روابط للدخول

قوات مشاة البحرية الأميركية التي تحاصر مدينة الفلوجة تبدأ بالانسحاب، مقتل عشرة من الجنود الاميركيين، في ثلاث هجمات اليوم في العراق، مسلحون مجهولون يصيبون مسؤولا عراقيا يشرف على منشآت نفطية في كركوك


أكرم أيوب

قال متحدث عسكري إن قوات مشاة البحرية الأميركية التي تحاصر مدينة الفلوجة بهدف القضاء على المسلحين فيها ، بدأت ، اليوم الخميس ، في الانسحاب من أجزاء من المدينة.
وأكد متحدث بأسم مشاة البحرية سُئل عن الأنباء التي أفادت بالانسحاب الجزئي من المدينة ذلك ، لكنه رفض الادلاء بمزيد من التفصيلات عن هذه الخطوة.
ونقلت رويترز عن المتحدث ان الانسحاب يتزامن مع اتفاق أبرم مع ضباط في الجيش العراقي السابق يهدف إلى استعادة الأمن في المدينة ، بالرغم من عدم وجود ما يشير إلى حجم التأثير الذي يتمتع به الذين يشاركون في المحادثات على المسلحين في الفلوجة.
لكن رويترز نقلت عن شهود ان طائرات حربية اميركية قصفت ثلاث مناطق في الفلوجة ، اليوم الخميس ، بعد وقت قصير من اعلان اتفاق تخفف بمقتضاه القوات الاميركية من حصارها للمدينة.
من جانبها افادت فرانس برس بأن مسؤولين في البنتاغون اشاروا الى عدم التوصل الى اتفاق لرفع الحصار عن المدينة .




قُتلَ عشرة من الجنود الاميركيين ، في ثلاث هجمات هذا اليوم في العراق .
وحدثت اكبر الخسائر في مدينة المحمودية حيث نقلت رويترز عن متحدث عسكري أميركي ان سيارة ملغومة ادت الى مقتل ثمانية جنود أميركيين وجرح اربعة من دون ايراد تفصيلات اضافية .





نقلت رويترز عن شهود عيان أن الجنود الأميركيين فتحوا النار ، اليوم الخميس ، على حافلة صغيرة مكتظة بالمدنيين بالقرب من نقطة تفتيش عند مشارف الفلوجة المحاصرة ، ما أدى إلى اشتعال النار فيها.
وذكر شهود آخرون ان راكبا في الأقل قتل في الحادث.
ولم يتضح على الفور السبب الذي دفع الجنود الأميركيين إلى فتح النار على الحافلة ، كما لم يصدر تعليق فوري من الجيش الأميركي على الحادث.

وكان مصدر في الشرطة العراقية قال إن انفجارا وقع بالقرب من دورية أميركية ، اليوم الخميس ، ما أسفر عن مقتل مدني عراقي وأوقع خسائر أميركية.وذكر المصدر ان مدنيا عراقيا آخر جرح في الانفجار الذي وقع في مدينة بعقوبة .




أعلن متحدث عسكري بريطاني أن مدنيا اجنبيا قتل اليوم الخميس إثر اطلاق الرصاص عليه من سيارة مسرعة في مدينة البصرة.
وقال المتحدث "التقارير الاولية التى وصلتنا قالت إنه من جنوب افريقيا. لكن هذا مشكوك فيه الآن."
ونقلت رويترز عن المتحدث ان الحادث وقع بالقرب من مكاتب شركة نفط الجنوب وسط البصرة. ولم يصب شخص آخر كان موجودا في السيارة.
وقال شهود إن مسلحين يستقلون سيارة فتحوا النار على قائد سيارة تعمل بالدفع الرباعي ، وأردوه قتيلا وان السيارة اصطدمت بجدار. وذكروا ان القتيل والرجل الذي كان معه في السيارة التي تعرضت للهجوم كانا مسلحين ما يشير إلى انهما حراس أمن.
وتقول رويترز إن الهجمات التي تستهدف الأجانب في العراق زادت في الوقت الذي تحاول فيه الولايات المتحدة القضاء على المسلحين في وسط العراق وجنوبه.




