روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


كفاح الحبيب

طابت أوقاتكم مستمعينا الأعزاء وأهلاً بكم في جولة أخرى على الصحف العربية لنطالع وإياكم أبرز ما نشرته عن الشأن العراقي ..

***********

في صحيفة الشرق الأوسط الصادرة في لندن يكتب غسان الإمام مقال رأي عن إجتثاث البعث يقول فيه ان إدارة الاحتلال قررت العودة إلى الاستعانة بالبعثيين العسكريين والمدنيين . ويتساءل الكاتب قائلاً لماذا يُستثنى حزب قومي من هذا الفولكلور الطاغي في العراق بألوانه غير المنسجمة ؟
ويرى الكاتب ان البعث العراقي أخفق على مدى عام كامل في مراجعة نظريته القومية ، وفي نقد تجربته السلطوية والحزبية ، وفي التخلص من عقدة صدام ، عقدة عبادة الشخصية . ومن هنا، تبدو سلطة الاحتلال وحلفاؤها على حق في تحريم الحزب ، لا سيما أن قيادات الصفين الثاني والثالث، ومعظمها قيادات عشيرية ومخابراتية ، تدين بالولاء الشخصي والعائلي لصدام ، وربما تحالفت مع العنف الدموي المتسلل الذي يروع اليوم العراقيين أكثر مما يروع قوات الاحتلال .
ويرى الكاتب ان في تلاشي البعث العراقي ، وفي عدم قدرته على بعث «البعث» وإحيائه ، تبدو الحاجة ملحة لتشكيل حزب قومي في العراق كقوة سياسية محترفة .. قوة ديمقراطية تذكر العراقيين بعروبتهم الحافظة لهويتهم القومية ولوحدة وطنهم .

*********
صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن تتناول الموضوع من زاوية أخرى فتكتب تعليقاً تقول فيه ان الادارة الامريكية بدأت تكتشف الخطأ الكبير الذي ارتكبته عندما تبنت بالكامل نصائح الدكتور احمد الجلبي واستشاراته .. فهو صاحب نظرية تفكيك حزب البعث واقتلاعه من الجذور ، وحل كل المؤسسات القائمة ، مثل الجيش والاجهزة الامنية والاعلامية والخدماتية .
وترى الصحيفة ان مطاردة البعثيين كانت محاولة لالغاء هوية العراق العربية ، وفي اطار تكريه العراقيين بجذورهم العربية وجوارهم العربي .
وتختم القدس العربي تعليقها بالقول الخلاص الوحيد للادارة الامريكية هو الانسحاب من العراق ، وترك الشعب العراقي يقرر مصيره ، وهو قادر على انجاز هذه المهمة ، فالاوضاع بعد الانسحاب الامريكي لن تكون اسوأ مما هي عليه الآن ، فالوحدة الوطنية العراقية بدأت تترسخ على ارضية مقاومة الاحتلال ، والحرب الاهلية التي راهن عليها الامريكان لم تقع ولن تقع ، ولهذا فايام الاحتلال باتت معدودة ، وكذلك ايام من قدموا على ظهر دباباته وطائراته الى العراق .

*****************

قراءة في الصحف الأردنية يقدمها مراسلنافي عمان حازم مبيضين :

***************
مستمعينا الأعزاء قدمنا لكم قراءة في بعض الصحف العربية شكراً لإصغائكم والى اللقاء ...

على صلة

XS
SM
MD
LG