روابط للدخول

الجنرال كيميت يعلن ان القوة التي يجري حشدها حول مدينة النجف ستستخدم في عمليات تتراوح بين خوض قتال و تقديم مساعدات انسانية، مقتدى الصدر يدعو الى عدم التوقف عن القتال في حال قتله


حسين سعيد

اعلن البريغادير جنرال مارك كيميت نائب مدير عمليات القوات الامريكية في العراق ان القوة التي يجري حشدها حول مدينة النجف ستستخدم في عمليات تتراوح بين خوض قتال وتقديم مساعدات انسانية.
ونقلت وكالة رويترز عن الجنرال في سياق الاجابة عن سبب حشد قوة عسكرية حول النجف قوله "من الواضح اننا نعيد توزيع مواقع القوات في هذا البلد حيث هناك حاجة لها"
واوضح خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم في بغداد "في الوقت الراهن نرى تهديدا خطيرا في منطقة النجف اسمه مقتدى الصدر وميليشياته" وتابع القول "سننقل القوات الى المكان في الوقت اللازم لمطاردته هو وميليشياته لانهاء هذا العنف .. الامر بهذه البساطة"
وسئل كيميت بحسب رويترز عن حجم القوة فرد بقوله انها كبيرة ويجري تعزيزها. واضاف القوة التي يجري حشدها في المنطقة قوية ومنضبطة
وستكون قادرة على القيام بنطاق شامل من العمليات العسكرية التي قد
تتراوح بين العمليات القتالية الكاملة ... وبين الانشطة الانسانية.



نسبت وكالة انباء فرانس برس الى دان سينور المتحدث باسم سلطة الائتلاف المؤقتة اعتقاده بأن العقل المدبر لعمليات القاعدة في العراق ابو مصعب الزرقاوي موجود في مدينة الفلوجة التي تحاصرها القوات الاميركية.واضاف ان 40 من الرهائن من 12 بلدا مختلفا محتجزون حاليا في العراق.
في غضون ذلك نقلت الوكالة في تقرير لها من الفلوجة عن شاهد عيان في المدينة ان دبابة اميركية فتحت في حوالي الساعة الخامسة والنصف من بعد ظهر اليوم حسب التوقيت المحلي النار على مبنى تابع لكلية التربية في المدينة.
وقالت الوكالة وبذلك انهارت الهدنة بين المقاتلين العراقيين والقوات الاميركية وان المواجهات لا زالت مستمرة في المدينة بين الجانبين ويغطي دخان كثيف اجواء المنطقة التي تشهد المواجهات. وذكر مصدر طبي في الفلوجة للوكالة ان تسعة عراقيين قتلوا وجرح ثمانية وثلاثون نتيجة مواجهات اليوم.



دعا رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر يوم الثلاثاء في حديث لتلفزيون المنار التابع لحزب الله اللبناني الى عدم التوقف عن القتال في حال قتله.
واكد الصدر استعداده للتضحية ودعا العراقيين الى لا يكون قتله انهيارا لما يقومون به من رفض للاحتلال وطلب للحرية، حسب تعبيره
كما دعا القوات غير الامريكية الى ان تعزل نفسها عن القوات الامريكية وتتكاتف مع الشعب العراقي.
وذكرت وكالة رويترز ان القيادة الاميركية ارسلت قوات اضافية الى النجف وكربلاء وقالت ان مهمتهم هي قتل الصدر او القبض عليه والقضاء على القوات الموالية له والمعتقد ان قوامها نحو خمسة الاف.




يبذل وسطاء جهودا حثيثة لتجنب عودة المواجهات بين القوات الاميركية وانصار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر والتوصل الى صيغ مرضية لكل منهما.
وفي نبأ لوكالة فرانس برس من النجف ان هذه الوساطة يقوم بها حزب الدعوة اقدم التنظيمات الشيعية في العراق وعبد الكريم المحمداوي الذي جمد عضويته في مجلس الحكم الانتقالي وممثل عن المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق الذي يتزعمه عبد العزيز الحكيم.
وكانت الشرطة العراقية استعادت الاثنين السيطرة على جميع مراكز الشرطة في النجف والكوفة والدوائر الحكومية. لكن قائد القوات البرية في التحالف الجنرال الاميركي ريكاردو سانشيز ما زال يرى ان انصار الصدر مازالوا يسيطرون على النجف وعلى جزء من كربلاء موضحا "نقلنا جنودا الى محيط النجف لكي نكون على استعداد للهجوم للقضاء على اخر العناصر التابعة لمقتدى الصدر فيها".


