روابط للدخول

مقتل 57 على الاقل و جرح نحو 236 شخص نتيجة المواجهات بين مليشيات شيعية مسلحة و القوات الاميركية في مدينة الصدر، اياد علاوي يتهم مقتدى الصدر بايقاع العراق في الفتن و المشاكل مطالبا اياه بالتزام الهدوء


حسين سعيد

اعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال اليون ماري في بروسكل ان احداث العنف الجارية في العراق تؤكد ضرورة نقل السلطة الى حكومة عراقية باسرع وقت ممكن. وقالت ان الوضع سيتفاقم طالما بقيت سلطة الائتلاف المؤقتة ممسكة بالسلطة في العراق. ودعت سلطة الائتلاف الى الالتزام بموعد الثلاثين من حزيران او التعجيل في نقل السيادة.



وفي طوكيو اعلنت وزارة الدفاع اليابانية ان القوات اليابانية المرابطة في السماوة قررت وقف عمليات اعادة البناء مؤقتا نظرا لتدهور الحالة الامنية. ونقلت وكالة انباء كيودو اليابانية عن المتحدث باسم وزارة الدفاع اليابانية ايواو كيتاهارا ان الوحدات اليابانية ستبقى داخل المعسكر حتى يوم الاحد المقبل.



اعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية في سيؤول ان كوريين جنوبيين يعملان مع منظمة لحقوق الانسان افرج عنهما بعد ان اختطفا في الناصرية من قبل شخص يعتقد بانه من انصار مقتدى الصدر. وكان راديو فرنسا الدولية قال ان الكوريين اختطفا أمس من قبل اعضاء في ما يعرف بجيش المهدي الموالي لمقتدى الصدر، وطالب الخاطفون بانسحاب قوات الائتلاف من المدينة كشرط لاطلاق سراحهما.


وفي العاصمة البلغارية صوفيا أعلنت وزارة الخارجية البلغارية ان سائقا مدنيا بلغاريا قتل يوم الثلاثاء اثر هجوم تعرضت له قافلة تضم ست شاحنات جنوب الناصرية على الطريق السريع بين البصرة وبغداد.
واوضحت الوزارة في بيان لها ان حراسا مسلحين في القافلة نجحوا في رد المهاجمين على اعقابهم.



مصادر طبية في مدينة الصدر اعلنت ان سبعة وخمسين على الاقل قتلوا وجرح نحو 236 نتيجة المواجهات بين مليشيات شيعية مسلحة والقوات الاميركية في مدينة الصدر خلال الساعات الثماني والاربعين الماضية.



وفي العمارة نسبت فرانس برس الى مصدر محلي ان سبعة وعشرين عراقيا قتلوا وجرح سبعة وعشرون خلال الساعات الثماني والاربعين الماضية خلال المواجهات التي شهدتها المدينة بين انصار مقتدى الصدر والقوات البريطانية.



قتل جندي اوكراني وجرح خمسة آخرون في الكوت خلال مواجهات بين انصار الزعيم الشيعي المتشدد مقتدى الصدر والقوات الاوكرانية.
واعلنت وزارة الدفاع الاوكرانية ان الجنود كانوا في دورية عندما تعرضت قافلتهم الى اطلاق للنار.



اندلع القتال مجددا بين القوات الايطالية ومسلحون من انصار مقتدى الصدر في الناصرية بعد توقف لبضع ساعات.



وفي البصرة نقلت فرانس برس عن احد وكلاء الزعيم الشيعي المتطرف مقتدى الصدر ان قوات الشرطة تولت المحافظة على الأمن في المدينة بعد الاتفاق الذي تم التوصل اليه بين القوات البريطانية ومؤيدى الصدر تجنبا لاراقة المزيد من الدماء.


قال مسؤول بولندي في كربلاء ان ثلاثة جنود من القوات البولندية وبلغاريين اصيبوا بجروح يوم الثلاثاء خلال مواجهات بين قوات التحالف ومسلحين من انصار مقتدى الصدر. واضاف المتحدث ان اصابات الجنود ليست خطيرة.



قال قيس الخزعلي مساعد رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر في مؤتمر صحفي عقده يوم الثلاثاء في النجف ان المواجهات ستستمر الى أن تنسحب قوات الاحتلال من المناطق المأهولة بالسكان ويتم الافراج عن السجناء.
كما تلا بيانا للصدر انتقد فيه الرئيس الامريكي جورج بوش.
وقال البيان حسب رويترز ان هذه المواجهات تظهر أن الشعب العراقي غير راض عن الاحتلال وأنه لن يقبل القمع.
وقال الصدر في بيانه انه دعا الدول التي توجد لها قوات في العراق الى سحب جنودها من البلاد.
وقال البيان ان الصدر قرر انهاء اعتصام في مسجد الكوفة اذ أنه يخشى تعرض المسجد للهجوم والتدنيس من قبل القوات الاجنبية.
وكان الصدر قد تعهد في وقت سابق بالبقاء في المسجد الى أن تتم تلبية مطالبه.
وخاض رجال الميليشيات التابعة للصدر اشتباكات دموية مع القوات الاجنبية في المناطق الشيعية بالعراق بدأت منذ يوم الاحد الماضي.
وقالت واشنطن انه سيتم اعتقال الصدر وانه لن يسمح له بافساد انتقال العراق الى الديمقراطية.



اتهم اياد علاوي عضو مجلس الحكم ورئيس اللجنة الامنية في المجلس الثلاثاء مقتدى الصدر ب"ايقاع العراق في الفتن والمشاكل" مطالبا اياه بالتزام الهدوء "من اجل حقن الدماء".
ونقلت وكالة فرانس برس عن علاوي ان "مجلس الحكم يدين وبشدة كل اعمال الشغب التي هي خارج اطار القانون ويدعو ابناء شعبنا الى وحدة الصف ورص الصفوف لدحر القوى الشريرة التي تحاول الايقاع بشعبنا".
واضاف "نحذر بشدة كل من تسول له نفسه ان يعبث بأمن البلاد ويعرض امنها للمخاطر".
واوضح علاوي ان "هناك قوى متطرفة تحاول الايقاع بالبلاد وهي اصبحت معروفة للكل ومن هذه القوى مقتدى الصدر والمجموعة المحيطة به".
واهاب علاوي بالمراجع الدينية ورؤوساء وشيوخ العشائر والقبائل العراقية الى "المساهمة في توجيه الشعب العراقي نحو ضرورة العمل من اجل وحدة الصف والالتزام بالقانون والنظام". وشدد على ان "شعبنا مصمم على الوحدة والانتصار".



اكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري الموجود في لندن حاليا انه ليس هناك تحالف شيعي ضد الائتلاف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق.
وقال زيباري الذي التقى رئيس الحكومة البريطانية طوني بلير في تصريح نقلته فرانس برس "ستتم السيطرة على هذه الاحداث" معبرا عن "ثقته الكاملة بالائتلاف وبالعراقيين الذين لن يسمحوا بحصول مواجهات اخرى وحمامات دم ومجازر".
واوضح "نواجه صعوبات ونواجه تحديات لكن ليس هناك تمرد شيعي" متهما "مجموعة من الناشطين الشيعة" بتحدي الائتلاف. وقال ان "اكثرية الشيعة وائمتهم يؤيدون عراقا جديدا ديموقراطيا ومستقرا وآمنا".
واوضح الوزير العراقي ان "لمقتدى الصدر انصارا في اماكن عدة (...) في الجنوب وفي بغداد وفي الضواحي" مضيفا "اذا كان يريد من الاخرين الاعتراف به فان الطريقة الوحيدة هي اتباع اسلوب متحضر او عبر عملية انتخابية".




أعرب بول بريمر المدير الاداري لسلطة الائتلاف المؤقتة في العراق اليوم الثلاثاء عن ثقته في أن الاحتلال الامريكي للعراق سينتهي في 30 حزيران كما هو مخطط له رغم تصاعد وتيرة العنف.
وفي تقرير لرويترز ان بريمر قال في لقناة أي بي سي التلفزيونية الاميركية
"نواجه مشكلات ولا يمكن اخفاء هذا لكن العراق بالاساس في طريقه نحو تحقيق العراق الذي يريده العراقيون والامريكيون الا وهو العراق الديمقراطي"
وأضاف "لدينا بعض الجماعات التي لا تتفق مع هذه الرؤية وهم ارهابيون ورجال النظام السابق.وهم يعتقدون أن السلطة في العراق ينبغي أن تخرج من فوهة مسدس وهذا أمر غير مقبول وسوف نتعامل معه"
ورفض وجهة نظر بعض المشرعين الامريكيين الذين قالوا ان نقل السلطة في هذه المرحلة سيكون كارثة وانه ينبغي أن يؤجل بسبب العنف.




أعلن الجيش الامريكي في بيان عسكري اليوم الثلاثاء اربعة من مشاة البحرية الامريكية قتلوا في محافظة الانبار يوم أمس لكن البيان لم يكشف عن موقع الهجوم تحديدا او تفاصيله.
وتولت قوات مشاة البحرية الامريكية مسؤولية اقرار الامن في مناطق شاسعة من غرب العراق منها الفلوجة والرمادي.
اندلع قتال شرس يوم الثلاثاء بين قوات أمريكية ومسلحين عراقيين في أطراف مدينة الفلوجة.
ونسبت رويترز الى شهود عيان يقفون على أسطح منازل انه بامكانهم رؤية الاشتباكات الجارية على الطريق السريع شمال الفلوجة وان أصوات متفجرات ونيران أسلحة ثقيلة تسمع في في شتى أنحاء المدينة.
وأفادت تقارير بوقوع اشتباكات في المنطقة الصناعية في الفلوجة .
وكانت قوات مشاة البحرية الامريكية اغلقت المدينة وفرضت حظر التجول في اطار عملية كبرى للقضاء على من تسميهم بالمتمردين في اطار عملية "الحسم اليقظ" بعد مقتل اربعة امريكيين في الفلوجة الاسبوع الماضي والتمثيل بجثثهم.



اعلن الجيش الامريكي في بيان له ان ثلاثة جنود أمريكيين قتلوا في هجمات منفصلة في بغداد يومي الاثنين والثلاثاء.
واوضح البيان ان جنديين قتلا في الكاظمية يوم الثلاثاء احدهما في هجوم بقذيفة صاروخية وآلآخر عندما تعرضت قافلته لهجوم بقذائف صاروخية ونيران أسلحة خفيفة.
وكان جندي اميركي قتل مساء الاثنين في الكاظمية ايضا عندما اصطدمت عربته بقذيفة صاروخية .
وبذلك يرتفع عدد القتلى بين الجنود الامريكيين الى 11 قتيلا منذ يوم الاحد في الاشتباكات المندلعة في بغداد حيث يشتبك أنصار رجل الدين الشيعي المتشدد مقتدى الصدر في عدد من احياء العاصمة مع جنود أمريكيين والشرطة العراقية.



نسبت وكالة الانباء الايطالية الى مسؤول ايطالي ان نحو 15 بين مدنيين وجنود عراقيين قتلوا في اشتباكات بين القوات الايطالية ومسلحين شيعة في الناصرية يوم الثلاثاء.
وكان تقرير لرويترز نقل عن شهود عيان في المدينة ان مدنيين قتلا في اشتباكات شهدتها مدينة الناصرية وجرح احد عشر من القوات الايطالية.
ونسب التقرير الى الميجر سيمون سكيافوني المتحدث باسم القوات الايطالية في العراق ان الاشتباكات في بدأت في الرابعة فجر اليوم الثلاثاء عندما بدأت القوات الايطالية عملية كبيرة لاعادة الامن العام بعد يومين من الاضطرابات.
وقال سكيافوني ان مسلحين تابعين لمقتدى الصدر فتحوا النار على قوات ايطالية تقوم بدوريات في الشوارع. ورد الجنود الايطاليون على النار بالمثل ودارت بعد ذلك معركة استمرت ساعة احرقت خلالها اربع عربات عسكرية ايطالية.
وذكر شهود عيان ان القتال بدأ فجرا واستمر حتى الصباح وانه دار في حي الزيتون. واضافوا ان اربعة مدنيين اصيبوا في الاشتباكات. كما اصيب اثنان من عناصر جيش المهدي التابع للصدر.
وقالوا ان المسلحين المؤيدين للصدر ما زالوا يسيطرون على المنطقة الواقعة قرب المقر المحلي لسلطة الائتلاف المؤقتة في العراق.



اعلن انطونيو مارتينو وزير الدفاع الايطالي يوم الثلاثاء ان بلاده لا تفكر في سحب قواتها من العراق وقوامها ثلاثة الاف جندي لكنها لا تعتقد في الوقت نفسه بان هناك ضرورة لارسال تعزيزات.
ولم يشر مارتينو خلال حديثه الى الصحفيين في العاصمة البلجيكية بروكسيل قبيل اجتماعه مع نظرائه من دول الاتحاد الاوروبي الى الاشتباكات التي وقعت يوم الثلاثاء مع رجال ميليشيات شيعة في الناصرية وجرح خلالها 11 ايطاليا على الاقل.
وقال مارتينو حسب تقرير لرويترز ان تحقيق الامن والسلام للشعب العراقي أساسي لضمان الانتقال الى الديمقراطية. وأضاف "لدينا هذه المجموعة من المتطرفين الذين لا يرغبون في هذا الانتقال السلمي الى الديمقراطية لذا يتعين على قوات التحالف الدفاع عن نفسها اذا تعرضت للهجوم حتى تضمن تحقيق بيئة امنة للعراقيين ليعيشوا حياتهم الطبيعية.
وكانت وكالة الانباء الايطالية (أنسا) عن متحدثة باسم سلطة التحالف المؤقتة في العراق قولها ان نحو 15 مدنيا عراقيا وجنديا عراقيا قتلوا في الاشتباكات التي وقعت يوم الثلاثاء في الناصرية.
وكان 19 ايطاليا قد قتلوا في هجوم انتحاري في الناصرية في تشرين الاول الماضي.



اعلن مسؤولون في وزارة النفط العراقية يوم الثلاثاء ان العراق سيمضي قدما في عقد مؤتمر دولي للنفط والغاز في البصرة بعد أسبوع من الغاء حدث مماثل وان كان أضخم حجما في بغداد بسبب تدهور الحالة الامنية

ونقلت وكالة رويترز عن فهد عبد الجبار أحد المسؤولين عن تنظيم المؤتمر ان "المؤتمر سيعقد. وسيكون أول مؤتمر دولي في العراق منذ الحرب. ونحن ماضون فيه بغض النظر عمن سيقرر الحضو."

ومن المقرر أن يعقد المؤتمر في البصرة يومي الثامن عشر والتاسع عشر من نيسان الجاري.

على صلة

XS
SM
MD
LG