روابط للدخول

تعليقات لمحللين سياسيين بشأن قضية التعذيب في سجن ابو غريب


محمد علي كاظم

أعزائي المستمعين أهلا ومرحبا بكم في هذه الحلقة من برنامج حدث وتعليق وفيها نتوقف عند قضية التعذيب التي تعرض له معتقلون عراقيون في سجن ابو غريب ونستمع الى تعليقات احد المحللين السياسيين.
فاصل
اكد الرئيس الاميركي جورج بوش انه سيقدم المتورطين في عمليات تعذيب المعتقلين العراقيين الى المحاكمة واكد ان قوات التحالف ستحترم الاماكن المقدسة في العراق وشدد على ان القوة هي خياره الاخير في التعامل مع قضايا المنطقة.
واضاف الرئيس بوش في حديث مع قناتي الحرة والعربية الفضائيتين ان هناك تحقيقا سيجري لمعرفة الحقيقة في كل هذه التجاوزات وان العدالة ستاخذ مجراها وهؤلاء الجنود ابرياء حتى تثبت ادانتهم.
واوضح ان الشعب الاميركي غاضب من هذه الممارسات التي سيجري حولها تحقيق واف وسيرى العالم نتائج التحقيق في القضية "واضاف:
(INSERT AUDIO -- Bush in English -- length :19 -- NC050569)
" ان هذه الاعمال التي ارتكبتها هذه القلة من الناس لا تعكس قلوب ومشاعر الشعب الاميركي. فهذا الشعب احس بالفزع وهو يشاهد على شاشة التلفزيون كما احس بذلك مواطنون عراقيون وان على الشعب العراقي ان يعرف ذلك. وعليه فان هناك تحقيقا كاملا سيجرى وان العدالة ستاخذ مجراها.."
واوضح الرئيس الاميركي قائلا اننا سنعمل ما نتوقع ان يعمله الاخرون ازاء مثل هذه القضية وعندما نوصي الاخرين بحماية حقوق الانسان وصيانتها فاننا سنلتزم بذلك ايضا وسوف نتابه هذه المشكلة.
ولفت بوش الى ان موعد نقل السيادة سيكون الثلاثين من حزيران القادم وان الاجراءات تتخذ لتحقيق ذلك ولفت الى ان الديمقراطية لا يمكن ان تكون نظاما مثاليا خاليا من الاخطاء وقال:
(INSERT AUDIO -- Bush in English -- length :22 -- NC050574)
" ان من المهم ايضا ان يعرف الشعب العراقي انه ليس هناك كمال في الديمقراطية بل هناك اخطاء ترتكب. ولكن في ظل الديمقراطية ايضا يجب التحقيق في هذه الاخطاء وتقديم مرتكبيها الى العدالة. اننا مجتمع منفتح ويرغب في التحقيق تحقيقا كاملا فيما حصل في هذا السجن..".
الرئيس الاميركي ابلغ قناة الحرة بانه لن يتم اخفاء الحقيقة وقال:
(INSERT AUDIO -- Bush in English -- length :14 -- NC050575)
" ليس لدينا ما نخفيه. فنحن نؤمن بالشفافية لاننا مجتمع حر واذا كان هناك من مشكلة فان المجتمعات الحرة تتعامل معها بشكل صريح ومباشر .."
واوضح انه ابلغ وزير الدفاع دونالد رامسفيلد باتخاذ جميع الاجراءات التي تكفل عدم تكرار مثل هذه التجاوزات وقال ان الشعب والكونغرس والاعلام يجب ان يطلع على هذه الاجراءات .
وحول الوضع في الفلوجة قال ان هدف قواته هناك اخراج الارهابيين الاجانب منها وتامين حياة مستقرة وامنة لسكانها . وشدد على ان قوات التحالف ستحترم حرمة الاماكن المقدسة في المدن الدينية وان الشعب العراقي وقواته سيتعامل مع رجل الدين مقتدى الصدر وجيشه بالشكل الملائم ملمحا الى عمليات تجريده من السلاح وتدمير مقراته في العمليات التي تقوم بها حاليا هذه القوات .
واشار الى ان الخيار العسكري هو نهجه الاخير لحل المشكلات في المنطقة وقال ان صدام حسين هو الذي اصر على الحرب من خلال تصنيع اسلحة الدمار وارتكاب جرائم المقابر الجماعية وسفك دماء العراقيين .
هذا وقد قدم الجنرال الامريكي المسؤول عن ادارة السجون العسكرية في العراق اعتذاره واعتذار أمته لشعب العراق عن فضيحة انتهاك حقوق السجناء العراقيين على ايدي جنود امريكيين.
وقال الميجر جنرال جيفري ميللر للصحفيين من امام سجن ابو غريب الذي ارتكبت فيه الانتهاكات العام الماضي انه يود ان يعتذر باسم امته وباسم جيشه نيابة عن عدد صغير من القادة والجنود الذين ارتكبوا اعمالا غير مجازة وغير قانونية على الارجح بحق المحتجزين في ابو غريب..
وفي تطور ذي صلة قالت صحيفة واشنطن بوست يوم الاربعاء ان الجنرال الامريكي يخطط لخفض عدد المحتجزين في سجن أبو غريب إلى النصف.
ونقلت الصحيفة عن ميللر قوله انه أمر ضباط المخابرات العسكرية بالتوقف عن وضع أكياس لتغطية الرأس عند الاستجواب.
وأضاف التقرير ان ميللر ذكر انه اصدر توجيهات إلى المشرفين علىالاستجواب للالتزام بصرامة بقواعد الجيش التي تحدد بالتفصيل الأساليب التي يمكن استخدامها للحصول على معلومات من المحتجزين.
وفي بغداد تظاهر حوالي الفي عراقي امام سجن ابو غريب مطالبين الحكومة الاميركية بتقديم اعتذار رسمي جراء اهانة وتعذيب السجناء العراقيين وقال المشاركون ان الديمقراطية لا تعني قتل الابرياء.
كما طالب أقارب نحو أربعة الاف سجين من سجناء أبو غريب البالغ عددهم نحو عشرة الاف تحتجزهم قوات الاحتلال باطلاق سراحهم على الفور. وقال البعض ان اجبار السجناء على الوقوف عرايا لتصويرهم في أوضاع مشينة سيؤدي إلى ردود انتقامية.
فاصل
وللتعليق على هذه القضية وتفاعلاتها اتصلنا بالمحلل السياسي العراقي اكرم الحكيم وهو باحث يقيم في لندن وسالناه اولا ان كانت المواقف الاميركية التي وردت على السنة الرئيس بوش وكبار المسؤولين في ادارته فضلا عن القادة العسكريين كافية لاقناع العراقيين بان واشنطن جادة في التعامل مع هذه المشكلة فقال:
مقابلة المقطع الاول
وراى الحكيم ان مساواة ما قام به الاميركيون في سجن ابو غريب بما قام به نظام صدام حسين بنفس المكان امر مبالغ فيه وهي محاولة تستبطن اهدافا سياسية وقال :
مقابلة مقطع 2
اما عن امتعاض بعض الاعلاميين العرب من تكرار المسؤولين العراقيين الجدد التذكير بالمقابر الجماعية وانتهاكات حقوق الانسان في العراق ابان العهد البائد فعلق الباحث العراقي قائلا:
مقابلة مقطع 3
فاصل
بهذا نصل إلى ختام حلقة هذا الأسبوع من برنامج حدث وتعليق .وقتا طيبا نرجوه لكم مع بقية مواد برامجنا.
الختام

على صلة

XS
SM
MD
LG