روابط للدخول

منظمة مراقبة حقوق الانسان تبدي قلقها بشأن احداث الفلوجة، و الصليب الاحمر الدولي يطالب بتسهيل حرية نقل الجرحى من المدنيين و العسكريين الى المستشفيات


شيرزاد القاضي

أهلاً بكم في حلقة جديدة من برنامج حقوق الإنسان في العراق
مستمعينا الكرام

شهدت مدن عراقية خصوصاً في وسط وجنوب العراق اضطرابات دامية راح ضحيتها عراقيون وجنود من قوات التحالف، وسعت أطراف مختلفة الى التدخل لوقف النزاعات القائمة وتهدئة الأمور ولتخفيف معاناة المدنين خصوصاُ الأطفال والنساء والعجزة الذين تضرروا أكثر من غيرهم.

وبالرغم من أن بعض الهدوء قد ساد في مدن شيعية جنوبية إلا أن الأمور مازالت تنذر بالخطر، وقد شهدت الفلوجة أحداثاً روعت الرأي العام عندما قتل مسلحون، أربعة مدنين أميركيين ومثلوا بجثثهم بعيداً عن قيم الحضارة والتمدن والمشاعر الإنسانية، وقد شنت قوات التحالف حملة لاعتقال ومحاسبة منفذي هذه الجريمة والذين خططوا لها، وقد تدهورت الأوضاع في المدينة الى حد كبير.

وفي هذا الصدد أدلت هانية مفتي المسؤولة في منظمة مراقبة حقوق الإنسان(هيومن رايتس ووتش) أدلت بتصريحات حول هذا الموضوع ننقل لكم موجزاً لها تعرضه الزميلة (سميرة علي مندي).

من ناحية أخرى طالبت اللجنة الدولية للصليب الاحمر يوم الاربعاء بالسماح لجرحى العراق بالوصول الى المستشفيات في مناطق القتال وخاصة الفلوجة.
وطالبت ندى دوماني الناطقة باسم الصليب الاحمر في تصريح أدلت به لوكالة رويترز، طالبت بحرية الحركة التي تضمن للجرحى الوصول للمستشفيات سواء من المدنيين او المقاتلين او جنود التحالف.

وفي حلقة هذا الأسبوع من برنامج حقوق الإنسان في العراق نستمع الى حديث أجريناه مع (وليد سيتي) وهو فنان تشكيلي عاش في الغربة أعواماً عديدة بسبب رفضه لسياسة النظام السابق.

لكن العراقيين يتوقون الى أكثر من هدوء الأوضاع ويطمحون الى ضمان مستقبل أفضل لهم ولاطفالهم، ويقوم موظفون ومتطوعون عراقيون وشركات اجنبية باعادة الحياة الى البنية التحتية للإقتصاد العراقي وتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين بالرغم من الصعوبات الأمنية. ونعرض في هذه الحلقة لنموذج بسيط عن مساهمة أحدى الوكالات بإضاءة شوارع مدينة السماوة في وقت سابق من هذا العام.

على صلة

XS
SM
MD
LG