روابط للدخول

الملف الثاني: استئناف المحادثات الرامية إلى وقف إطلاق النار في الفلوجة، مسؤول عسكري أميركي يعلن استعداد مشاة البحرية لمواصلة العمليات الهجومية في حال عدم إحراز تقدم في المفاوضات


ناظم ياسين

إذاعة العراق الحر من براغ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
نحييكم في عرضٍ لمستجدات الشأن العراقي ضمن عدد جديد من الملف اليومي، ومن أبرز محاوره:
استئناف المحادثات الرامية إلى وقف إطلاق النار في الفلوجة فيما يعلن مسؤول عسكري أميركي استعداد مشاة البحرية لمواصلة العمليات الهجومية في حال عدم إحراز تقدم في المفاوضات، وبيان لمجلس الحكم يدعو إلى الوقف الشامل والفوري لإطلاق النار مؤكدا أهمية الحرص على حياة المواطنين وسلامتهم، والإعلان عن إطلاق سراح اثني عشر رهينة.
وقبل أن نعرض التفاصيل، نستمع إلى نشرة إخبارية موجزة.
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
ناظم ياسين يحييكم في عرضٍ جديد لآخر تطورات الشأن العراقي ضمن الملف اليومي.
استؤنفت في الفلوجة اليوم الاثنين محادثات لوقف الاشتباكات على الرغم من مواجهاتٍ أثناء الليل خرقت هدنة غير رسمية في المدينة حيث قُتل 600 عراقي في أسبوع من المعارك بين مشاة البحرية الأميركية ومقاومين من السنة، بحسب ما أفادت وكالة رويترز للأنباء.
وسمع سكان دوي انفجارات وإطلاق نيران من إحدى مناطق المدينة لثلاث ساعات قبيل الفجر في الوقت الذي حلقت فيه مروحيات أميركية. وأنحى مقاتلون عراقيون باللائمة على الأميركيين في خرق الهدنة مشيرين إلى استعدادهم للاجتماع مع وسطاء عراقيين في محاولة لتعزيز الهدنة.
وخفت حدة الاشتباكات أثناء الصباح فيما ذكرت مصادر سياسية أن محادثات الهدنة استؤنفت.
أما الجيش الأميركي فقد أعلن استعداده لمواصلة "العمليات الهجومية" إلا إذا أُحرز تقدم في المحادثات التي لا يشارك بها بشكل مباشر.
ففي مؤتمر صحفي عقده في بغداد اليوم، قال البريغادير مارك كيميت نائب قائد العمليات في الجيش الأميركي إن مشاة البحرية مستعدون عند تلقي الأوامر لمواصلة العمليات العسكرية وتدمير ما وصفها بالقوات المعادية في الفلوجة.
كيميت:
"إن مشاة البحرية مستعدون، عند تلقي الأوامر، لمواصلة العمليات وإنجاز تدمير القوات المعادية في الفلوجة. وهي أكثر من مقتدرة على إنجاز هذه المهمة من حيث المعدات والتسليح. لكننا في الوقت الراهن نعمل على تسويةٍ سياسية ونتطلع نحو أن تؤدي المحادثات المثمرة إلى التوصل لاتفاق نهائي يُعيد السيطرة العراقية الشرعية على المدينة".
وحول عدد الإصابات في صفوف القوات الأميركية والمسلحين العراقيين، قال البريغادير كيميت:
"إن إصابات التحالف منذ الأول من نيسان بلغت نحو سبعين من القتلى في المعارك. وأستطيع القول إن الأرقام التي وصلتنا عن الإصابات بين القوات المعادية تبلغ نحو عشرة أضعاف إصاباتنا. أما عن الإصابات بين صفوف المدنيين فلا توجد أرقام موثوقة بشأنها".
على صعيد آخر، صرح الليوتنانت جنرال ريكاردو سانشيز قائد القوات الأميركية في العراق بأن القوات التي تتألف حاليا من مائة وتسعة وعشرين ألف جندي كافية ولا حاجة حاليا لنشر المزيد من العسكريين.