اعلن النائب الأول لرئيس الأركان الروسية يوري بالويفسكي خلال مؤتمر صحفي عقده في موسكو اليوم ان قيادة الاركان تمتلك معلومات حول الحجم الحقيقي لخسائر قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في العراق، لكنه لم يكشف عنها. مؤكدا انه لا يريد التعليق عليها أو استخدامها للشماتة.
في غضون ذلك أعرب رئيس مجلس الاتحاد في البرلمان الروسي سيرغي ميرونوف عن قناعته بأن الافراج عن الرهائن الروس جاء بفضل الموقف المبدئي الذي تقفه موسكو من الأزمة العراقية، موضحا في تصريح صحفي ان بلاده عارضت منذ البداية شن قوات التحالف الحرب على العراق.
وايد المسؤول البرلماني الروسي اقتراح عقد مؤتمر دولي لبحث القضية العراقية ترعاه الأمم المتحدة ويشارك فيه ممثلون عن جميع القوى السياسية العراقية.



قال الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان يوم الثلاثاء ان العنف في العراق سيمنع المنظمة الدولية من العودة الى هناك بتمثيل كبير في المستقبل المنظور.وان الفريق الصغير الموجود حاليا في العراق برئاسة الاخضر الابراهيمي مستشار الامين العام يواجه عراقيل بشأن تقديم النصح للعراقيين بخصوص تشكيل حكومة مؤقتة ووضع خطة للانتخابات في اوائل العام المقبل.
ونقل تقرير لرويترز عن انان قوله "حتى هذه المهمة تتسم بقدر من الصعوبة بطبيعة الحال نظرا للوضع المتردي والعنف."
وسئل ان كان تسليم السيادة لا يزال ممكنا بحلول 30 حزيران في ضوء الفوضى الحالية فقال عنان انه لا يوجد خيار آخر. وأضاف "الموعد محدد منذ فترة. ووافق عليه العراقيون أنفسهم الذين يتوقون لرؤية انتهاء الاحتلال في أسرع وقت ممكن. وأعتقد انه سيكون من الصعب تأجيله."
ومضى يقول "أتمنى ان نتمكن من تهدئة العنف والسيطرة على الوضع من الان وحتى ذلك الحين لان نوع العنف الذي نراه على الارض لا يساعد على هذا النوع من الانتقال والعملية السياسية."




اعلن رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني اليوم الثلاثاء ان المهمة التي تقوم بها ايطاليا في العراق "ليست مطروحة للنقاش على الاطلاق" بعد اختطاف ايطاليين.
وقال برلسكوني في بيان "ستبذل الحكومة كل ما في وسعها للافراج في اقرب وقت ممكن عن المواطنين الايطاليين الاربعة المحتجزين في العراق
وكانت وزارة الخارجية الايطالية اكدت ان اربعة ايطاليين يعملون في شركة أمن اميركية يعتبرون في عداد المفقودين.
في غضون ذلك عرضت قناة الجزيرة الفضائية القطرية شريط فيديو اليوم لاربعة رجال وصفوا بأنهم رهائن ايطاليون محتجزون لدى جماعة اسلامية عراقية تطالب ايطاليا بالانسحاب من العراق. وظهر اربعة رجال في الشريط وهم جالسون على الارض ويمسكون بجوازات سفرهم ويحيط بهم مسلحون.


اكد ريتشارد مايرز رئيس هيئة الاركان الامريكية المشتركة اليوم ان بلاده ملتزمة باستراتيجية نقل مهام امنية متزايدة الى القوات العراقية التي تدربها رغم عدم ثبات الاداء.
غير ان مايرز الذي وصل الى البحرين اعترف،حسب رويترز، بوجود مشاكل بشان امكانية الاعتماد على قوات الأمن العراقية. ونقل صحفيون مرافقون له ان اداء هذه القوات غير ثابت. احيانا يكون ممتازا وفي احيان اخرى يكون دون ذلك.
ونقلت رويترز عن مايرز توكيده ان نقل المهام الامنية للقوات العراقية جزء مهم جدا من الاستراتيجية الاميركية، وتابع قوله "ينبغي ان يكون للعراقيين تسلسل قيادة خاص بهم ويعلمون مع من يعملون وانهم يعملون الان من أجل عراق افضل. وقبل ذلك هناك قضايا التسليح والتدريب .. بالرغم من وجود عدد كبير من العراقيين يؤدون واجبهم فان مستوى التدريب والتسليح مختلف. ينبغي ان نساوي بينهم"