أظهر استطلاع أجري في العراق أن أغلب العراقيين
يعتقدون ان الاطاحة بالرئيس السابق صدام حسين "تستحق" المصاعب التي تحملوها منذ بدء الحرب، لكنهم انقسموا بشدة حول ما إذا كانت البلاد أصبحت أفضل حالا عن ماكانت عليه.
وقال 42 في المائة ممن شملهم الاستطلاع الذي أجرته شبكة سي.ان.ان ، وصحيفة يو.اس توداي ومعهد غالوب ، ونشر امس الاربعاء ، إنهم يعتقدون أن البلاد أصبحت أفضل حالا منذ شن الحرب قبل عام ، في حين رأى 46 في المائة أن الحرب "أضرت أكثر مما نفعت" البلاد.
وبالرغم من تحول واضح في المواقف تجاه القوات التي تقودها الولايات المتحدة يشير الاستطلاع إلى أن العراقيين ما زالوا مترددين فيما يتعلق باحتمالات الانسحاب السريع للقوات الاجنبية.
وفي الوقت الذي قال فيه 57 في المائة إنهم يعتقدون أن القوات الاميركية والبريطانية لابد أن تغادر العراق خلال الاشهر القليلة القادمة قال 51 في المائة أيضا انهم يتفقون مع فكرة أن الهجمات التي استهدفت مدنيين مؤخرا تبرز الحاجة إلى بقاء قوات في العراق. وقال 53 في المائة إنهم سيشعرون أنهم أقل أمانا "إذا ما غادرت قوات الائتلاف العراق اليوم."

نقلت رويترز عن الشرطة العراقية ان مسلحين مجهولين اصابوا مسؤولا عراقيا يشرف على منشآت نفطية في مدينة كركوك اليوم الخميس .
كما جُرح اثنان من حراس المسؤول العراقي حين فتح مسلحون النار على السيارة التي كانوا فيها على مشارف أحد الحقول النفطية الكبيرة.




طالب الرئيس الفرنسي جاك شيراك اليوم الخميس بعودة حقيقية للسيادة في العراق في إطار الامم المتحدة ، وقال خلال مؤتمر صحفي عُقد في باريس :
( صوت – شيراك NC042952 )
" ليس هناك من سبيل ممكن لأعادة إعمار العراق من دون عملية نقل حقيقية للسيادة ، وفي إطار ترتيبات فعالة من قبل الامم المتحدة "





قال كولن باول وزير الخارجية الاميركي ، اليوم الخميس ان تأييد
الأميركيين الآخذ في الضعف لأحتلال العراق سينتعش بمجرد أن تقضي القوات الأميركية على تصاعد الهجمات المسلحة.
ونقلت رويترز عن باول أثناء زيارة للدانمرك ، التي تشارك في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق : عندما تكون هناك خسائر بشرية ، وعندما تحدث اصابات وتُفقد ارواح ، يبدأ الناس عندئذ في التساؤل وعادة ما ينعكس هذا في استطلاعات الرأي.
وتابع الوزير الاميركي قائلا للصحفيين "لكنني مقتنع أيضا انه بمجرد ان نتعامل مع هذا الوضع الصعب في الفلوجة والنجف ، فان الناس ستدرك بأننا مسيطرون وستعبر استطلاعات الرأي عن ذلك."
وتوقع وزير الخارجية الاميركي ان تنهي الولايات المتحدة الازمة في الفلوجة قبل أن تمنح السيادة للعراقيين في حزيران المقبل .

وكان استطلاع لشبكة سي بي اس ونيويورك تايمز اظهر ان 47 بالمائة فقط من الأميركيين يعتقدون الآن أن غزو العراق كان أمرا صائبا وهي أقل نسبة تأييد.
ودعا باول حلف شمال الاطلسي للقيام بدور في العراق مشيرا الى أن التحالف العسكري لديه القدرة على إدارة مقر قيادة مشترك في العراق حتى في حالة عدم توافر "احتياطي كبير من القوات" لدى الدول الأعضاء في الحلف .

من ناحيته قال وزير الخارجية الدانماركي ان بلاده مصممة على الاحتفاظ بنحو 500 جندي في العراق لحين انتهاء المهمة ، مضيفا ان من المهم البقاء بعد نقل السلطة لمساعدة العراقيين على تثبيت الحكم الديمقراطي .




اقرت لجنة الشؤون الخارجية التابعة لمجلس الشيوخ الاميركي تعيين جون نيغروبونتي سفير الولايات المتحدة لدي الامم المتحدة ، كأول سفير لواشنطن في العراق .




حذر مبعوث الامم المتحدة الاخضر الابراهيمي ، اليوم الخميس ، من أن الاخفاق في تشكيل حكومة عراقية انتقالية في الثلاثين من حزيران المقبل ، بسبب اعمال العنف الجارية في البلاد ، سيؤدي الى خلق "فراغ " خطير .

على صلة

XS
SM
MD
LG