روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


حسين سعيد

مستمعينا الكرام اهلا بكم في هذه جولة على ابرز التعليقات ذات الصلة بالشأن العراقي نشرتها صحيفتا الحياة الشرق الاوسط الصادرتان في لندن يوم الجمعة وصحف مصرية:
** ** **
احتلال العراق ينتهي بمغادرة الاميركيين واقامة سلام واضح المضمون، هذا ما تراه الكاتبة الصحفية راغدة درغام في صحيفة الحياة، وتؤكد ان ما قد يتفق عليه الجميع هو الرغبة بخلاص العراق من الاحتلال. لكنها تنبه الى انه عندما يأتي الأمر الى «متى»، يعود الانقسام.
وتعتقد الكاتبة ان الانقسام مرده الى ان هناك من يخشى حربا اهلية تقسّم العراق اذا ما انسحبت القوات الاميركية بعجلة. ولكن هناك من يقول ان مثل هذه المخاوف مضخمة، وان الخطر الاكبر هو في ما سيؤدي اليه بقاء القوات الاميركية، بصفة الاحتلال، أو بالتسمية الجديدة، بعد تسليم السيادة الى العراقيين.

وتشدد درغام على ان الاحتلال ينتهي بمغادرة القوات الاميركية العراق. ينتهي بسلام، إذا وضع تصور واضح لمهماته ولمواعيد انهائها. لكنها تستدرك قائلة انما الخوف ان ينتهي الاحتلال تقهقراً بعد سفك الدماء، أو ان يزداد تكريساً بعد معارك استنزافية.
وتخلص درغام الى ان الأمر بين الولايات المتحدة والعراق حصراً في نهاية المطاف. فلا الأمم المتحدة قادرة على أكثر من علاج مرحلي. ولا الدول العربية في وارد وضع تصور أو استراتيجية للخروج من ورطة العراق. فهي مسترسلة في الانفرادية العربية بانشغالها بنفسها، ترغيباً بها أو حماية لها من الديموقراطية والمسؤولية.
** ** **
تحت عنوان المعركة احتدمت بين الابراهيمي والجلبي توقع الكاتب البريطاني المختص بالشرق الاوسط كتب باتريك سيل في صحيفة الحياة ان تكون المعركة بين الأخضر الإبراهيمي وأحمد الجلبي، التي وصفها بانها اعنف المعارك التي شهدها العراق، توقع ان تكون حاسمة بالنسبة الى مستقبل البلاد.
واضاف سيل ان الرجلين عدوان دودان، لكنهما ليسا في موقف اختبار قوة بين فردين. موضحا ان وراء كل منهما قوى لا يستهان بها، بحيث تصعب جداً في الوضع المائع الذي يمر به العراق، عسكريا وسياسيا، المجازفة بتوقع من منهما يخرج منتصراً.
ويخلص سيل الى القول ان الجلبي يطمح الى تولي الحكم في العراق عند تسليم السيادة في نهاية حزيران في حين يصمم الإبراهيمي على الحيلولة دون ذلك.
** *** **

مستمعينا الاعزاء وقبل ان نواصل جولتنا هذه ادعوكم الى متابعة للشأن العراقي في صحف مصرية مع مراسلنا في القاهرة احمد رجب:
** *** **

صحيفة الشرق الاوسط نشرت تعليقا لنيكولاس كريستوف من خدمة نيويورك تايمس اكد فيه ان خطة الادارة الاميركية الاكتفاء بنقل ما تسميه سيادة محدودة الى العراقيين بحلول ثلاثين حزيران السيادة هو موقف خاطىء، ذلك أن الادارة تجازف بموقفها هذا بإشعال نيران المشاعر القومية العراقية.


ودعا الى التخلص من احمد الجلبي وغيره ممن سمالاهم بالانتهازيين، مشددا على انهم عبارة عن دمى اميركية يضعفون شرعية أي حكومة هناك.
** **** ***
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام هذه الجولة على صحف عربية صادرة في لندن والقاهرة، اعد الجولة وقدمها لكم حسين سعيد واخرجها نبيل خوري. شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG