روابط للدخول

الإفراج عن رهينتين من اليابان في بغداد، اغلاق طرق رئيسية شمالي و جنوبي بغداد، مارك كيميت يقول إن القوات التي تطوّق النجف لا تستهدف المدينة بل مقتدى الصدر، قوات التحالف تكمل التحقيقات مع صدام حسين


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
تم الإفراج عن رهينتين من اليابان في بغداد اليوم السبت.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عنهما القول إنهما نُقلا من منزل لآخر أثناء الأيام الثلاثة التي أمضياها في الأسر وانهما عوملا معاملة حسنة.
جومبي ياسودا ونوبوتاكا واتانابي سُلّما إلى دبلوماسيين يابانيين في مسجد أم القرى.
وقال ياسودا، وهو صحفي مستقل، وواتانابي، وهو عضو سابق بالجيش الياباني تربطه علاقات بجماعات مدنية، قالا انهما عوملا باحترام بعد اختطافهما الأربعاء الماضي قرب أبو غريب.
وأفادت رويترز بأن الاثنين كانا سُلّما أولا إلى هيئة علماء المسلمين التي ساهمت في الإفراج عن عدد من الرهائن الأجانب في العراق.
وفي طوكيو أكدت وزارة الخارجية اليابانية أن الاثنين بصحبة دبلوماسيين يابانيين في بغداد.


على صعيد آخر، أفادت رويترز بأن هجمات مسلحة لمقاتلين عراقيين أرغمت الجيش الأميركي على غلق طرق رئيسية شمالي وجنوبي بغداد اليوم السبت.
كما عُرض جندي أميركي تم أسره في هجوم على قافلة في الأسبوع الماضي. وبدا في الشريط الذي عرضته قناة "الجزيرة" الفضائية القطرية أنه كان يجلس على الأرض ويرتدي الزي العسكري.
فيما قرأ رجل مسلح بيانا جاء فيه أن "مجاميع المجاهدين قامت بأسر أحد الجنود الأميركيين"، مضيفا إنهم يريدون "مبادلته ببعض أسرانا"، بحسب ما نقلت عنه رويترز.

في مؤتمر صحفي عقده اليوم السبت في بغداد، قال البريغادير مارك كيميت، نائب مدير العمليات العسكرية في الجيش الأميركي، إن القوات التي تطوّق النجف لا تستهدف المدينة بل مقتدى الصدر، على حد تعبيره. وأضاف أنه ينبغي على الصدر أن يسلم نفسه إلى الشرطة العراقية وذلك استنادا إلى مذكرة قضائية عراقية صدرت بالقبض عليه.
(مقطع من التصريح بصوت كيميت)

على صعيد آخر، ذكر كيميت أن جنديا أميركيا توفي متأثرا بجراحه بعد هجوم شنه مسلحون شيعة قرب مدينة النجف أمس الجمعة. مزيد من التفاصيل عن تصريحات القائد العسكري الأميركي مع مراسلنا في بغداد عماد جاسم الذي حضر المؤتمر الصحفي. (رسالة بغداد)

أفادت وكالة فرانس برس للأنباء بأن سودانيا لقي مصرعه اليوم السبت في انفجار قذيفة هاون في بغداد بالقرب من فندقين يقيم فيهما الحراس الأمنيون العاملون لدى سلطة الائتلاف المؤقتة.
ونُقل عن شاهد عيان قوله إن قذيفة انفجرت قرب حاجز أمني قبل الفندقين فقتلت بوابا سودانيا في مبنى مجاور. فيما انفجرت قذيفة ثانية في المنطقة نفسها، وهي الكرادة داخل، فأحدثت أضرارا في سيارة وبعض المنازل، كما قال مراسل لفرانس برس.

في نبأ لها من دبي، أفادت وكالة رويترز بأن هيئة علماء المسلمين وهي جماعة سنية أعلنت اليوم السبت تأييدها لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر ودعت جميع العراقيين لطرد قوات الاحتلال.
محمد عياش الكبيسي، ممثل الهيئة في الخارج، صرح لقناة "العربية" التلفزيونية التي تبث من دبي بأن جميع العراقيين الذين يقاومون قوات الاحتلال ومن بينهم مقتدى الصدر يعملون من اجل تحقيق نفس الهدف.
وأضاف الكبيسي أن الهيئة تدعم مقاومة الصدر وهو يدعم الهيئة لأنهما في نفس القارب ويتحملان مسؤولية حمايته، بحسب تعبيره. كما ذكر أن هيئة علماء المسلمين أصدرت فتاوى توجب إنهاء الاحتلال.
وتابع أن العراقيين يدركون أن السعي لتحقيق مكاسب طائفية ليس في صالحهم وان المقاومة الشيعية تقوي عزيمة أعضاء هيئة علماء المسلمين لأنهم يحاربون نفس العدو، بحسب ما نقل عنه.