وقال لشبكة (ان.بي.سي.) التلفزيونية الأميركية "من الواضح أنه ظهرت لدينا بعض جوانب الضعف هنا في الأسبوعين الماضيين ونعيد التعامل مع المشكلة باهتمام أكبر"، على حد تعبيره.
وفي تعليقاتٍ له على العنف المتصاعد، قال السيناتور جوزيف بايدن وهو أكبر عضو ديمقراطي في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، قال إن وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفلد يتحرك انطلاقا مما وصفه ب"انطباع خاطئ" بأن الكراهية المتبادلة بين الأقلية السنية والأغلبية الشيعية في العراق سترجّح على المشاعر القومية"، بحسب تعبيره.
وقال لتلفزيون (سي.بي.أس.) "على مر التاريخ رُجّحت القومية والشعور القومي دائما على الاختلافات الموجودة في العراق" مضيفاً أن ثمة قدرا من التعاون بين الطائفتين، بحسب ما نُقل عن السيناتور الديمقراطي بايدن.
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
ونبقى في محور الأوضاع الأمنية. ففي مؤتمر صحفي في بغداد، قرأ مسعود بارزاني عضو مجلس الحكم الانتقالي بيانا من المجلس دعا إلى وقفٍ شامل لإطلاق النار مؤكدا أهمية الحرص على حياة المواطنين وسلامتهم.
مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد فلاح حسن حضر المؤتمر. وفي اتصالٍ هاتفي، سألته عن أبرز النقاط التي وردت في البيان.
(المحادثة مع مراسلنا في بغداد)
--- فاصل ---
وفي بغداد أيضاً، أدلى العضو الآشوري في مجلس الحكم الانتقالي يونادم كنة بتصريحاتٍ لإذاعتنا حول أحداث العنف الأخيرة في البلاد، قال فيها:
(مقطع من تصريحات عضو مجلس الحكم الانتقالي)
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
في طهران، قال محسن الحكيم المسؤول في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق اليوم الاثنين إن مسؤولين أميركيين يسعون إلى هدنة مع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر مضيفا انه يقوم بدور وساطة في المفاوضات.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن محسن نجل عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس تصريحه في العاصمة الإيرانية بأن المفاوضات أجريت في النجف حيث يعتقد أن الصدر يتحصن هناك.
وأضاف أن المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق وجماعات أخرى تقوم بدور وساطة بين المسؤولين الأميركيين والصدر.
وقال الحكيم "حتى الآن عُقدت خمس جولات من المفاوضات مع فريق عيّنه عبد العزيز الحكيم. وقد أُجريت المباحثات مع مسؤولي الصدر."
وأضاف قائلا: "نأمل التوصل إلى اتفاق في القريب العاجل" إلا انه رفض الكشف عن مطالب الطرفين.
الحكيم نفى صحة تقارير صحفية تحدثت عن سعي الصدر للجوء إلى إيران، قائلا: "لم تناقش أبدا قضية سعيه للجوء إلى إيران"، بحسب تعبيره.
وأشارت رويترز في هذا الصدد إلى حرص المسؤولين الكبار في طهران على النأي بأنفسهم عن الانتفاضة التي بدأها أنصار الصدر في العراق منذ أيام. فيما نُقل عن الرئيس الإيراني محمد خاتمي قوله أن
"النموذج المعتدل والمنطقي للشيعة ... يتبلور في الموقف المنطقي لآية الله السيستاني"، بحسب تعبيره.
على صعيد آخر، ذكر الحكيم أن فيلق بدر وهو الجناح العسكري للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق اكتشف صواريخ ومتفجرات وشراكا في كربلاء قبل أربعينية الحسين مع تزايد المخاوف من تكرار تفجيرات انتحارية أوقعت 171 قتيلا في ذكرى عاشوراء قبل أربعين يوما.
وأضاف في التصريحات التي نقلتها رويترز "يثبت ذلك أن الشعب العراقي أقدر على التعامل مع مسألة الأمن إذا نقل الأميركيون السلطة إليه"، بحسب تعبيره.
الحكيم أوضح أن الأسلحة التي اكتُشفت خاصة بأنصار الرئيس المخلوع صدام حسين.
