روابط للدخول

الملف الثاني: تهديدات اميركية لمسلحي الفلوجة بأن المهلة لتسليم الاسلحة هي لأيام و ليس لأسابيع، مقتدى الصدر يهدد بهجمات انتحارية في حال تعرض النجف لهجوم اميركي


أكرم أيوب

مستمعي الكرام .. احييكم ، وادعوكم الى جولة على أبرز تطورات الشأن العراقي ، من بينها :
-
تهديدات اميركية لمسلحي الفلوجة بأن المهلة لتسليم الاسلحة هي لأيام وليس لأسابيع ، ومقتدى الصدر يهدد بهجمات انتحارية في حال تعرض النجف لهجوم اميركي ..


ولكن قبل الانتقال الى الملف العراقي نتوقف مع عرض موجز للأخبار العراقية :


فاصل


سيداتي وسادتي ...
أكرم ايوب يحييكم من جديد ...




قال الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر، اليوم الجمعة،
إنه قد يُطلق مفجرين انتحاريين ، في حال مهاجمة القوات الاميركية مدينة النجف ، ودعا الامة الى الاتحاد لطرد المحتلين. وقال الصدر لالاف الشيعة في خطبة الجمعة في مدينة الكوفة إن المدينة
المقدسة لن تسقط في يد المحتلين أبدا، مضيفا أن رجال المقاومة سيريقون الدماء لحماية مدينتهم ، وان العديد من الرجال والنساء طلبوا الاذن بتنفيذ ماوصفها بعمليات استشهادية .
وقال الصدر :
( صوت – الصدر )
وطالب الصدر بتوحيد صفوف العراقيين لتحريرالبلاد ،فيما رددت الحشود هتافات مؤيدة للصدر ، ومنددة ليس فقط بقوات الاحتلال ، بل أيضا بمجلس الحكم العراقي ، متهمة اياه بالكفر.

فاصل



وفي تقرير آخر لها من الفلوجة ، ذكرت رويترز أن قادة اميركيين اعربوا عن توقعاتهم بأحتمال أن تشكل مواجهة الفلوجة مستقبل العراق.
ونقلت وكالة الانباء عن الكولونيل جون كولمان من الفرقة الاولى لمشاة البحرية ان نتائج المواجهة ستقرر مستقبل البلاد ، معتبرا الفلوجة مركز الجاذبية. وقال كولمان إنه يتوقع ان يتحدي الجميع القوات الاميركية ، سواء كانوا من افراد المقاومة أو الناشطين الاسلاميين أو المقاتلين الاجانب ، الذين يقدر الجيش الاميركي عددهم بأكثر من 200 ،اضافة الى مجرمين يعرضون لخدماتهم في حال بدء القتال على نطاق واسع.

وقد حذر جنرال أميركي المسلحين في الفلوجة ، يوم الخميس ، أن أمامهم "أيام وليس أسابيع" لتسليم السلاح أو مواجهة أحتمال تجدد الهجوم على المدينة .
وقال اللفتنانت جنرال جيمس كونواي قائد الفرقة الأولى لمشاة البحرية الأميركية ، في غرب العراق ، إن الاستجابة لأتفاق السلام بين القوات الاميركية وزعامات المجتمع المدني في الفلوجة جاءت مخيبة للآمال.
عماد جاسم ، مراسل الاذاعة في بغداد ، ينقل في التقرير التالي عن ناطق بأسم سلطة الائتلاف المؤقتة وصول المفاوضات الجارية في الفلوجة الى طريق مسدود ، ومحلل سياسي عراقي يعلق على هذا التطور :
( بغداد )

فاصل

في خط متصل ، قال الرئيس الحالي لمجلس الحكم العراقي مسعود بارزاني ، إن قوات الامن العراقية تحاول فرض النظام في مدينة النجف ومدن العراق الجنوبية حيث تنشط المليشيا التابعة للزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر .
وتأتي تصريحات بارزاني ردا على دعوة من زعماء العشائر في النجف لقيام الحكومة بالعودة الى ممارسة اعمالها بعد استيلاء مليشيا الصدر على مراكز الشرطة ومبان حكومية اخرى .
وتعهد بارزاني بمواصلة الجهود لبناء عراق جديد ينعم الجميع فيه بالمساواة ، ولا يُسمح فيه لجماعة معينة بفرض رأيها على الاخرين أو بزعزعة الاستقرار .
وذكرت وكالة فرانس برس أن قوات التحالف تبادلت اطلاق النار مع افراد المليشيا التابعة لمقتدى الصدر في مدينة كربلاء ، ونقلت عن شهود ومسؤولي مستشفيات أن خمسة من المدنيين وخمسة من المتشددين اصيبوا بجراح في الاشتباكات التي جرت في المدينة .




فاصل

اشار وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد الى ان العراق يمر بمرحلة غير واضحة قبل موعد تسليم السلطة المقرر في الثلاثين من حزيران المقبل.
ووصف الوزير رامسفلد خلال مداخلة في واشنطن بمناسبة الاجتماع السنوي لجمعية الصحف الاميركية – وفي معرض تفسيره لتصاعد وتائر الاضطراب في العراق – مايجري بأنه فترة تحول قصيرة ستستمر حتى موعد تسليم السلطة ، لافتا الى ان التغييرات تفضي دوما الى حالة من عدم اليقين .
لكن الوزير الاميركي قال :
( صوت – رامسفلد )


