجدات التي حدثت مؤخرا في القرارات التي يتم اتخاذها في الاجتماعات الحالية."
وتابع أن "الاجتماعات سارت في جو من الود والهدوء وكان هناك اتفاق كبير بين الوزراء العرب حول الموضوعات التي تمت مناقشتها وخاصة موضوعي العراق وفلسطين. لم تبرز أي خلافات جوهرية بين الوزراء."

أعلن متحدث عسكري أمريكي اليوم الأحد أن محكمة عسكرية أمريكية ستبدأ يوم 19 من أيار الجاري محاكمة جندي أمريكي متهم بإساءة معاملة سجناء عراقيين في سجن أبو غريب غربي بغداد مشيرا إلى أن المحاكمة ستكون علنية.
وقال الجنرال مارك كيميت للصحفيين إن الجندي جيرمي سيفيتس يواجه ثلاث تهم تشمل إساءة معاملة سجناء والتآمر لإساءة معاملة مرؤوسين ومعتقلين.
وأضاف كيميت "المحاكم العسكرية مفتوحة للجمهور." مشيرا إلى أن المحكمة العسكرية ستعقد في بغداد بعد الحصول على الموافقة النهائية.

على صلة

XS
SM
MD
LG