روابط للدخول

اللواء العراقي السابق جاسم محمد صالح الذي تم تكليفه بإرساء الأمن في مدينة الفلوجة يقول إنه لا يوجد مقاتلون أجانب في المدينة، أطلاق قذائف هاون و قنابل على قوات أميركية في مدينة النجف


أياد الكيلاني

قال مسؤول عسكري كبير اليوم الأحد إن أربعة جنود أمريكيين واثنين من قوات الأمن العراقية قتلوا في هجمات منفصلة قام بها مقاتلون في بغداد وقرب مدينة العمارة الجنوبية.
بذلك يرتفع عدد القتلى بين القوات الأمريكية في العراق إلى 545 عسكريا منذ الغزو الأمريكي للعراق للإطاحة بالرئيس العراقي السابق صدام حسين. ويزيد عدد القتلى بين الجنود الأمريكيين خلال شهر نيسان عن إجمالي عدد الجنود الأمريكيين الذين قتلوا خلال الحرب التي أطاحت بصدام واستمرت ثلاثة أسابيع.
وقال المسؤول إن جنديين أمريكيين واثنين من عناصر الدفاع المدني العراقي قتلوا اليوم في شمال غرب بغداد في أحدث الهجمات.
وقتل جنديان أمريكيان قرب العمارة أمس السبت حين تعرضت قافلتهم لإطلاق نيران أسلحة صغيرة وقذائف صاروخية.
وأعلن ضابط أمريكي في وقت لاحق اليوم أن هجوما بقذائف الهاون أسفر عن مقتل ستة جنود أمريكيين في غرب العراق يوم الأحد.
وقال الميجر ت. ف. جونسون للصحفيين أن الهجوم وقع على قاعدة عسكرية تقع على مسافة ساعتين بالسيارة من الفلوجة غربي بغداد. ورفض الإفصاح عن تفاصيل أخرى

وكان تلفزيون فيجي أعلن اليوم الأحد أن حارسي أمن من فيجي يعملان لدى شركة خاصة في العراق قتلا وأصيب اثنان آخران في هجوم بقنبلة على قافلتهم في مطلع الأسبوع الجاري.
قال اللواء العراقي السابق جاسم محمد صالح الذي تم تكليفه بإرساء الأمن في مدينة الفلوجة التي تحاصرها قوات مشاة البحرية الأمريكية منذ نحو شهر ، قال اليوم إنه لا يوجد مقاتلون أجانب في المدينة.
وقال صالح الذي كان من قبل من ضباط الحرس الجمهوري التابع للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين انه لم يتلق بعد معلومات عن الرجال المطلوب القبض عليهم لتورطهم في قتل والتمثيل بجثث أربعة حراس أمن أمريكيين.
ومضى يقول لوكالة رويترز انه لا يوجد مقاتلون أجانب في الفلوجة وأن شيوخ العشائر المحلية أبلغوه بذلك أيضا.
يذكر أن القوات الأمريكية لجأت لصالح بعد الفشل في القضاء على المقاتلين ويقدر عددهم بما يصل إلى ألفي مقاتل في المدينة التي تقطنها 300 أتلف نسمة.
وتقول السلطات الأمريكية إن من المحتمل أن هناك نحو 200 مقاتل أجنبي في الفلوجة بالرغم من أن المعلومات غير واضحة. وطالبت سكان الفلوجة بتسليمهم.

نسبت وكالة رويترز للأنباء إلى شهود عيان قولهم اليوم إن من يشتبه في كونهم من المقاتلين من الشيعة أطلقوا قذائف هاون وقنابل على قوات أمريكية في مدينة النجف بجنوب العراق أثناء الليل.
ولم ترد تقارير بوقوع قتلى أو جرحى في الهجوم الذي استهدف أيضا مكتب الإدارة المدنية الأمريكية في المدينة.
وزادت التوترات في النجف وحولها حيث يسيطر المقاتلون من أتباع رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر على معظم المنطقة.
وتسعى القوات الأمريكية للقبض على الصدر لصلته بقتل رجل دين شيعي منذ عام. وبدأ أتباع الصدر مقاومة ضد قوات الاحتلال بقيادة الولايات المتحدة في عدة مدن الشهر الماضي بعد أن اعتقل أحد مساعدي الصدر لدوره المزعوم في نفس جريمة القتل.
وتعهدت قوات أمريكية باعتقال أو قتل الصدر البالغ من العمر 30 عاما.
وكان ممثلو عشائر النجف ورئيس الشرطة أجروا محادثات أمس السبت مع مساعدين للصدر في محاولة للتوصل لحل سلمي.




أعلن الجيش الأمريكي اليوم أن الرهينة الأمريكي توماس هاميل أصبح مطلق السراح بعد ثلاثة أسابيع من بث لقطات تلفزيونية تظهر اقتياده على أيدي مسلحين عقب هجوم على قافلة في العراق.
وقال Brig-Gen Mark Kimmitt في مؤتمر صحفي بالعراق "يبدو انه هرب من مبنى."
وأضاف "خرج من مبنى وعرف نفسه لجنود أمريكيين. يبدو الأمر وكأنه هروب."
وكان هاميل وهو مزارع من ولاية مسيسبي يعمل سائق شاحنة لدى شركة Kellog Brown and Root التابعة لمؤسسة Halliburton التي حصلت على عقد كبير من الجيش الأمريكي للقيام بعمليات إمداد وتموين.

صرح رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة اليوم بأن الولايات المتحدة والسلطات العراقية المؤقتة لا تزال "تدرس" الاستعانة باللواء جاسم محمد صالح ولواء آخر على الأقل في دور محتمل لحفظ السلام في مدينة الفلوجة العراقية المضطربة.
وأضاف الجنرال ريتشارد مايرز لقناة فوكس نيوز التلفزيونية "التقارير (المتعلقة بهذا الأمر) حتى اليوم ... غير صحيحة على الإطلاق."
وأضاف "تلقينا قدرا كبيرا من المساعدة من شيوخ القبائل وأناس آخرين."
وقال مايرز "التقارير بأن أحد اللواءات... اللواء صالح الذي ذكرته .. وهناك لواء آخر أيضا... يخضعان لدراسة بينما نحن نتحدث بواسطة وزير الدفاع العراقي والسلطات العراقية المؤقتة."
ومضى يقول "لم يوضعا في موقع المسؤولية بعد."
لكنه استطرد قائلا "نعتقد أننا قريبون جدا من الاستعانة بعراقيين للمساعدة في تحقيق أهدافنا في الفلوجة."
يذكر أن صالح كان من قادة قوات الحرس الجمهوري إبان عهد الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

على صلة

XS
SM
MD
LG