روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


أكرم أيوب

اهلا بكم ، مستمعينا الكرام ، وهذه جولة جديدة في صحف عربية صدرت الاحد ،عارضين للأخبار و الآراء ذات العلاقة بالشأن العراقي . وتضم الجولة تقريرا من مراسلنا في القاهرة ينقل اهتمامات الصحف المصرية ..

فاصل

من مقالات الرأي المنشورة هذا اليوم قال الكاتب العراقي الكردي سامي شورش في صحيفة الحياة : ان الأميركيين أوقفوا عملياتهم العسكرية في الفلوجة والنجف بعدما تمكنوا من تطويق المدينتين بشكل محكم . وأغلب الظن ان الدافع الرئيس لهذا القرار هو الشعور بأن اجتياح مواقع المقاتلين في المدينتين سيحول القتال الى مواجهات غير معروفة النتائج مع الشيعة والسنة لا في العراق فحسب ، بل حتى في مناطق خارجه.
وقال شورش : لكن المهم في ذلك ان لا يتـــعامل بريمر مع هذا الأسلوب باعتباره تكتيكاً ، لأن صعوبات الحالة العراقية وتعقيداتها وحساسياتها تستدعي تحويله الى قرار استراتيجي يفتح الطريق أمام السياسة لأداء دورها ، وذلك بدلاً من الخوذ العسكرية والدبابات والطائرات التي لم تثــــبت جدواها في حل المعضلات الأمنية في العراق وإشــــاعة الأمن والاســتقرار في أرجائه – بحسب تعبير الكاتب .
فاصل

وتطرق صالح بشير في صحيفة الحياة الى ثنائية الإرهاب والحرب عليه ، مشيرا الى ان الحرب العراقية الأخيرة مثلت نموذجاً ناجزاً ومعلوماً إلى درجة الابتذال عن توسّل محاربة الإرهاب لغايات إمبراطورية واهية الصلة باستئصال تلك الآفة أو ادعاء استئصالها . وقال الكاتب : ربما تجرأ المرء على القول إن رغبة (القاعدة) في استبقاء القوات الأميركية في العراق، هدفاً لضرب في المتناول ووسيلة لاستئناف (الجهاد) إلى ما لا نهاية، لا تضاهيها سوى رغبة الولايات المتحدة في جعل العراق ساحة المواجهة الفصل مع الإرهاب، واستمراره في الاضطلاع بتلك الوظيفة، حتى تؤتي (الحملة الكونية على الإرهاب) جميع ثمارها... الإستراتيجية ، أي الإمبرطورية طبعاً – بحسب تعبير الكاتب .
فاصل
اما الكاتبة دلال البزري في صحيفة الحياة فقد رأت ان مايجري في العراق الآن يوحي بعذاب عربي قديم يتمثل في ان الاحرارفي البلاد ليسوا من الديموقراطيين ، كما أن الديموقراطيين ليسوا من الاحرار ، لكن مسلك الاثنين متطابق تجاه المعركة التي يخوضونها – بحسب تعبيرها .

فاصل
سيداتي وسادتي ، احمد رجب تابع من القاهرة ما نشرته الصحافة المصرية ووافانا بالتقرير التالي :
( القاهرة )
فاصل
الى هنا ينتهي هذا العرض للصحف العربية ..
شكرا على المتابعة ..

على صلة

XS
SM
MD
LG