روابط للدخول

افتتاح معرض لبيع السيارات الأجنبية في بغداد، مقابلة مع نائب رئيس اتحاد الصناعات العراقي، تراجع الحركة التجارية


ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
أهلا وسهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتتضمن عرضاً لتقريرٍ بثته وكالة أنباء عالمية عن افتتاح معرض في بغداد لبيع السيارات الأجنبية.
كما نستمع إلى مقابلة مع هاشم الأطرقجي، نائب رئيس اتحاد الصناعات العراقي، عن مستقبل الصناعة المحلية في مواجهة ازدياد حركة الاستيراد.
وتتضمن حلقة اليوم أيضا تقريراً من بغداد عن تأثير الأوضاع الأمنية الأخيرة في الحركة التجارية.
--- فاصل ---
افتتاح معرض لبيع السيارات الأجنبية في بغداد
افتُتح في بغداد الأسبوع الماضي أول معرض جديد لبيع سيارات هيونداي وذلك في الوقت الذي تصاعد العنف إلى مستوياتٍ لم تشهدها البلاد منذ الحرب.
وفي التقرير الذي بثته من بغداد عن المعرض، أفادت وكالة رويترز للأنباء بأن عدد السيارات من هذا الطراز التي بيعت بالفعل لزبائن عراقيين بلغ ثمانية وثلاثين، إحداها بيعت بمبلغ عشرة آلاف ومائتي دولار أميركي.
التقرير ذكر أن التوقيت يبدو غريبا لافتتاح قاعة العرض الجديدة ذات الواجهة الزجاجية والتي تمتلئ بالسيارات الجديدة. فقد أدت هجمات انتحارية إلى تدمير عدة مبان في الأشهر القليلة الماضية فيما ذكر سكان أن السرقات وعمليات الخطف في تزايد.
وأشارت رويترز إلى عدم وجود وكالات رسمية لبيع السيارات في العراق منذ انسحاب شركة شيفروليه من البلاد مع تولي حزب البعث الحكم عام 1968. واحتكرت الدولة استيراد السيارات الجديدة منذ ذلك الوقت.
لكن حدود العراق فُتحت بعد الحرب وألغيت جميع القيود على استيراد السيارات الأمر الذي أدى إلى دخول مئات الآلاف من السيارات التي كان أغلبها مستعملا.
ونُقل عن مندوب الشركة التجارية التي تبيع سيارات هيونداي قوله، إن سوق السيارات المستعملة في العراق سيظل كبيرا في ضوء زيادة الدخل التي بدأت منذ رفع العقوبات الاقتصادية الدولية التي كانت مفروضة على البلاد بين عامي 1990 و2003.

مقابلة مع نائب رئيس اتحاد الصناعات العراقي
في حديثٍ أدلى به إلى (التقرير الاقتصادي)، ذكر نائب رئيس اتحاد الصناعات العراقي هاشم الأطرقجي أن الخصخصة تعتبر أفضل حل لتطوير الصناعة الوطنية. وأعرب عن اعتقاده أن البضائع المستوردة لا تؤثر في تسويق السلع المنتَجة محليا لكونها تتمتع بمواصفات عالمية تخضع للسيطرة النوعية وتضاهي مثيلاتها التي تُستورد من الخارج.
وردت هذه الملاحظات في سياق المقابلة التالية التي أجراها معه مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد نبيل الحيدري.
(نص المقابلة)
--- فاصل ---
تراجع الحركة التجارية
شهدت الحركة التجارية تراجعا ملحوظا في الأيام الأخيرة بسبب الوضع الأمني المتأزم الأمر الذي أدى إلى ارتفاعٍ في أسعار المواد الغذائية وانخفاض سعر صرف الدينار مقابل الدولار الأميركي.
مراسلنا في بغداد علي الياسي وافانا بالتفاصيل في سياق التقرير الصوتي التالي الذي يتضمن عددا من المقابلات.
(رسالة بغداد الصوتية)
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي حلقة اليوم من (التقرير الاقتصادي). إلى اللقاء في الحلقة المقبلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG