روابط للدخول

الملف الثاني: مقتدى الصدر يرفض حل جيش المهدي فيما الكويت ترفع درجة إنذارها الأمني تحسباً لتداعيات الوضع في العراق، الولايات المتحدة تحض سوريا لبذل ما في وسعها من أجل إرساء الإستقرار في العراق


كفاح الحبيب

طابت أوقاتكم مستمعينا الكرام وأهلاً بكم في ملف العراق الذي نتابع فيه أهم تطورات الشأن العراقي حسبما أوردته وكالات الأنباء العالمية وما وافانا به مراسلونا من تقارير في أماكن الأحداث ، ومن بين هذه التطورات :

·
مقتدى الصدر يرفض حل جيش المهدي فيما الكويت ترفع درجة إنذارها الأمني تحسباً لتداعيات الوضع في العراق ..
·
الولايات المتحدة تحض سوريا لبذل ما في وسعها من أجل إرساء الإستقرار في العراق .


ولكن قبل تفصيل فقرات ملف العراق نتوقف مع نشرة موجزة لأهم الأخبار العراقية ...


( الأخبار )

مستمعينا الأعزاء أهلاً بكم ثانية مع ملف العراق ونبدأ بمتابعة آخر تطورات الوضع في مدينة النجف حيث أعلن الزعيم الشيعي مقتدى الصدر انه لن يحل جيش المهدي التابع له تحت اي ظروف .
وقال الصدر في صلاة الجمعة بمدينة الكوفة ان بعض المسلمين طالبوه بحل جيش المهدي واستطرد قائلا "لن احله تحت اي ظرف" موضحا انه لم يكوّن هذا الجيش وحده بل بالتعاون مع شعب العراق.
وكان يعتقد ان الصدر موجود في النجف لكنه القى خطبة الجمعة في الكوفة حيث تجددت الاشتباكات اليوم بين قوات جيش المهدي والقوات الامريكية .
وقال الصدر امام الاف المصلين في الكوفة "اريد ان تكون السلطة والسيادة في ايدي عراقيين" امناء من خلال الانتخابات وهو مطلب كل الهيئات الدينية .
واستطرد قائلا انه "لا سيادة تحت الاحتلال ولا حكومة تحت الاحتلال وعليكم ان تعرفوا ان امريكا لن ترحل من العراق."
وناشد الصدر الخاطفين الافراج عن الرهائن الاجانب القادمين من دول لم تشارك في الاحتلال الذي تقوده الولايات المتحدة .
ونصح الصدر بعض الاطراف بعدم ايذاء الرهائن . وقال ان كل من لا ينتمي الى دول مشاركة في الاحتلال يجب ان يطلق سراحه ويسلم الى السلطات القانونية حتى يعود الى بلاده .
على صعيد آخر قالت صحيفة بولندية بارزة إن المسؤولين العسكريين البولنديين الذين يتولون مهمة حفظ الامن في منطقة من وسط العراق يحضون بشدة على عدم التعامل مع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في النجف بالقوة .
وتتخذ قوات امريكية الان مواقع حول النجف ، الا ان قائدا ًعسكرياً امريكيا كبيرا قال ان المحادثات جارية لتجنب حمام دم في المدينة .
ونقلت صحيفة غازيتا فيبورتشا البولندية عن مصدر دبلوماسي كبير قوله ان دخول النجف سيكون كارثة وانه سيجعل الزعماء الشيعة الرئيسيين يتحولون عنا ..... وقال إذا تخلى الصدر عن العنف يجب علينا التحدث معه ، وأضاف قائلاً اننا نريد التحدث مع اي شخص في العراق لا يطلق النار علينا ."

***********
أعلنت الكويت انها تقوم بتشديد إجراءاتها الأمنية تحسباً لأي طارئ قد يحصل جراء تصاعد الأحداث في العراق ... التفاصيل من مراسلنا في الكويت سعد العجمي :
( تقرير سعد العجمي )