ذكر مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوربي أن الاتحاد يطالب باستصدار قرار جديد من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن العراق قبل موعد نقل السيادة للعراقيين بحلول 30 حزيران القادم.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن خافيير سولانا قوله في مؤتمر صحفي الجمعة "ثمة إجماع في الرأي بين جميع الدول الأعضاء بالاتحاد بأننا بحاجة لقرار جديد من مجلس الأمن الدولي بأسرع ما يمكن.."، على حد تعبيره.
سولانا صرح بذلك إثر اجتماع لوزراء خارجية الدول الأعضاء الحاليين بالاتحاد وعددهم خمس وعشرون دولة إضافة لوزراء خارجية خمس دول ستنضم مستقبلا عُقد في ايرلندا التي تتولى رئاسة الدورة الحالية للاتحاد الأوربي.



أعلنت سلطة الائتلاف المؤقتة في العراق اليوم السبت أن أول دفعة طائرات في القوة الجوية العراقية الجديدة لن تشمل طائرات مقاتلة.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن السلطة أن سربا من ست طائرات هليكوبتر من طراز يو.اتش-1 اتش ايروكواي التي تستخدم في أعمال الدورية أو نقل الجنود سيبدأ تشغيله في تموز وسوف تنضم إليه طائرتا هركيوليز من طراز سي-130بي في تشرين الأول القادم.
وأوضح بيان للائتلاف أن عدد طائرات الهليكوبتر سيرتفع إلى 16 طائرة بحلول نيسان المقبل بزيادة أسطول طائرات هيركيوليز إلى ستة.
ونُقل عن البيان أيضا أن أربع طائرات استطلاع خفيفة ستضاف في وقت لاحق هذا العام.
وأضاف البيان أن القوات الجوية الأردنية في عمان قامت بتدريب ما يزيد عن مائة من أفراد القوة الجوية العراقية السابقة، مشيرا إلى أنه بحلول تشرين الأول سيصل عدد أفراد هذه القوة إلى 500 وسيتم تدريب أعضاء كبار في الولايات المتحدة أيضا.



ذكر عضو مجلس الحكم الانتقالي أحمد البراك اليوم السبت أن قوات التحالف أكملت التحقيقات مع الرئيس السابق صدام حسين ومن المتوقع أن تجرى محاكمته خلال تموز المقبل بعد تسلم العراقيين السيادة ومن اجل أن تعطى للمحكمة مصداقية.
وكالة الصحافة الألمانية أفادت بأن ملاحظة عضو مجلس الحكم وردت في سياق تصريحات نشرتها صحيفة الزمان العراقية.
وأضاف أن التحقيق مع صدام تركز على أسلحة الدمار الشامل وشبكة الإرهاب العالمية والأموال العراقية في البنوك الخارجية.
ودعا البراك وهو عضو في اللجنة القانونية بمجلس الحكم إلى أن تقتصر محاكمة صدام على جرائم رئيسية معدودة يمكن إدانته بها وليس على كل الجرائم التي قد تتطلب عشرات السنين لإنجازها.


ذكرت مصادر أردنية اليوم السبت أن الرجل الذي اختطف في البصرة العراقية منذ خمسة أيام مواطن أردني مؤكدة أنها تعمل جاهدة للإفراج عنه، بحسب ما أفادت رويترز نقلا عن وكالة الأنباء الأردنية (بترا).
الوكالة نسبت إلى مصدر لم تذكر اسمه في وزارة الخارجية الأردنية قوله "إن الوزارة وبالتنسيق مع البعثة الدبلوماسية الأردنية في بغداد تواصل اتصالاتها وبذل الجهود لإطلاق سراح المواطن الأردني المخطوف هناك وائل ممدوح مولود أرسلان قشحه."
وأضاف المصدر أن المعلومات المتوفرة تفيد أنه "اختطف من فندق الراشد في مدينة البصرة من قبل عناصر دخلت الفندق بملابس أمن عراقية واقتادته إلى مكان مجهول"، بحسب تعبيره.
وكان مسؤول من قوات التحالف صرح الجمعة بأن رجل أعمال من أصل أردني يحمل جواز سفر إماراتيا قد اختطف في البصرة قبل خمسة أيام.

في كركوك، عثرت قوة الدفاع المدني على جثتي قتيلين من المواطنين الكرد. مراسلنا في كركوك سوران الداوودي وافانا بالتفاصيل التالية. (رسالة كركوك)


على صعيد ذي صلة، وجّهت عائلات الرهائن الإيطاليين الثلاث المحتجزين في العراق رسالة مشتركة إلى الخاطفين وطلبت منهم الحفاظ على حياة أبنائها مؤكدة أن وجود الرجال الثلاثة في العراق كان يقتصر على البحث عن عمل.
وكالة فرانس برس نقلت عن العائلات في الرسالة التي بعثت بها إلى فضائية "الجزيرة" القطرية، كما ذكرت صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية اليوم السبت ، "نحن عائلات الشبان الثلاثة الذين تحتجزونهم. نحن أناس بسطاء مثلكم ... ونخشى أن تكون الأعمال التي تهددون بتنفيذها غير مفيدة وغير منتجة للقضية التي تدافعون عنها"، بحسب تعبيرها.



