روابط للدخول

الملف الأول: قائد الفرقة الاولى لمشاة البحرية الاميركية يؤكد على أن المهلة الممنوحة للمسلحين في الفلوجة لتسليم الاسلحة التي بحوزتهم هي لأيام و ليس لأسابيع


أكرم أيوب

مستمعي الكرام .. احييكم ، وادعوكم الى جولة على أبرز تطورات الشأن العراقي ، من بينها :
-
قائد الفرقة الاولى لمشاة البحرية الاميركية يؤكد على أن المهلة الممنوحة للمسلحين في الفلوجة لتسليم الاسلحة التي بحوزتهم هي لأيام وليس لأسابيع


ولكن قبل الانتقال الى الملف العراقي نتوقف مع عرض موجز للأخبار العراقية :


فاصل


سيداتي وسادتي ...
أكرم ايوب يحييكم من جديد ...

حذر جنرال أميركي المسلحين في الفلوجة ، يوم الخميس ، أن أمامهم "أيام وليس أسابيع" لتسليم السلاح أو مواجهة أحتمال تجدد الهجوم على المدينة .

وقال اللفتنانت جنرال جيمس كونواي قائد الفرقة الأولى لمشاة البحرية الأميركية ، في غرب العراق ، إن الاستجابة لأتفاق السلام بين القوات الاميركية وزعامات المجتمع المدني في الفلوجة جاءت مخيبة للآمال.
وكانت قوات مشاة البحرية الاميركية وافقت بمقتضى الاتفاق على وقف الهجوم على الفلوجة في حال تسليم الاسلحة الثقيلة للمقاتلين.
وأعرب كونواي عن عدم رضاه على الاطلاق عما يجري ، مشيرا الى أن حجم الاسلحة التي سُلمت وصل على الأرجح إلى حمولة شاحنة صغيرة.
وقال كونواي "نأمل بشدة في أن تعمل الجهة المتفاوضة بشكل منطقى على التوصل الى حل سلمي." وأضاف أن الوقت ينفد وأن استئناف العمليات الهجومية خيار مطروح. وتحيط قوات مشاة البحرية بالفلوجة لكنها تقول إنها لا تقاتل إلا عندما تتعرض لهجوم ،
وشدد كونواي على ان المسألة هي مسألة أيام وليس أسابيع ... وأن الحصار لا يمكن أن يستمر للأبد. أما في حال عدم طرح تصور سلمي من قبل الجهة المتفاوضة ، فإن القوات الاميركية ستفعل ما جاءت للقيام به .
فاصل

في خط متصل ، قال الرئيس الحالي لمجلس الحكم العراقي مسعود بارزاني ، إن قوات الامن العراقية تحاول فرض النظام في مدينة النجف ومدن العراق الجنوبية حيث تنشط المليشيا التابعة للزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر .
وتأتي تصريحات بارزاني ردا على دعوة من زعماء العشائر في النجف لقيام الحكومة بالعودة الى ممارسة اعمالها بعد استيلاء مليشيا الصدر على مراكز الشرطة ومبان حكومية اخرى .
وتعهد بارزاني بمواصلة الجهود لبناء عراق جديد ينعم الجميع فيه بالمساواة ، ولا يُسمح فيه لجماعة معينة بفرض رأيها على الاخرين أو بزعزعة الاستقرار .
وكالة فرانس برس نقلت عن مراسلها في كربلاء أن قوات التحالف تبادلت اطلاق النار مع افراد المليشيا التابعة لمقتدى الصدر .

من ناحيته ، أعلن الناطق بأسم وزارة الدفاع العراقية أنه لامكان للمليشيات في العراق الجديد . التفصيلات في سياق التقرير التالي من فلاح حسن مراسل الاذاعة في بغداد :
( بغداد )


فاصل

دعا اعضاء في مجلس الشيوخ الاميركي ادارة الرئيس جورج بوش الى الكشف عن خطتها لنقل السلطة الى العراقيين في الثلاثين من حزيران المقبل.
وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية السناتور الجمهوري ريتشارد لوغار "مع الخسائر في الاراوح ، وانفاق مليارات الدولارات في العراق، يجب ان يتأكد الشعب الاميركي من قيامنا بالتخطيط بعناية لسياسة ستتكلل بالنجاح"- بحسب مااوردت فرانس برس .
الى هذا ، اشار وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد الى ان العراق يمر بمرحلة غير واضحة قبل موعد تسليم السلطة المقرر في الثلاثين من حزيران المقبل.
ووصف الوزير رامسفلد خلال مداخلة في واشنطن بمناسبة الاجتماع السنوي لجمعية الصحف الاميركية – وفي معرض تفسيره لتصاعد وتائر الاضطراب في العراق – مايجري بأنه فترة تحول قصيرة ستستمر حتى موعد تسليم السلطة ، لافتا الى ان التغييرات تفضي دوما الى حالة من عدم اليقين .
لكن الوزير الاميركي قال :
( صوت – رامسفلد )

فاصل

في سياق ذي صلة ، قال القائد السابق للقوات الاميركية في المنطقة الجنرال المتقاعد تومي فرانكس إن الفورة الاخيرة من اعمال العنف في العراق يمكن أن ترتبط بالانتخابات الرئاسية الاميركية . واعرب الجنرال فرانكس عن توقعاته بتصاعد الهجمات ، كما ونوعا ،على الاهداف العسكرية والمدنية مع اقتراب موعد الانتخابات الاميركية التي ستجري في شهر تشرين الثاني المقبل .

فاصل

نقلت رويترز عن السناتور الجمهوري جون ماكين ، أن الولايات المتحدة بحاجة الى 10000 جندي إضافي ، في الاقل ، في العراق ، وأن عليها تقليص الانفاق الداخلي لدفع تكاليف الحرب . وأعتبر السناتور الاميركي حرب العراق " اختبارا للجيل " ، لافتا الى ان الولايات المتحدة ستدفع ثمنا باهظا إن هي تخلت عن العراق قبل تأسيس نظام جديد يقوم على الحرية والديموقراطية .
وحول عدد القوات اللازمة لتحقيق الاستقرار في العراق ايضا ، قال اول ممثل بريطاني في العراق جيريمي غرينستوك ان اعادة السلام الى العراق كانت ستكون اسهل لو تم إرسال قوات اضافية الى العراق. واوضح غرينستوك الذي انتهت ولايته في مقابلة مع "بي.بي.سي." ان اعادة الوضع الى طبيعته سيستغرق "سنوات" مشيرا الى "ارتكاب بعض الاخطاء"- بحسب فرانس برس .
واوضح ان "تحليل ما كان سيحصل بعد الحرب لم يكن دقيقا اما التحاليل الصحيحة فلم تستخدم". وقال ان التحاليل الدقيقة توقعت "اعمال عنف ضد الائتلاف وانه في حال انتهاء مرحلة النزاع بشكل سريع ستبقى بعض الامور في النظام لزرع المشكلات في المراحل المقبلة ويجب ان تعالج بسرعة". وتابع غرينستوك أن "الحدود بقيت مفتوحة وكان هناك تدفق للاسلحة في العراق من دون مراقبة. و كان من الخطأ عدم التركيز على هذه الامور".

فاصل
بالمقابل ، أدلى الرئيس السوري بشار الاسد بتصريحات حول الموقف من تطورات الاوضاع في العراق ، وقد عرض خلال حديثه أمام أعضاء الامانة العامة لأتحاد الصحافيين العرب لمسألة الحكومة العراقية المقبلة ، والوضعين السياسي والامني في العراق وتأثيرهما على سوريا والعراق .
خبير سوري علق على تصريحات الاسد في التقرير التالي من جانبلات شكاي ، مراسل الاذاعة في العاصمة السورية :
( دمشق )

فاصل


قال متحدث بأسم سلطة الائتلاف المؤقتة ان بعض كبار المسؤولين العراقيين السابقين ، الذين فصلوا من وظائفهم لصلتهم بنظام الرئيس المعتقل صدام حسين سيعادون الى اعمالهم في تعديل للسياسة المتبعة منذ اقصاء النظام السابق – بحسب رويترز .
وأشار دان سينور الى أن هناك انتقادات واسعة للمدى الذي ذهب اليه مجلس الحكم العراقي في منعه اعضاء كبار في حزب البعث المنحل من العودة لأعمالهم ، مضيفا ان سلطة الائتلاف ترغب في تطبيق السياسة وفقا للاسلوب الذي وضعت به.
وتابع المتحدث انه "لا مكان في العراق الجديد" للبعثيين السابقين المتورطين في "جرائم واعمال وحشية" ، أما الافراد من ذوي الكفاءة ممن كانوا اعضاء في البعث بالاسم فقط ، فيجب ان يُرحب بعودتهم لأعمالهم.
واعلن البريغادير جنرال مارك كيميت المتحدث بأسم الجيش الاميركي انه سيتم اعادة مزيد من الضباط العراقيين السابقين الى الخدمة. وتابع القول : "مع اتساع نطاق المؤسسة ، سيكون هناك حاجة لضباط من ذوي الرتب العالية .. وهذه المهارة لا يمكن الحصول عليها في غضون اسابيع."
اما البيت الابيض فقد اعلن ان الولايات المتحدة تدرس ايضا اجراء تغيير في السياسة المتبعة للسماح لبعض البعثيين السابقين بالانضمام لحكومة عراقية مؤقتة تشكل بمساعدة الامم المتحدة .

وقال سكوت مكليلان المتحدث بأسم البيت الابيض "تقوم واشنطن بمراجعة لكيفية تطبيق السياسات ، وننظر في سبل تحقيق الموازنة بشكل افضل بين الحاجة للخبرة والمعرفة التي يملكها البعض من العراقيين وبين الحاجة للعدل " – بحسب تعبيره .

فاصل
وضمن جهود الحكومة العراقية لبناء المؤسسات في البلاد ، اعلن مهدي الحافظ ، وزير التخطيط ، ان الجهاز المركزي للاحصاء يقوم بدور هام في التحضير لعملية الاحصاء السكاني المقرر أن تجري في العراق . تفصيلات أكثر في التقرير التالي من جمانة العبيدي مراسلة الاذاعة في بغداد :
( بغداد )

فاصل

ختام

على صلة

XS
SM
MD
LG