روابط للدخول

تقرير بشأن خطة مبعوث الامم المتحدة الخاص إلى العراق الاخضر الابراهيمي لتشكيل حكومة عراقية جديدة في موعد الثلاثين من حزيران المقبل


أياد الكيلاني

مستمعينا الكرام ، أصدر قسم الأخبار وشؤون الساعة بإذاعة أوروبا الحرة / إذاعة الحرية تقريرا لمراسل الإذاعة في مقر الأمم المتحدة Robert McMahon يشير فيه إلى مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى العراق (الأخضر الإبراهيمي) قد أوصى بتشكيل سريع للحكومة العراقية الانتقالية ، من أجل إتاحة الفرصة لمعالجة القضايا الحساسة الكامنة في عملية نقل السلطة من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إلى العراقيين.
وأكد الإبراهيمي لمجلس الأمن أمس الثلاثاء بأن تشكيل مثل هذه الحكومة أمر ممكن بحلول نهاية أيار المقبل بالرغم من قصر الوقت والأوضاع الأمنية ، إلا أنه لم يدل بتفاصيل باستثناء تأكيده بضرورة وجود رئيس للحكومة واثنين من نواب الرئيس.
وأوضح الإبراهيمي بأن أعضاء الحكومة يمكن اختيارهم من بين مجموعة من الشخصيات المتمتعين باحترام الناس في كافة أرجاء البلاد ، وذلك في أعقاب إجراء مداولات بين سلطة الائتلاف المؤقتة ومجلس الحكم العراقي والأمم المتحدة ، وأضاف:

Audio – NC042805 – Brahimi

إن أحد الأسباب التي تجعلني أحبذ وجود هذه الحكومة – مع تشكيلها والموافقة عليها بحلول بداية حزيران – هو أنها سيتاح لها متسع من الوقت للتباحث مع القوى المحتلة السابقة ومع أية قوات أجنبية ستبقى في البلاد بعد نقل السيادة في الثلاثين من حزيران.

وكان مبعوث الأمم المتحدة أكد خلال زياراته السابقة إلى العراق بأن العديد من العراقيين أعربوا له عن رغبتهم في عقد مؤتمر وطني يشترك فيه ما لا يقل عن ألف شخص من مختلف شرائح المجتمع ، وهو يوصي الآن بتشكيل لجنة إعداد عراقية مكونة من عدد من المواطنين البارزين – بمن فيهم القضاة البارزين – في أسرع وقت ممكن للإعداد للمؤتمر المقترح ، موضحا بأن منظمي المؤتمر عليهم أن يخططوا لبدء جلساته خلال شهر تموز ، بهدف المباشرة في حوار وطني ومن أجل تشكيل مجلس استشاري للحكومة ، وقال:

Audio – NC042806 – Brahimi

سوف يتيح هذا المؤتمر ، في بادئ الأمر ، لمثل هذا التمثيل الواسع للمجتمع العراقي بأن يتحاوروا فيما بينهم ، حول ماضيهم المؤلم وحول مستقبل بلادهم.

-----------------فاصل--------------
ويمضي التقرير إلى أن الرجل المعين لرئاسة لبعثة الأميركية الجديدة في العراق هو سفير بلاده الحالي لدى الأمم المتحدة John Negroponte ، الذي واجه تساؤلات حول مدى دعم الولايات المتحدة للإبراهيمي ، وذلك خلال جلسة الاستماع الخاصة بتثبيت تعيينه في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي ، حين شدد Negroponte على أهمية الإبراهيمي في تشكيل الإدارة الانتقالية الجديدة في العراق ، وقال:

Audio – NC042807 – Negroponte

نحن عازمون على تقديم أقوى الدعم لجهود السفير الإبراهيمي ، وأعتقد أننا سنبذل كل الجهود الممكنة لجعل توصياته تتمتع بأكبر مقدر ممكن من الثقل.

وكان رئيس مجلس الأمن الحالي Gunter Pleuger – المندوب الألماني لدى المنظمة الدولية – تلا أمس بيانا للمجلس أعرب فيه عن موافقته المبدئية لخطة الإبراهيمي ، حين قال:

Audio – NC042808 – Pleuger

يؤكد مجلس الأمن تأييده القوي لجهود المستشار الخاص ومثابرته، ويرحب بالأفكار الأولية التي تقدم بها والتي تعتبر الأرضية لتشكيل حكومة عراقية انتقالية التي سيتم نقل السيادة إليها.

كما دعا بيان المجلس الدول المجاورة للعراق والمجتمع الدولي إلى تقديم كل دعم ممكن للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لتحقيق نقل السيادة.

ويضيف التقرير أن الإبراهيمي – رغم انهماكه في مباحثات حثيثة مع المسؤولين الأميركيين ، إلا أنه أعاد التحذير من نتائج تصعيد الولايات المتحدة لنشاطها العسكري في مدينة الفلوجة ، موضحا للمجلس بأن القتال في المدينة بين القوات الأميركية والمتمردين أسفر لحد الآن عن مقتل العديد من المدنيين ، وتابع قائلا:

Audio – NC042809 – Brahimi

ما لم يتم حل هذه المواجهة وهذا القتال بالطرق السلمية ، فهناك خطر جسيم من وقوع مواجهة بالغة الدموية.

على صلة

XS
SM
MD
LG