روابط للدخول

تقرير بشأن قرار الرئيس الأميركي تعيين جون نيكروبونتي مبعوث الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، كسفير في العراق


شيرزاد القاضي

مستمعينا الكرام

كتب آدم آشتون تقريراً بثته وكالة أسوشيتد برس حول تعيين جون نغروبونتي سفيراً للولايات المتحدة في العراق، وأضاف أن مهمة السفير الجديد ستكون صعبة وستجري في أجواء خطرة.
التقرير نقل عن دبلوماسيين أن نغروبونتي سينجح في الشرق الأوسط لصلاته القوية داخل الأمم المتحدة وخبرته في التعامل مع الأزمات، حيث عمل في السابق كسفير للولايات المتحدة في الفيليبين والمكسيك والهندوراس.

ومن المفترض أن يستلم نغروبونتي مهام منصبه عند تسليم السلطة السياسية لحكومة عراقية مؤقتة في الثلاثين من حزيران، بحسب ما ورد في التقرير الذي أشار الى مساهمة المبعوث الأميركي لدى الأمم المتحدة في بلورة وصدور قرار من مجلس الأمن يلزم صدام حسين بتنفيذ مطالب الأمم المتحدة.

الى ذلك قال غونتر بلوغر سفير ألمانيا في الأمم المتحدة أن اختيار نغروبونتي كسفير للولايات المتحدة في العراق جاء في محله لأنه يعلم بالمشكلة منذ بدايتها، فيما لفتت جين كركباتريك الى أن نغروبونتي تميز في عمله عندما كان سفيراً لأميركا في الهندوراس في بداية الثمانينات عندما عصفت بالمنطقة أحداث دموية، مضيفة أن مهمته كسفير في العراق ستكون محفوفة بالمخاطر.

واشار التقرير الى أن دعم نغروبونتي للمعارضة النكاراغوية ضد الحكومة اليسارية في الثمانينات من القرن الماضي أدى الى تأجيل تعيينه في الأمم المتحدة ستة أشهر في عام 2001. وقد أيد السناتور رتشارد لوغار رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، أيد تعيين نغربونتي الذي عمل منذ عام 1960 في ثلاث قارات.

---------- فاصل ---

وفي الإطار ذاته بثت وكالة أسوشيتد برس تقريراً حول تعيين نغروبونتي نقلت فيه عن الرئيس جورج بوش قوله إن جون نغروبونتي رجل يمتلك مهارة وخبرة كبيرتين، وقام بواجبه في الأمم المتحدة على أحسن ما يرام ليوضح للعالم نوايا الولايات المتحدة في نشر الحرية والسلام، وأكد بوش أن السفير نغربونتي سيؤدي مهمته بشكل جيد جداً .

من ناحيته قال نغربونتي بشأن تعيينه إنه سيركز في عمله على دعم عراق حر ومستقر، يعيش بسلام مع جيرانه، ويتعاون مع المجتمع الدولي، خصوصاً الأمم المتحدة.
وأضاف نغروبونتي أن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان والسفير الأخضر الإبراهيمي قاما بجهود مفيدة للمساعدة في هذا المجال.

ومن المفترض أن يوافق مجلس الشيوخ الأميركي على تعيين نغروبونتي الذي تتميز علاقته بوزير الخارجية الأميركي كولن باول بالقوة، بحسب ما ورد في التقرير الذي بثته أسوشيتد برس.

----- فاصل ---

وعلى صعيد ذي صلة كتبت روبن رايت مقالاً في صحيفة واشنطن بوست قالت فيه إن نغربونتي سيدير أكبر بعثة دبلوماسية للولايات المتحدة على مر العصور.

المقال أشار أن تعيين نغربونتي سيعني نقل المسؤولية من وزارة الدفاع الى وزارة الخارجية حيث ستقوم السفارة الأميركية بمهامها في الثلاثين من حزيران القادم.

وتأمل وزارة الخارجية أن تضطلع من خلال سفارتها في العراق بكامل المسؤولية بما في ذلك توزيع وادارة المساعدة المالية التي تصل الى 18 مليار دولار، وهي أضخم مساعدة مالية تقدمها الولايات المتحدة.

ومن المفترض أن يعمل نغروبونتي سوية مع الأمم المتحدة لترتيب عملية نقل السيادة على مرحلتين، الأولى تستغرق ستة أو سبعة أشهر والثانية هي صياغة دستور دائم وانتخاب حكومة دائمة.

لكن وزارة الدفاع تأمل أن تحتفظ بسيطرتها على طريقة صرف الأموال وادارتها وتمويل المشاريع بحسب ما ورد في التقرير الذي أضاف أن وزارة الدفاع تفضل مشاريع اعادة البناء الخاصة بالبنية التحتية والطرق، فيما تفضل وزارة الخارجية المشاريع التي ترتبط باعادة بناء المجتمع والديمقراطية، بحسب مسؤولين أميركيين نقلت عنهم الصحيفة.

صحيفة واشنطن بوست أشارت الى أن هناك اختلافات أخري بين البنتاغون والخارجية عادة، حيث ترغب وزارة الدفاع بالإشراف على تدريب الشرطة الذي تقوم به وزارة الخارجية، وقد حذر مسؤولون من أن تتطور هذه الخلافات، ونقلت الصحيفة عن مسؤول في الخارجية أن وزارة الخارجية الأميركية تميل الى التعامل مع العراق كحكومة ذات سيادة.

على صلة

XS
SM
MD
LG