هذا وقد ألقت القوات الأميركية منشورات من طائرات على كربلاء اليوم الاثنين تطلب من سكان المدينة الابتعاد عن القواعد الخاصة بقوات الائتلاف وتحذر العراقيين من أن القوات سترد إذا تعرضت لهجوم.
المنشورات التي كتبت بالعربية أكدت أن قوات الائتلاف لا ترغب في إلحاق ضرر بالعراقيين ولكنها سترد إذا تعرضت لهجوم مضيفة أنها تملك القوة الضاربة الكافية ومستعدة لاستخدامها للدفاع عن نفسها.
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
وننتقل إلى أربيل حيث أجرى مراسلنا شمال رمضان المقابلة التالية مع الزعيم المنتخب حديثا للحزب الشيوعي الكردستاني أشار فيها إلى وجود جهات وراء العنف المتصاعد تسعى نحو عرقلة نقل السيادة إلى العراقيين بموعدها المحدد.
(رسالة أربيل الصوتية)
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
ونعود إلى بغداد حيث صرح محسن عبد الحميد عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي اليوم الاثنين بأنه تم الإفراج عن 12 رهينة. كما أعرب عن أمله في إطلاق سراح جميع الرهائن المتبقين في وقت لاحق الاثنين.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن عبد الحميد أن إطلاق سراح الرهائن جاء عقب مرسوم أصدرته هيئة علماء المسلمين يدين احتجاز رهائن.
وتجري الهيئة أيضا محادثات لمحاولة ضمان إطلاق سراح الرهائن المتبقين.
على صعيد ذي صلة، دان الأردن اليوم الاثنين خطف المدنيين في العراق قائلا إن ذلك لا يحقق الأهداف التي يطمح لها الشعب العراقي.
وكالة رويترز نقلت عن وزيرة الدولة الناطقة الرسمية باسم الحكومة الأردنية أسمى خضر قولها في مؤتمر صحفي الاثنين إن "اختطاف المدنيين لا يخدم مصلحة أي شخص ولا يحقق الأهداف" ، بحسب تعبيرها.
وأضافت خضر أن الأردن يدين أسر المدنيين في العراق لان مهمتهم ليست عسكرية ولكن مدنية ويدين ما أسمته "بالتدهور العسكري الخطير".
وطالبت المجتمع الدولي والأمم المتحدة ببذل مزيد من الجهد لمساعدة العراقيين على تسلم السلطات وإنهاء الاحتلال مضيفة أن الأردن يبذل جهودا على مختلف المستويات لوضع حد للتدهور الأمني وللمساعدة في إطلاق سراح اليابانيين المحتجزين.
وأضافت أن "الأردن يدين ما يحدث في الفلوجة ببعده السياسي والإنساني.. ونحن مع انتهاء الاحتلال" ، بحسب تعبيرها.
هذا ويوجد في عمان وفد ياباني يعمل نحو الإفراج عن اليابانيين الثلاثة الذين اختطفوا في العراق والذين لم يعرف حتى الاثنين ما إذا كان سيتم إطلاق سراحهم.
وكان رئيس الوزراء الياباني جونيتشيرو كويزومي صرح اليوم بأن حكومته ما زالت عاجزة عن الوصول لحقائق متعلقة بالرهائن اليابانيين المدنيين الثلاث.
وجرى الإعلان أيضا عن اختطاف سبعة صينيين دخلوا العراق عن طريق الأردن صباح الأحد والاحتمال الأكبر انهم خطفوا في الفلوجة.
وأضافت خضر أن المستشفى الأردني الميداني في الفلوجة لم يتعرض لأي هجمات وهو يساند المستشفيات العراقية ويعمل على استقبال الجرحى والمرضى ويقوم بعمليات جراحية.
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
وننتقل أخيرا إلى القدس عبر الرسالة الصوتية التالية التي وافانا بها مراسلنا كرم منشي عن المواقف التي عبّرت عنها وسائل الإعلام الفلسطينية إزاء الأوضاع الراهنة في العراق.
(رسالة القدس الصوتية)
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الذي أعده وقدمه اليوم ناظم ياسين وأخرجه ديار بامرني ... عودة إلى بقية فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG