روابط للدخول

الملف الثاني: عضو مجلس الحكم الانتقالي محمد بحر العلوم يؤكد: العنف العسكري لن يحل قضية مقتدى الصدر


حسين سعيد

مستمعينا الكرام اهلا بكم الى ملف العراق الاخباري الذي اعده ويقدمه لكم حسين سعيد، ومعي في هندسة الصوت هيلين مهران.
فاصـــل
من ابرز محاور ملف هذه الفترة :
** عضو مجلس الحكم الانتقالي محمد بحر العلوم يؤكد: العنف العسكري لن يحل قضية مقدى الصدر
ولكن قبل ان نبدأ بتقليب صفحات الملف ادعوكم الى ستوديو الاخبار ونشرة موجزة للانباء العراقية:
فاصـــل
مستمعينا الاعزاء هذا حسين سعيد يجدد لكم التحية في مستهل ملفنا الاخباري الذي نبدأه بتقرير لوكالة فرانس برس من الديوانية حيث سيطرت القوات الاميركية يوم الاربعاء على مكتب تابع لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر بعد اشتباكات اسفرت عن مقتل احد عشر عراقيب تسعة منهم من ميليشيات جيش المهدي وخمسة مدنيين.
ونسبت الوكالة الى حسين عبد الزهرة الطبيب في المستشفى التعليمي في الديوانية ان خمسة مدنيين قتلوا خلال الاشتباكات في شارع سالم القريب من مكتب الصدر.
وابلغ علي الخرسان احد وكلاء الصدر في الديوانية فرانس برس ان تسعة من عناصر جيش المهدي قتلوا واصيب عدد اخر بجروح دون ان يحدد عدد الجرحى ان الاشتباكات استمرت طوال الليل وتوقفت عند الفجر/ مؤكدا ان قوات التحالف "حاولت طرد عناصر جيش المهدي" من الديوانية.
وفي بغداد اكد رئيس المجلس لشهر ايار الجاري عزالدين سليم ان ما يجري في الفلوجة والنجف ماهو الا مؤامرة من بقايا النظام السابق تهدف الى اجهاض التجربة الجديدة في العراق: مراسل الاذاعة في بغداد عماد جاسم حضر المؤتمر ووافانا بالتقرير التالي:
(تقرير عماد)
ونبقى في بغداد مع عضو مجلس الحكم الانتقالي محمد بحر العلوم وتوكيده في في حوار خاص مع مراسلنا هناك فلاح حسن، ان العنف العسكري لن يحل قضية مقتدى الصدر فالى التفاصيل:
(تقرير فلاح حسن)
سلسلة الاجتماعات التي عقدت خلال الايام الاخيرة للتشاور بشأن الحكومة المقبلة اثمرت عن التوصل الى اتفاق يوصي بتوسيع مجلس الحكم الحالي لتكن الجهة المشرفة على الحكومة مراسلنا في بغداد على الياسي التقى روزنوري شاويس العضو المناوب في مجلس الحكم الانتقالي ووافانا بالتقرير التالي:
(تقرير على الياسي)
ومن بغداد الى اربيل حيث اعلن زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني عن استعداده لدعم جهود الاخضر الابراهيمي، التفاصيل في تقرير مراسلنا في اربيل شمال رمضان:
(تقرير شمال)
فاصــــل
مستمعينا الكرام لازلتم مع ملف العراق الاخباري
في واشنطن اعلن دونالد رامسفيلد وزير الدفاع الامريكي يوم الاربعاء ان اي جندي او مدني امريكي ينتهك القانون ويعتدي على الناس يلحق الضرر بالولايات المتحدة: وقال رامسفيلد:

