روابط للدخول

تقرير عن ادعاءات بتلقي مسؤولين في سلطة الإئتلاف المؤقتة لرشاوى مقابل عقود منحت في مجال اعادة اعمار العراق


شيرزاد القاضي

مستمعينا الكرام

أشار تقرير أعده ثلاثة من محرري صحيفة صنداي تايمز البريطانية الى انتقادات واتهامات تُوجه الى سلطة الإئتلاف المؤقتة في العراق بشأن اجراءات تؤدي الى اعاقة التنمية في البلاد ، ولفتت الصحيفة الى مزاعم حول تلقي مسؤولين لرشاوى مقابل عقود لإعادة البناء.

ومن المتوقع أن يدلي مستشار بريطاني كبير لمجلس الحكم العراقي، بشهادته أمام الكونغرس الأميركي بشأن طريقة منح العقود، والتي تُقلص من امكانية نهوض البلاد بحسب ما ورد في تقرير صنداي تايمز.

التقرير أشار الى أن الحكومة الأميركية أرسلت فريقاً من المفتشين الى بغداد للتحقيق في ادعاءات حول قيام سلطة الإئتلاف المؤقتة بمنح عقود لجهات مقابل رشاوى دون أن تنفذ التزاماتها، ولفتت الصحيفة في تقريرها أيضاً الى مخاوف من احتمال بيع ملايين البراميل من النفط العراقي عن طريق التلاعب، دون أن تراقب سلطة الإئتلاف انتاج النفط بشكل مقبول.

الى ذلك أشارات صحيفة صنداي تايمز الى أنها حصلت على نسخة من تعليمات وزعتها سلطة الإئتلاف المؤقتة على موظفيها تهدد فيها من التلاعب بمنح العقود باعتباره عملاً جنائياً.

وتدير سلطة الإئتلاف المؤقتة التي يرأسها بول بريمر العراق منذ العام الماضي وتشرف على مبلغ يصل الى أكثر من 18 مليار دولار قدمته الولايات المتحدة كمساعدة لإعادة اعمار العراق، وكان من المؤمل أن يساعد هذا المشروع المالي الهائل في كسب الشعب العراقي، لكن طريقة منح العقود لشركات اعادة البناء، والإتصالات الهاتفية والخدمات الأمنية، أصبحت موضعاً للقلق ، بحسب التقرير.

--------- فاصل ---

وعلى صعيد ذي صلة بالمزاعم المثارة حول طريقة منح العقود في العراق نقلت صحيفة صنداي تايمز عن (كلود هانكس دريلسما) الرئيس السابق للجنة الإدارة في مؤسسة برايس ووترهاوس للحسابات المالية التي تقدم المشورة لمجلس الحكم العراقي، نقلت عنه اشارته الى عدم وجود شفافية في منح العقود وأنه سمع بمزاعم حول قضايا فساد مالي، ولفت الخبير المالي الى أن سلطة الإئتلاف تعاملت مع بعض المناقصات بشكل غير اعتيادي ما أدى في النتيجة الى منح بعض العقود الهامة دون استشارة تُذكر.

الصحيفة البريطانية قالت إن مصدراً مقرب من سلطة الإئتلاف أيد ملاحظات هانكس، وقام بنقل المزاعم بشأن الرشاوى الى وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، وأكد المصدر وجود أدلة على وجود فساد واضح.

صنداي تايمز ذكرت أن رجال اعمال عراقيين وغربيين ابدوا تذمرهم وقالوا إنهم اضطروا الى تقديم "دفعات سخية" لمسؤولين في سلطة الإئتلاف مقابل العقود، ونقلت الصحيفة عن مدير احدى الشركات الأمنية إن ما يجري هناك يسبب صدمة، فيما قال مسؤول في بغداد لم تذكر الصحيفة اسمه، ان العراقيين لم يحصلوا على فرصة الدخول في مناقصات بشأن العقود لإن العملية تجري في اجواء من السرية والفساد، بحسب صنداي تايمز البريطانية.

--- فاصل --

مستمعينا الكرام

من اذاعة العراق الحر في براغ قدمت لكم عرضاً لما ورد في صحيفة صنداي تايمز حول ادعاءات بتلقي مسؤولين في سلطة الإئتلاف المؤقتة لرشاوى مقابل عقود منحت في مجال اعادة اعمار العراق.

شكراً لمتابعتكم وارجو أن تبقوا مع بقية برامجنا

على صلة

XS
SM
MD
LG