روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


كفاح الحبيب

أسعد الله أوقاتكم مستمعينا الأعزاء وأهلاً بكم في جولة على الصحف العربية نقرأ وإياكم من خلالها أبرز ما نشرته من تعليقات وتحليلات ومقالات عن الشأن العراقي ..

**********
ركزت بعض الصحف العربية على أهمية الدور العربي في العراق ففي صحيفة الحياة الصادرة في لندن يكتب غسان شربل تعليقاً يرى فيه ان الاميركيين يقتربون من الغرق في المستنقع العراقي . النعوش العائدة وامتهان كرامة المعتقلين العراقيين يسبب حرجاً في الداخل ويزيد صورة اميركا قتامة في الشرق الاوسط وخارجه . وسحق المقاومات العراقية يوسع دائرة الصدام مع الشعب الذي قالت القوات الاميركية انها جاءت لتحريره من الطاغية .
ويرى الكاتب ان ثمة حقيقة لا يمكن تجاهلها وهي ان العرب وقعوا ايضاً في الفخ العراقي . لا يستطيعون الاستقالة من مصير العراق او مستقبله. ولا يملكون حالياً القدرة على التأثير فيهما. وان العراق يملك طاقات كثيرة منها القدرة على تصدير النار .
ويخلص غسان شربل الى القول ولهذا فالعرب يحتاجون الى قرار سريع وكبير وخطير وهو السعي الى استعادة العراق من الاحتلال واستعادة العراق المستقر. ان الامر يستحق قراراً استثنائياً وقمة استثنائية وقرع الابواب الاوروبية وقرع باب البيت الابيض فضلاً عن الامم المتحدة. ولهذه المهمة ثمن لا بد من دفعه .

**************

وفي صحيفة الشرق الأوسط الصادرة في لندن يكتب عبد الرحمن الراشد تعليقاً يرى فيه ان العراق بقدرما هو مشكلة فأنه يمثل امتحاناً مهماً للجامعة العربية وفرصة لاثبات وجودها حيث عجزت الولايات المتحدة عن فرض الامن فيه . فالكل يدعو الى تدخل الجامعة العربية، هي رغبة الامم المتحدة وقناعة من الولايات المتحدة نفسها التي كانت ترفض ذلك في البداية .
ويرى الكاتب ان هذه هي فرصة الجامعة في ان تلعب دوراً تاريخياً بإرسال قوات عربية تحمل علمها وتمنح الجامعة مكانتها واحترامها. وان هذا الأمل الطموح يقابله شعور عام يعتقد أن الجامعة أعجز من أن تقنع اعضاءها بإرسال قوات خشية ان يقال عنها غدا انها تجاور او تساند القوات الغازية .
ويقول الكاتب انه قد يكون للدول العربية فرادى الحق في ان تقلق من الزج بقواتها في العراق مراعاة للرأي العام المحلي ، اما الجامعة العربية فتملك المبرر التمثيلي لكل الدول الاعضاء وحق التدخل الايجابي لصالح دولة عضو كالعراق . فان مرت المناسبة بدون ان ترفع الجامعة العربية علمها في العراق ستخسر فرصة تقرير مستقبلها، ولن تجد مناسبة كبيرة لاقناع الحكومات الخارجية بأنها مؤسسة اقليمية مهمة ولهذا فان مأساة العراق قد تكون بوابة النجاة للجامعة العاجزة جدا.

**********
قراءة لما تناولته الصحف المصرية من مواضيع تخص الشأن العراقي من مراسلنا في القاهرة أحمد رجب .

*********

مستمعي الأعزاء قدمنا لكم قراءة في بعض الصحف العربية شكراً لإصغائكم والى اللقاء ...

على صلة

XS
SM
MD
LG