((ان أي مواطن. جندي او مدني ينتهك القانون ويعتدي على الناس بطريقة تتعارض مع الاسلوب الذي تم تدريبه عليه، كما تتعارض مع مبادىْ السلوك الانساني، يسبب الضرر للولايات المتحدة))
وحين سُئل خلال برنامج تلفزيوني لشبكة أي بي سي عما اذا كان يريد
الاعتذار للشعب العراقي قال:
((هذا خطأ. ما كان يجب ليحدث. انه غير اميركي. وكلنا يعرف انه غير مقبول. وفي ذلك يكمن الاعتذار لكل فرد تعرض الى اساءة معاملة))
واضاف ان اي امريكي يرى الصور التي رأيناها يجب ان يقر بالخطأ ازاء عراقيين تعرضوا للانتهاك ويقر بأن هذا شيء غير مقبول وغير امريكي.
فاصــــل
مستمعي الكرام لازلتم مع ملف العراق الاخباري
وفي بغداد اعلن الجنرال الاميركي جنرال جيفري ميللر المسؤول عن ادارة السجون العسكرية في العراق امام سجن ابو غريب يوم الاربعاء انه يعتذر باسم الامة وباسم الجيش الاميركي نيابة عن عدد صغير من القادة والجنود الذين ارتكبوا اعمالا غير مجازة وغير قانونية على الارجح بحق المحتجزين هنا في ابو غريب.
ونقلت رويترز في تقرير لها من الموقع عن الجنرال قوله "اود ان اعتذر شخصيا لشعب العراق عن هذه الاعمال من جانب عدد صغير من القادة والجنود الذين انتهكوا سياستنا"
وذكر التقرير ان عراقيين تجمعوا يوم الاربعاء أمام سجن ابو غريب وهم يحملون أعلام العراق ولافتات كتب عليها بالانجليزية "اعطيتم انطباعا سيئا عن أمريكا والمسيحيين"
فاصــــل


اوضحت مستشارة الامن القومي الامريكية كوندليزا رايس في تصريح لقناة العربية الفضائية ان الولايات المتحدة تعرب عن "اسفها العميق" لعمليات تعذيب معتقلين عراقيين، واضافت "اريد ان اؤكد للناس في العالم العربي وفي العراق وفي العالم وكذلك للشعب الاميركي ان الرئيس عازم على المضي قدما في هذه القضية". واضافت ان الولايات المتحدة "تريد ان تعرف من هو المسؤول ليعاقب على تلك الافعال".
واكدت رايس في تصريحاتها للعربية "جئنا الى العراق للمساعدة على تحرير الناس" في هذا البلد. وزادت "جئنا الى العراق لبناء مدارس ومستشفيات ونريد فعلا ان تكون صور الاميركيين في العراق صورا تظهرهم وهم يساعدون العراقيين".
فاصــل
في موسكو اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الاربعاء عقب اجتماعه مع الرئيس فلاديمير بوتين ان الولايات المتحدة والامم المتحدة اكدتا اهمية الاقتراح الذي كانت تقدمت بها بلاده حول عقد مؤتمر دولي خاص بالعراق.
وقال لافروف في تصريح نقلته وكالة انترفاكس الروسية انه اكد خلال وجوده في نيويورك لنظيره الاميركي كولن باول والامين العام للامم المتحدة كوفي انان اهمية ان تكون عملية نقل السيادة الى العراقيين شرعية الى اقصى حد.
في غضون ذلك نقلت الوكالة الروسية ذاتها عن يوري فيدوتوف نائب وزير الخارجية الروسي يوم الاربعاء ان انباء اعمال التعذيب في العراق اثارت قلق موسكو، التي تعتقد بانه يجب النظر في هذه القضية من قبل لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة.
واوضح فيدوف ان هذه العمليات اضافة الى كونها تشكل انتهاكا مباشرا لحقوق الانسان، فانها تعقد عملية التسوية في العراق. واضاف ان موسكو اخذت بالاعتبار تصريحات رسميين اميركان حول التحقيق في كل تلك الاتهامات فاصـــل

مستمعينا الاعزاء الى هنا نصل واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري الذي اعده وقدمه لكم حسين سعيد واخرجته هيلين مهران. شكرا على حسن متابعكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG