روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


كفاح الحبيب

أسعد الله أوقاتكم مستمعينا الأعزاء وأهلاً بكم في جولة على الصحف العربية نقرأ وإياكم من خلالها أبرز ما نشرته من تعليقات وتحليلات ومقالات عن الشأن العراقي ..

**********
في صحيفة الحياة الصادرة في لندن يكتب عبدالله اسكندر تعليقاً يقول فيه عندما يجتمع الزعماء العرب في الثاني والعشرين من الشهر المقبل ليتدارسوا الوضع في العراق ، لن يكون امامهم سوى اسابيع قليلة لنقل السلطة في هذا البلد ، والاسابيع القليلة التي تفصل القمة العربية عن الاستحقاق العراقي الكبير قد لا تكون كافية لأي فعل مؤثر، بعدما فشل العرب ، لأسباب كثيرة ، في بلورة مثل هذا الموقف خلال سنة كاملة من الاحتلال .
ويرى الكاتب ان الاميركيين لن يسمحوا ، سواء بحجة العمليات الارهابية او سواء بحجة فرض القانون ، لمعارضيهم بالتعبير . وان لا شيء يؤكد ان هذه السياسة التي فشلت في السابق قابلة للنجاح في المستقبل ، فالتوقعات الاكثر تفاؤلا ترشح الاوضاع لمزيد من العنف والقتل والتفجير ، ما دام الاميركيون يرغبون باعادة بناء العراق على انقاض فئة من ابنائه وسلخه من محيطه والاستفراد بتقرير مصيره . وهذا ما يلقي على العرب ثقلاً مضاعفا بعدما اكتفى البعض منهم بتمني غرق الاميركيين ، أو بإعلان العجز عن التأثير في الاحداث . وهذا هو التحدي الكبير أمام قمتهم المقبلة .

*********
صحيفة الإتحاد الإماراتية تكتب تعليقاً تقول فيه ان الهروب إلى الأمام لا يحل المشاكل الجوهرية في العراق وان قوات التحالف ما زالت ومنذ عام مضى تسير خطوة إلى الأمام وتتراجع خطوتين إلى الخلف لأنها فيما يبدو لا تملك خطة واضحة لما يجب عمله بالإضافة إلى أنها اعتمدت على معلومات غير دقيقة وإن صح القول مضللة أثمرت خطوات مرتبكة وحسابات لم تطابق الواقع على الأرض .
وتقول الصحيفة لا شك أن هناك أخطاء .. وهذا أمر طبيعي في قضية بهذا الحجم.. ويجب الاعتراف بها بدءا من حل جميع مؤسسات الدولة مرورا ببروز القوى الطامعة في الانقضاض على السلطة دون سند شرعي وصولا إلى التفاوض مع قيادات البعث في السجن وخارجه وانتهاء بمغازلة من كان يسميهم التحالف بالمتمردين على السلطة وإغرائهم بالمشاركة في العملية السياسية .
وتختم صحيفة البيان تعليقها بالقول ان هذه السوريالية في التعامل مع قضية العراق ، تدعو الى تغيير نهج التعامل والتأسيس لمرحلة الاستقرار والبناء في العراق والعمل بجهد أكبر وتحت مظلة دولية لبناء مؤسسي راسخ يلبي الحد الأدنى من متطلبات الشعب العراقي .

**********

قراءة لما تناولته الصحف المصرية في الشأن العراقي من مراسلنا في القاهرة أحمد رجب .

*********

مستمعي الأعزاء قدمنا لكم قراءة في بعض الصحف العربية شكراً لإصغائكم والى اللقاء ...

على صلة

XS
SM
MD
LG