اتهمت منظمة مراقبة حقوق الانسان (هيومان رايتس ووتش) الجيش الامريكي بقتل ما قد يصل الى ستمئة 600 عراقي خلال هجومها على الفلوجة.
ونقلت وكالة رويترز عن هانيه المفتي كبيرة الباحثين في المنظمة التي مقرها في نيويورك (هناك فيما شاهدناه من لقطات، وما سمعناه عما جرى في الفلوجة ما يكفي لكي يستدعي اجراء تحقيق جاد جدا. نحن قلقون للغاية مما نتلقاه من تقارير متسقة عن قتل نساء وأطفال ومدنيين عزل).
وأردفت قائلة "لا يمكن أن أقول ما اذا كانت أي جرائم قد ارتكبت...ولكننا لا شك سنحقق فيما اذا كان هناك استخدام للقوة المفرطة وما اذا كانت الاساليب التي استخدمها الجيش مقبولة...سنطالب الجيش الامريكي بأن يبدي أكبر قدر من التعاون مع تحقيقاتنا"
وكان مدير مستشفى الفلوجة العام اعلن ان أكثر من 600 عراقي قتلوا وأصيب نحو 1200 خلال معارك الاثنى عشر يوما الماضية كما تكبدت القوات الامريكية خسائر فادحة اذ قتل 70 جنديا على الاقل خلال الفترة ذاتها.
والكثير منهم في الفلوجة.



وفي كربلاء دعا جيش المهدي التابع لمقتدى الصدر القوات البلغارية المرابطة في المحافظة الى الانسحاب. وحذر قائد جيش المهدي في كربلاء حمزة الطائي في تصريح نقلته فرانس برس القوات البلغارية من مجزرة سيواجهونها اذا استمر بقاؤهم في العراق.
يشار الى ان اربعة من عناصر القوة البلغارية المؤلفة من اربعمئة وثمانين جنديا جرحوا الاسبوع الماضي خلال مواجهات مع انصار الصدر.



اعلن وزير الخارجية البلغاري سولمون باسي ان الوزارة كانت تلقت طلبات من عدد من افراد القوة البلغارية في العراق للسماح لهم بالعودة الى بلغاريا، وقد تمت تلبية تلك الطلبات.
واقر الوزير البلغاري في مقابلة مع محطة بي تي في البلغارية الخاصة انه كانت هناك انسحابات. وان ذلك امر طبيعي عندما يتم اعادة انتشار أي قوة دولية.
واضاف الوزير انه لم يتم ارغام أي عسكري على البقاء في العراق، مشددا القول على ان أي عسكري من القوات البلغارية حر في البقاء في العراق او تركه اذا كان راغبا.



اعرب رئيس الوزراء الاسترالي جون هاوارد اليوم الثلاثاء عن أمله في ان يبقى عمال الاغاثة الاستراليون ومدنيون اخرون في العراق رغم موجة احتجاز رهائن لكن وزارة الخارجية الاسترالية حثت الاستراليين على الابتعاد عن العراق.
ونقلت وكالة رويترز عن هاوارد ان الموقف يزداد سوءا في العراق بالاستسلام لجريمة خطف الرهائن. مؤكدا ان احتجاز رهائن لن يغير قرار حكومته بالابقاء على القوات في العراق "الى ان تنتهي المهمة، حسب تعبيره.
ورفض هاوارد الايحاءات بسحب ثمنمئة وخمسين جنديا استراليا متبقيين في العراق الى أن تنتهي عملية اعادة الاعمار وتتولى حكومة عراقية السيادة.




في نبأ لرويتر من العاصمة اليابانية طوكيو ان وزير الدفاع الياباني شيغيرو ايشيبا تخلى عن زيارة الى العراق لتفقد القوات اليابانية المرابطة في العراق بعد اختطاف ثلاثة يابانيين هناك.
يشار الى ان الوزير الياباني كان من المفترض ان يصل الى العراق اليوم الثلاثاء لتشجيع القوات اليابانية المرابطة في مدينة السماوة خمسمئة وخمسون شخصا.



اعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الثلاثاء ان فرنسا تنصح بشدة رعاياها بمغادرة العراق وتحذر الفرنسيين من السفر الى هناك.
ونسبت وكالة رويترز الى المتحدث قوله في مؤتمر صحفي انه منذ نهاية الاسبوع الماضي ونحن ننصح بقوة كل الفرنسيين في العراق بمغادرة البلاد وكل من يرغب في التوجه الى هناك بتأجيل سفره
وأضاف ان الوضع في العراق "مقلق" موضحا ان هناك نحو مئة فرنسي في العراق حاليا.

على صلة

XS
SM
MD
LG