روابط للدخول

البيت الأبيض يتهم مقتدى الصدر بالتحالف مع منظمات ارهابية، و يحاول عرقلة انتقال السلطة الى العراقيين، قتال يندلع بين قوات أميركية و مجموعة من الموالين لمقتدى الصدر في منطقة الشعلة في بغداد


شيرزاد القاضي

اتهم البيت الأبيض اليوم الأثنين رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر بالتحالف مع منظمات ارهابية وقال إنه يحاول عرقلة انتقال السلطة الى العراقيين في الثلاثين من حزيران المقبل، وفي هذا الصدد نقلت وكالة رويترز عن سكوت مكليلان المتحدث بإسم البيت الأبيض قوله إن الصدر شخص يحاول أن يعيق مسار الديمقراطية والحرية في العراق، وهو شخص يسعى من أجل عرقلة عملية الإنتقال الى السيادة.

وأكد مكليلان على أن عراق حر سيجعل العالم وأميركا أكثر أمنا، وشدّد على أن الولايات المتحدة لن تهتز بسبب الإرهابيين والأشقياء.

الى ذلك أكد الرئيس جورج بوش على ان الولايات المتحدة ستلتزم بموعد الثلاثين من حزيران المحدد لنقل السيادة في العراق الى حكومة انتقالية.

وأشار بوش الى الأحداث الجارية في العراق حالياً وقال مخاطباً المواطنين العراقيين إن أميركا لن تستدير لتهرب .

وكانت رويترز أشارت الى أن قتالا اندلع بين قوات أمريكية ومجموعة من الموالين لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر في منطقة الشعلة في بغداد يوم الاثنين وقصفت مروحيتان من طراز اباتشي أهدافا في المنطقة.

وأرسلت القوات ألأميركية مجموعة من الدبابات لتغلق طريقاً رئيسياً قرب مدينة الصدر في بغداد فيما شدد موالون للصدر الحراسة أمام مكاتب تابعة له. وأشارت وكالات الأنباء الى مقتل أكثر من خمسين شخصاً بضمنهم ثمانية من الجنود الأميركيين في أحداث العنف التي وقعت منذ أمس.


من ناحيته قال بول بريمر المدير الإداري لسلطة الإئتلاف المؤقتة في العراق يوم الاثنين ان مجموعة تابعة لمقتدى الصدر وضعت نفسها خارج السلطات الشرعية للتحالف والمسؤولين العراقيين.

وعلى صعيد ذي صلة ندد مسعود بارزاني الرئيس الحالي لمجلس الحكم العراقي باعمال العنف وقال إن من حق العراقيين ان يعبروا عن آرائهم بطرق سلمية، وهذه هي الديموقراطية. اما اللجوء الى العنف فأمر مرفوض يرفضه الشعب العراقي برمته.

من جهة اخرى أعلن البريغادير جنرال مارك كيميت المتحدث باسم القوات الأميركية في العراق يوم الاثنين أن قاضيا عراقيا أصدر امرا بالقبض على مقتدى الصدر فيما يتصل بمقتل رجل دين اخر العام الماضي، وأشار الى أنه لم يعتقل لوجوده داخل مسجد، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الألمانية.


الى ذلك أحكمت القوات الأمريكية حصارها على مدينة الفلوجة صباح الاثنين، وشددت عناصر المارينز قبضتها على كافة المداخل والطرق الرئيسية.وفرضت قوات المارينز، المتحصنة في مركبات هامفي العسكرية، حظرا للتجول على سكان المدينة من الساعة السابعة صباحا إلى السادسة مساء بالتوقيت المحلي.
واشتبكت القوات الأمريكية في تبادل إطلاق نار مع مسلحين داخل المدينة، حيث قُتل عنصر من قوات المارينز. كما لقي سبعة عراقيين مصرعهم في عدة حوادث صباح الاثنين.
ويجيء حصار الفلوجة في أعقاب مقتل أربعة من رجال الأمن الأمريكيين بالمدينة، والتمثيل بجثثهم، عقب مغادرة الأربعة قاعدة عسكرية أمريكية شرق المدينة. فيما هدد المدير الإداري لسلطة الإئتلاف المؤقتة في العراق الأمريكي بول بريمر، بأن الحادث لن يمر " دون عقاب."

الى ذلك تعرضت قافلة اميركية لهجوم بقنبلة مزروعة على الطريق في مدينة الموصل بشمال العراق يوم الاحد ما أسفر عن مقتل جندي أمريكي واصابة اخر.