فاصل

نقلت رويترز عن السناتور الجمهوري جون ماكين ، أن الولايات المتحدة بحاجة الى 10000 جندي إضافي ، في الاقل ، في العراق ، وأن عليها تقليص الانفاق الداخلي لدفع تكاليف الحرب . وأعتبر السناتور الاميركي حرب العراق " اختبارا للجيل " ، لافتا الى ان الولايات المتحدة ستدفع ثمنا باهظا إن هي تخلت عن العراق قبل تأسيس نظام جديد يقوم على الحرية والديموقراطية .
وحول عدد القوات اللازمة لتحقيق الاستقرار في العراق ايضا ، قال اول ممثل بريطاني في العراق جيريمي غرينستوك ان اعادة السلام الى العراق كانت ستكون اسهل لو تم إرسال قوات اضافية الى العراق. واوضح غرينستوك الذي انتهت ولايته في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية ان اعادة الوضع الى طبيعته سيستغرق "سنوات" مشيرا الى "ارتكاب بعض الاخطاء"- بحسب فرانس برس .
واوضح ان "تحليل ما كان سيحصل بعد الحرب لم يكن دقيقا اما التحاليل الصحيحة فلم تستخدم". وقال إن التحاليل الدقيقة توقعت "اعمال عنف ضد الائتلاف وانه في حال انتهاء مرحلة النزاع بشكل سريع ستبقى بعض الامور في النظام لزرع المشكلات في المراحل المقبلة ويجب ان تعالج بسرعة". وتابع غرينستوك أن "الحدود بقيت مفتوحة وكان هناك تدفق للاسلحة الى العراق من دون مراقبة. و كان من الخطأ عدم التركيز على هذه الامور".

فاصل
في تطور آخر ، هددت منظمة مجهولة عدة دول من بينها الكويت ، متهمة اياها بالتورط بالاعتداء على العراق . سعد العجمي ، مراسل الاذاعة في الكويت يسلط المزيد من الضوء على هذا الموضوع :
( الكويت )


فاصل


قال الامين العام للامم المتحدة كوفي انان ان الرئيس السابق لبرنامج النفط مقابل الغذاء ، الذي كان يدار من قبل المنظمة الدولية ، سيتعاون مع التحقيق في اتهامات بقبض رشاوى وعمولات من حكومة الرئيس السابق صدام حسين.
وذكرت رويترز ان اسم بينون سيفان مساعد الامين العام للامم المتحدة عثر عليه في وثيقة تشير الى تلقيه مبالغ في صورة حصة من النفط ، لكن سيفان نفى هذا الاتهام.
وقال انان للصحفيين "اذا تبين ان موظفي الامم المتحدة مذنبون فاننا سنتعامل مع ذلك بصرامة شديدة."
واختار مسؤولو الامم المتحدة عدم الظهور للرد على الاتهامات لكن انان عين لجنة على مستوى عال برئاسة بول فولكر، الرئيس السابق لمجلس الاحتياطي الاتحادي الاميركي ، لأجراء تحقيق في برنامج النفط مقابل الغذاء .


وقال انان انه اذا كانت الحكومة العراقية السابقة باعت نفطا خارج البرنامج فان هذا ليس بالضرورة خطأ الامم المتحدة.
اما مكتب المحاسبات العامة الاميركي وهو الهيئة التي تتولى التحقيقات نيابة عن الكونغرس الاميركي، فقد قال ان العراق هرب نفطا بقيمة 5.7 مليار دولار خارج برنامج الامم المتحدة ، مضيفا ان كبار المسؤولين حصلوا على 4.4 مليار دولار من خلال فرض رسوم اضافية على مبيعات النفط.


فاصل


قال مسؤولون ورجال أعمال ان هجمات المسلحين أجبرت شركات دولية على سحب موظفيها وعرقلة مشاريع تهدف الى إحلال الاستقرار في البلاد.
وأضافوا ان أكثر من مائة أميركي يعملون في قطاع الكهرباء ، ومنهم موظفو شركة جنرال الكتريك غادروا العراق. وتوقفت شركة فوستر وييلر البريطانية عن ارسال موظفين ، بعد الفوز بعقد في قطاع النفط الشهر الماضي ، في حين نقلت مجموعة بكتل بعض
موظفيها الى قواعد في دول مجاورة.
وتقول رويترز إنه من غير المعروف تحديدا اجمالي عدد الاجانب الذين يغادرون العراق ، ولم يتسن الاتصال بمسؤولين في شركات مثل بكتل للتعليق.
واختارت شركة هاليبرتون الاميركية الا تسحب موظفيها بل قيدت حركة الموظفين الاجانب داخل القواعد لحين تراجع حدة الاشتباكات.
وقال مهدي الحافظ وزير التخطيط العراقي ان اعمال العنف أجلت تنفيذ التزامات غير اميركية لكنه توقع ان تستقر الاوضاع مع نقل السيادة للعراقيين واتساع نطاق دور الامم المتحدة في رسم مستقبل البلاد.

في هذا السياق ، أكد المهندس حيدر العبادي وزير الاتصالات العراقي ان الاحداث الاخيرة في البلاد اثرت على عملية اتمام الاعمال في هذا القطاع المهم وعلى كفاءته . جاء هذا في المؤتمر الصحفي الذي عقده الوزير يوم امس في بغداد :
( بغداد )

فاصل

وفي تقرير لها من واشنطن نقلت رويترز عن اعضاء في الوفد العراقي الاوليمبي الذي يجري تدريبات في الولايات المتحدة انهم يمارسون ضغوطا للحصول على تمويل اكبر لأصلاح المرافق الرياضية المتهالكة وسد النواقص التي يعاني منها العراق في الادوات الرياضية .
وفي بغداد ، تجمع عدد من الشباب العراقيين في محاولة لأفتتاح اول رالي لسباق دراجات نارية وسيارات ، ولخلق يوم عطلة مختلف عما يجري من احداث عنيفة في البلاد . التفاصيل في سياق التقرير التالي من فلاح حسن مراسل الاذاعة في بغداد :
( بغداد )

فاصل
ختام

على صلة

XS
SM
MD
LG