روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


شيرزاد القاضي

مستمعينا الكرام

أهلا بكم في جولتنا لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي وسميرة علي مندي و إخراج ديار بامرني.

وفي جولة اليوم سنعرض لما ورد في صحف تصدر في العاصمة البريطانية لندن.
------- فاصل ---

في صحيفة الشرق الأوسط كتب مشاري الذايدي قائلاً لا ريب فيه أن ما ينتظره مقتدى الصدر، من أنشطته، في نهاية الأمر، هو دولة أصولية شيعية، وما ينتظره الزرقاوي ومن معه من متطرفي السنة، هو دولة طالبانية. هذان المساران هما اللذان يتزعمان المواجهة العسكرية ضد أمريكا، ولا يوجد ديموقراطي عراقي واحد، أو زعيم ديني كبير أو وجيه اجتماعي يقف ضد العراق الجديد.

الكاتب أضاف أن الناس لا تعرف من يقوم بالتفجيرات داخل بغداد، ولا تحفل كثيرا بالسياسة، يريدون العيش بسلام، يريدون أيضا رحيل الاحتلال، ولكنهم بالتأكيد لا ينتظرون أن يحكمهم الصدر أو "القاعدة"، الشعب العراقي أكثر حضارة من أن يحكمه هؤلاء.

----------- فاصل ---
وفي صحيفة الحياة اللندنية كتب محمد الرميحي قائلاً تحت تأثير ما يحدث في العراق، جاءت التحليلات العربية كتابة وتلفزة وندوات، تسبر جردة عام على احتلال العراق، وتحاول أن تستشف المستقبل من هذا المنظور، ومعظم التحليلات ينبئ بالويل و الثبور للقوات الأميركية، وان اندحار هذه القوات بات قريباً وعاجلاً وجازماً، من دون أن يقدم لنا هذا البعض البديل المتوقع في عراق المستقبل. و النظر الى مستقبل العراق من هذا المنظور الضيق فيه مجازفة فكرية، أن لم يكن مصحوباً بعجالة غير محببة.

اللافت كما يرى محمد الرميحي في مقاله هو أن الإحداث الأخيرة تقع قبل اقل من عشرة أسابيع من التاريخ المعلن لنقل السلطة للعراقيين، وهو إشارة إلى الخوف أما من صناديق الانتخاب، أو المسارعة لفرض مطالب بقوة الرصاص والتخويف، وهو أمر عرفه العراقيون لفترة طويلة من الزمن، ومن الخطأ السكوت عنه لأنه يهيئ لوضع العراق من جديد على مسار سكة الدكتاتورية من نوع ما.

---------------- فاصل ---
وعن اجتماع قمة الجامعة العربية كتب سمير عطا الله مقالاً في صحيفة الشرق الأوسط قال فيه الجميع يبحثون عن القمة العربية لكنني لا اعرف من يريدها حقا. ويعرض المرء في شريط سريع بديهيات الواقع العربي اليوم فيجد ان "تهريب" القمة من الباب الخلفي يناسب الجميع، وان كان الجميع يقولون العكس ايضا. فلماذا قمة لا تعرف ما هو الدور العربي في العراق. واذا عرفت فلا تقوى عليه.

--------------- فاصل ---
ومن عَمان وافانا مراسلنا(حازم مبيضين) بعرض لأهم ما نشرته صحف أردنية حول الشأن العراقي.

(عمان)
---------- فاصل ---------

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة على الشؤون العراقية في صحف عربية .
لكم منا أطيب التحيات

على صلة

XS
SM
MD
LG