وفي البصرة قال شهود عيان ان مجموعة من الشيعة سيطروا على منزل محافظ مدينة البصرة بجنوب العراق يوم الاثنين.

وفي خبر لرويترز قال مسؤولو وزارة الداخلية العراقية يوم الاثنين إن قاضيا عراقيا اصدر امرا باعتقال مصطفى اليعقوبي في العام الماضي .

وقال دوغلاس براند المستشار البريطاني لوزارة الداخلية العراقية إن اليعقوبي موجود في سجن للشرطة العراقية وهو متهم بالتورط في قتل اية الله عبد المجيد الخوئي أحد رجال الدين الشيعة البارزين المدافعين عن حقوق الانسان، وأضاف وتابع أنه ينتظر المحاكمة امام محكمة عراقية.



أدان خوان مارتينيز وزير دفاع السلفادور يوم الاحد ما
وصفه بهجوم غير مبرر على القوات السلفادورية في العراق والذي أسفر عن قتل جندي وإصابة آخرين.
وبدأت أعمال العنف في مدينة الكوفة قرب النجف بعد أن نظم رجال ميليشيات من الشيعة مسيرة إلى قاعدة عسكرية يديرها الاسبان للتنديد باعتقال مساعد للصدر واغلاق المسؤولين الامريكيين لصحيفة في بغداد، بحسب ما أوردته رويترز.

وأعرب الرئيس السلفادوري فرانشيسكو فلوريس عن أسفه بشأن الهجوم وقال ان قوات بلاده موجودة في العراق في مهمة انسانية.

وعلى صعيد ذي صلة باعمال العنف نقلت رويتز عن وزارة الدفاع الاسبانية ان القوات الاسبانية في العراق تعرضت يوم الاثنين لهجوم بنيران المورتر بعد اشتباكات وقعت مع محتجين في مدينة النجف وقربها.

الى ذلك أصيب ثلاثة من ضباط قوات الدرك الإيطالية بجروح في اشتباكات مع متظاهرين بالقرب من ثكنة عسكرية في الناصرية، بحسب ما صرح به وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني اليوم الأثنين.


من ناحيتها قالت وكالة كيودو اليابانية للانباء ان القوات اليابانية في العراق شددت اجراءات الامن بعد مقتل عدد من قوات التحالف وعراقيين في اشتباكات جرت بين القوات التي تقودها الولايات المتحدة ورجال ميليشيات شيعة

ولكن ياسو فوكودا كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية قال انه يتعين على اليابان عدم اتخاذ أي قرارات بناء على التطورات الاخيرة فيما يتعلق بمهمتها غير القتالية في جنوب العراق .


قال السناتور ريتشارد لوغار رئيس لجنة العلاقات الخارجية
في مجلس الشيوخ الامريكي يوم الاحد انه ربما يتعين على ادارة الرئيس جورج بوش أن تفكر في تأخير الموعد الذي حددته لنقل السيادة بالعراق في الثلاثين من
حزيران والا خاطرت بأن ترى العراق ينزلق إلى حرب أهلية.

وقال لوغار وهو جمهوري من ولاية انديانا وكذلك السناتور جوزيف بايدن من ولاية ديلاور وهو أكبر عضو ديمقراطي في اللجنة في مقابلتين منفصلتين انه قد تكون هناك حاجة لنشر مزيد من القوات لتحقيق الاستقرار في العراق وسط عنف متزايد.

رويترز نقلت عن متحدث بإسم الرئيس بوش في وقت لاحق ان البيت الابيض متمسك بموعد الثلاثين من حزيران لنقل السيادة الى العراقيين.

أدى انفجار في مصفاة للنفط في منطقة بالقرب من تكريت في العراق الى مقتل مهندس تشيكي وإصابة اثنين آخرين بجروح، بحسب ما نقلته وكالة اسوشيتد برس عن مسؤولين اليوم الإثنين.

وقالت دانا بافلوسكوفا من وزارة الخارجية التشيكية إن المهندس هو أول تشيكي يلقى حتفه منذ بدء العمليات العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة في العراق.

وفي محور آخر قالت فيليشيا تانغ المتحدثة باسم وزارة الدفاع السنغافورية ان سنغافورة أنهت وجودها العسكري في العراق يوم الاثنين بعودة جنودها من هناك بعد شهرين من الانتشار.

وكانت سنغافورة أرسلت 31 فردا من القوات المسلحة السنغافورية وطائرة نقل من طراز سي-130 هيركوليز الى العراق في شباط.

على صلة

XS
SM
MD
LG