روابط للدخول

بوش و بلير لن يتراجعا عن جهودهما لارساء الديموقراطية في العراق رغم العنف، تفاؤل بشأن امكانية التوصل الى وقف شامل لاطلاق النار في الفلوجة، مقتل ثمانية عراقيين و إصابة سبعة عشر آخرين بجروح في الموصل


فوزي عبد الأمير

اكد الرئيس الاميركي جورج بوش اليوم الجمعة ان الولايات المتحدة وبريطانيا لن تتراجعا في جهودهما لارساء الديموقراطية في العراق رغم العنف.
و قال بوش في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير، الذي يقوم بزيارة الى الولايات المتحدة، قال بوش "انا ورئيس الوزراء عازمان على خيارنا: العراق سيكون حرا و مستقلا، و سيكون بلدا مسالما، ولن نتراجع امام الخوف والترهيب.
من جهته، اكد رئيس الوزراء البريطاني، توني بلير عزمه على مواصلة اعادة اعمار العراق مشيرا الى ضرورة ان يكون للامم المتحدة دور محوري في التطور الديموقراطي في العراق.
و اضاف بلير ان بريطانيا والولايات المتحدة ستطلبان من مجلس الامن الدولي اصدار قرار جديد حول العراق قبل الثلاثين من حزيران.
هذا وقد اشاد الرئيس الاميركي في المؤتمر الصحفي، بمقترحات الموفد الخاص للامم المتحدة الاخضر الابراهيمي حول نقل السلطة الى العراقيين.

عبر المسؤول في الحزب الاسلامي العراقي، حاجم الحسني، عن تفاؤله بشأن امكانية التوصل الى وقف شامل لاطلاق النار في مدينة الفلوجة اثر المحادثات التي جرت اليوم الجمعة مع قوات التحالف.و قال الحسني الذي شارك في المفاوضات التي بدأت بعد ظهر اليوم إن سكان الفلوجة يريدون عودة الحياة الطبيعية والسلام الى مدينتهم.
و اضاف ان سكان الفلوجة و قوات التحالف مستعدون لاتخاذ تدابير في هذا الاتجاه.
و قد نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن ريتشارد جونز المسؤول السياسي في سلطة الائتلاف الذي شارك في المحادثات قوله إن علينا ان نبني جسورا من الثقة بين سكان الفلوجة والتحالف حتى نتمكن من مواجهة العدو المشترك، في اشارة الى المقاتلين الذين يسيطرون على قسم كبير من المدينة، حسب تعبير فرانس برس.


اعلن متحدث عسكري امريكي ان ثمانية عراقيين قتلوا وأصيب سبعة عشر آخرون بجروح عندما أطلق مهاجمون قذيفتي هاون أخطأتا الهدف في مدينة الموصل.
و اوضح الجنرال مارك كيميت ان احدى القذائف استهدفت قاعدة عسكرية بينما استهدفت الثانية مركزا للشرطة.
على صعيد آخر ، افادت وكالة الانباء التشيكية انه تم اطلاق سراح الصحفيين التشيك، الذي كانوا محتجزين في العراق منذ يوم الاحد الماضي. وكالة الانباء التشيكية اوضحت ايضا ان الصحفيين الثلاثة بصحة جيدة، وانهم موجودون في السفارة التشيكية في بغداد.

دعا المستشار الالماني كيرهارد شرودر والرئيس المصري حسني مبارك الى نقل السلطة للعراقيين وفقا للموعد المحدد في 30 من حزيران المقبل.
و قال شرودر في مؤتمر صحفي مشترك مع مبارك، في ختام مباحثات بين الجانبين في مدينة هانوفر الالمانية، قال إن كلانا يؤكد على ان نقل السلطة الى العراقيين يجب ان يتم في الموعد المحدد. كما اكد المستشار الالماني على دور الامم المتحدة، و انه بدون المنظمة الدولية لن تكون هناك تطورات ايجابية في العراق. من جهته قال الرئيس المصري إنهما بحثا مسألة العراق، و اكد على ضرورة تولي العراقيين السلطة في بلادهم.


اعلن الشيخ عبد المهدي كربلائي ممثل المرجع الشيعي سيد علي السيستاني، ان مدينتي النجف وكربلاء تعتبران من الخطوط الحمراء التي لا يمكن لقوات التحالف تجاوزها.
و قال كربلائي في خطبة الجمعة، إن الامور وصلت الى حد خطير في الايام الماضية، و إن المعلومات تشير الى ان قوات الاحتلال ستنتهك حرمة كربلاء والنجف و ستراق فيها دماء كثيرة.
ممثل السيد السيستاني دعا ايضا في خطبته، الى استنفار كافة الوسائل السلمية المتاحة و استخدامها سلاحا لانهاء الاحتلال ونقل السيادة الى من فيه الكفاءة و يمثل الارادة الوطنية المستقلة.