******** فاصل إعلاني ********







قال وزير الخارجية الاميركي كولن باول ان مقترحات الموفد الخاص للامم المتحدة الى العراق الاخضر الابراهميي حول تشكيل حكومة عراقية انتقالية هي توصيات تتسم بقيمة عالية ، وقال سيكون علينا دراستها ومناقشتها مع الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي لكنها ستخضع ايضا للنقاش داخل العراق من قبل اعضاء مجلس الحكم ومسؤولي الاطراف الاخرى في العراق.
وقال باول في مقابلة مع شبكة ( CBC ) التلفزيونية الكندية العامة ان الابراهيمي قدم اقتراحاً ، وان هذا الإقتراح غير نهائي لان الامين العام للامم المتحدة كوفي انان لم يوافق عليه . هو في الأساس اقتراح اعتقد انه يعكس افكارا جيدة جداً من جانبه ، وجرعة جيدة من حكمة وخبرة السفير الابراهيمي . انه بالاحرى ممتاز في هذا النوع من المهمات .
واضاف باول قائلاً : اذا ما صدر قرار عن الامم المتحدة يوافق على ذلك ، فعندها اعتقد ان هذه الدول التي امتنعت او لم تر من المناسب المشاركة ، ستعيد النظر في موقفها واعادة دراسة سياستها لانه سيكون هناك عندئذ تفويض من الامم المتحدة لدعم خطة لعودة السيادة تضعها المنظمة الدولية ....
وكان موفد الامم المتحدة الاخضر الابراهيمي قد إعتبر انه من الممكن تشكيل حكومة عراقية انتقالية في شهر ايار كما هو متوقع وتكون برئاسة رئيس وزراء وتضم رجالا ونساء يشهد لصدقهم ونزاهتهم وكفاءتهم .
ورأى الابراهيمي ان الانتخابات المقررة في كانون الثاني 2005، تشكل اهم محطة في العملية السياسية. ليس هناك بديل للشرعية المنبثقة عن انتخابات حرة وحقيقية لذلك لن يكون للعراق حكومة تمثيلية حقيقية الا بعد 2005 .
********
حضت الولايات المتحدة سوريا لبذل كل ما في وسعها من جهود من أجل ترسيخ الإستقرار في العراق جاء ذلك في رسالة من واشنطن نقلتها السفيرة الأميركية في دمشق الى القيادة السورية .. التفاصيل من مراسلنا في دمشق جانبلاط شكاي :
( تقرير جانبلات )
*******
أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية عن عزمها تمديد بقاء قرابة عشرين ألف جندي أمريكي لفترة ثلاثة أشهر إضافية في العراق .
وقال وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد في مؤتمر صحفي إن مسألة استبقاء هذه القوات في العراق ، يرفع عددها الإجمالي إلى 137 ألف .
وعبر رامسفيلد عن أسفه لقرار التمديد ، وقال : "نأسف لتمديد بقاء هؤلاء الأفراد ، إذ كانوا يتوقعون أن يكونوا في العراق لفترة 365 يوما.. لكن البلاد في حالة حرب ، ونحن بحاجة للقيام بكل ما هو ضروري للنجاح بمهمتنا ."
وأضاف رامسفيلد قائلاً :
(INSERT AUDIO -- Rumsfeld in English -- length :10 -- NC041601)
" نحن أمام اختبار للإرادة ، وسنواجه هذا الاختبار ، فلن نسمح لحفنة صغيرة من الإرهابيين تحديد مصير خمسة وعشرين مليون عراقي ."
ويشار الى انه كان من المتوقع عودة هذه القوات إلى قواعدها في الولايات المتحدة وأوروبا ، ضمن خطة تناوبية ، وبعد انهاء كل فرد منها الخدمة لمدة عام في العراق ، ليبقى قرابة 115 ألف عنصر.
*******
سمحت هيئة إجتثاث البعث للعديد من أعضاء حزب البعث العودة الى وظائفهم السابقة ضمن ضوابط وإجراءات جديدة تم تطبيقها مؤخراً ... التفاصيل من مراسلنا في بغداد علي الياسي
( تقرير علي )

********
حركة نسوية كردية تعقد مؤتمراً في كركوك وسط إجراءات أمنية مشددة ... مراسلنا هناك سوران الداوودي تابع الموضوع عبر لقاء أجراه مع عضوة في الهيئة الإدارية للمؤتمر :
( تقرير سوران )
***************
مستمعينا الأعزاء إستعرضنا وإياكم أهم تطورات الحدث العراقي في ملف العراق ، شكراً لمتابعتكم ولكم منا أجمل التحيات ..

على صلة

XS
SM
MD
LG