أكد الرئيس جورج دبليو بوش الجمعة أن الولايات المتحدة وبريطانيا التي يزوره رئيس وزرائها توني بلير "لن تتراجعا" في جهودهما لإرساء الديمقراطية في العراق رغم العنف.
وكالة فرانس برس نقلت عن بوش في مؤتمر صحفي مشترك مع بلير "أنا ورئيس الوزراء عازمان على خيارنا: العراق سيكون حرا، العراق سيكون مستقلا، العراق سيكون بلدا مسالما ولن نتراجع أمام الخوف والترهيب"، بحسب تعبيره.
من جهته، أكد بلير عزمه على مواصلة إعادة اعمار العراق مشيرا إلى أن للأمم المتحدة "دورا محوريا" في التطور الديمقراطي في العراق.
وأضاف أن "الأمم المتحدة ستلعب دورا مركزيا كما تفعل الآن في صياغة برنامج وآلية لعملية الانتقال السياسي وصولا إلى ديمقراطية تامة". كما ذكر أن بريطانيا والولايات المتحدة ستطلبان من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إصدار قرار جديد حول العراق قبل 30 حزيران.

دعا مرشح انتخابات الرئاسة الديمقراطي جون كيري اليوم السبت إلى مهمة جديدة بتفويض من الأمم المتحدة للمساعدة في إعادة اعمار العراق مع وجود قوة أمن من حلف شمال الأطلسي بقيادة أميركية للمحافظة على النظام.
رويترز نقلت عن كيري أن الرئيس بوش أخفق في وضع استراتيجية لتحقيق السلام في العراق مضيفا أن القوات الأميركية في العراق "تدفع ثمن سياسة خاطئة" ، بحسب تعبيره.
وتحدث كيري في الكلمة الإذاعية الأسبوعية للحزب الديمقراطي
عن خطة من أربع خطوات في العراق تشمل إرسال مزيد من القوات الأميركي في مهمة تابعة للأمم المتحدة للمساعدة في إعادة اعمار العراق وتشكيل حكومة ديمقراطية.
وقال إن "إزالة بطاقة (صنع في أميركا) يمكن أن يبعث برسالة إلى الجيش والشرطة العراقيين بأن الوقت حان بالنسبة لهم للقيام بوظيفتهم .. ليس لأن أميركا تقول لهم ذلك ... وإنما لأن العالم يقف مستعدا لمساعدتهم في تأمين عراق مستقر"، على حد تعبير كيري.


ذكر مفوض العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوربي كريس باتن اليوم السبت أن الصراع في العراق "أخطر إلى حد كبير" من الحرب في فيتنام وان أي مقارنة بين الاثنتين في غير محلها، بحسب ما نقلت عنه وكالة رويترز للأنباء.
وأضاف باتن في مؤتمر صحفي إثر اجتماع غير رسمي لوزراء خارجية الاتحاد الأوربي في ايرلندا "إذا سارت الأمور بشكل خاطئ في العراق فسوف نعيش مع العواقب لفترة طويلة للغاية"، على حد تعبيره.

نُقل عن شهود قولهم السبت إن المقاومين العراقيين نسفوا جسورا على طريق سريع رئيسي يمتد من بغداد إلى الجنوب.
وكالة رويترز نسبت إلى الشهود قولهم إن الأنقاض الناجمة عن تفجيراتٍ استهدفت جسرين على الأقل أغلقت طريق بغداد الحلة وهو واحد من طريقين سريعين يؤديان إلى البصرة.
وذكر بيان لسلطة الائتلاف المؤقتة أن طريقين سريعين بينهما طريق الحلة البصرة أغلقا لإجراء إصلاحات وللمساعدة في وقف هجمات المتمردين على قوات التحالف وقوافل الإمدادات.
فما قال الجيش الأميركي إنه ليس لديه معلومات بشأن انفجارات استهدفت جسورا على طرق سريعة.
لكن مسافرا قادما من الحلة قال إن "المقاومين يستهدفون خطوط الإمدادات الأميركية. والقوافل الأميركية تضطر للابتعاد عن الطريق السريع وتسلك طريقا وعرا التفافيا حول الجسور"، بحسب تعبيره.
هذا وتم أيضا غلق طريق سريع آخر يمتد شمالا من بغداد اليوم السبت.

على صلة

XS
SM
MD
LG