على صعيد ذي صلة حذر الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الولايات المتحدة، من ان العراقيين سيردون بقوة لا تتخيلها اذا ما نفذت قوات التحالف تهديدها بقتله أو اعتقاله.
وقال الصدر في مقابلة مع صحيفة السفير اللبنانية ان تهديد القوات الامريكية بقتله أو اعتقاله انما هو نتيجة ضعفها و انهيارها في مواجهة ما يحدث وما سيحدث في العراق.
الى ذلك اكد الزعيم الشيعي اليوم، في اول خطبة له في مدينة الكوفة، منذ اندلاع المواجهات بين ميليشياته و بين قوات التحالف، اكد ان المهادنة مع قوات التحالف، لن تنفع كوسيلة للتعامل مع هذه القوات.
على صعيد آخر نقلت وكالة فرانس برس للانباء عن خضير جعفر الخزاعي، ممثل حزب الدعوة و أحد الوسطاء في المفاوضات بين الصدر و القوات الاميركية، إن سلطة الائتلاف وضعت شروطا تعتبرها المرجعية الشيعية تعجيزية.
و لفتت فرانس برس الى ان قوات التحالف تطالب بحل الميليشيا المعروفة باسم جيش المهدي واعتقال الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، الذي تتهمه بالتحريض على اغتيال سيد عبد المجيد الخوئي، في شهر نيسان من العام الماضي.
و ردا على هذه المطالب، افادت وكالة رويترز للانباء ان سيد مقتدى الصدر اعلن اليوم في خطبة الجمعة، انه لن يحل جيش المهدي التابع له تحت أي ظروف.

على صعيد آخر نقلت وكالات الانباء عن الطبيب سيف الدين يوسف، من مستشفى النجف ان خمسة اشخاص على الاقل قتلوا و أصيب عشرون اخرون بجروح في اشتباكات وقع اليوم بين ميليشيا شيعية و القوات الاميركية قرب مدينة الكوفة
و نبقى مع تطورات الاحداث في مدينة النجف
حيث توجه اليوم، الوفد الايراني الذي يزور العراق،.. توجه الى النجف لاجراء مشاورات مع المرجعيات الشيعية هناك، من دون ان يلتقي الزعيم الشيعي مقتدى الصدر.
و نقلت وكالة فرانس برس للانباء عن احد اعضاء الوفد الايراني، قوله، إن الوفد طلب من جميع الاطراف المتورطة في هذا النزاع العمل على تخفيف حدة التوتر. واضاف ان مهمة الوفد الايراني في الوقت الراهن تنحصر في الاطلاع على الوضع وبعد ذلك يعود الوفد للاجتماع بمختلف الاطراف الشيعية.
فيما اعلن عضو مجلس الحكم الانتقالي سيد محمد بحر العلوم يوم امس، ان الوفد الايراني، سيعقد اجتماعا موسعا مع المرجعية الشيعية في النجف.

انتقد أئمة عدد من المساجد في بغداد الحصار الذي يتعرض له سكان مدينة الفلوجة منذ الخامس من الشهر الحالي.
و قال الشيخ محمود جلال العيساوي خطيب مسجد عبد القادر الكيلاني في بغداد، إن العراقيين سمعوا الكثير عن الحرية والديموقراطية والامن ونهاية المقابر الجماعية، و لكن بعد عام من انتهاء الحرب، مازال العراقيون يعيشون في ذات الاجواء، حيث شبح المجازر الجماعية، و حيث تحولت الحرية الى كم الافواه ومصادرة الاصوات وغلق الصحف.

على صعيد ذي صلة
اعلن ضابط اميركي ان مسؤولين من سلطة الائتلاف وقادة محليين في الفلوجة بدؤا اليوم محادثات للتوصل الى هدنة دائمة في هذه المدينة.
و نقلت وكالة فرانس برس للانباء عن تي في جونسون، احد المسؤولين الاميركيين، ان المحادثات تجرى في قاعدة لقوات مشاة البحرية الاميركية خارج مدينة الفلوجة.
جددت وزارة الخارجية الروسية اليوم دعوتها لعقد مؤتمر دولي بشأن العراق يجمع القوى السياسية العراقية والدول الاعضاء في مجلس الامن، بالاضافة الى دول الجوار العراقي.
جاء ذلك على لسان الناطق باسم الخارجية الروسية الكسندر ياكوفنكو في مؤتمر صحفي عقد اليوم في موسكو.
من جهة اخرى اكد ياكوفنكو ان روسيا لا تعتزم خفض وجودها الدبلوماسي في العراق، على الرغم من مبادرة موسكو الى اجلاء المدنيين الروس من العراق.

اعرب وزير الخارجية البريطاني السابق روبن كوك عن اعتقاده ان على توني بلير الذي يقوم اليوم بزيارة لواشنطن ان يشرح للرئيس الاميركي جورج بوش انه ارتكب خطأ في سياسته في العراق.
وكتب كوك في زاوية للراي نشرتها صحيفة اندبندنت البريطانية، ان أهم ما يمكن لتوني بلير ان يقوم به اليوم هو اقناع ادارة بوش بأهمية ان تخوض عملية سياسية لكسب قلوب و عقول الشعب العراقي، و ان لا تكتفي بخوض العمليات العسكرية، اذا ما ارادت تحقيق النصر.

على صلة

XS
SM
MD
LG