روابط للدخول

متابعة لأحداث و نشاطات ثقافية عراقية في داخل و خارج العراق


محمد علي كاظم

أصدقائي المستمعين..طابت أوقاتكم وأهلا بكم في عدد جديد من مجلتنا الأسبوعية التي نتصفح من خلالها نشاطات ثقافية وفنية منوعة ، فضلا عن حوارات قصيرة ورسائل صوتية من بعض من مراسلينا.
فاصل
عزف سومري.. عمل لمغترب العراقي كريم جثير
0402AMMAN (FIAQA)-CULTURE1 (2.03)
فاصل غنائي
ضمت قائمة المدعوين لحضور مهرجان المربد الشعري في البصرة في دورته الجديدة أسماء خمسة من أبرز الأدباء السعوديبن, هم: محمد العلي وعبدالله الغذامي وسعد البازعي ومحمد جبر الحربي وعبدالله الصيخان. إلا أن عدداً من هؤلاء عبّر عن رفضه الشديد للمشاركة في مهرجان تنظمه دولة عربية واقعة تحت الاحتلال الأميركي.
فقال الدكتور عبد الله الغذامي: "لا أتصور مهرجاناً كالمربد من الممكن أن يكون سقفاً عربياً الآن, طالما أن العراق واقع تحت الاحتلال", مستبعداً في الوقت نفسه حضور كثير من المثقفين العرب المهرجان الذي تنطلق فعالياته اليوم.
من جهته, رأى الدكتور سعد البازعي أن العراق يعيش ظروفاً لا تسمح له بمعاودة حياته الثقافية, ولو كان من المبهج ورود انباء عن سعي العراقيين في هذا الاتجاه", مشدداً على أن "الظروف الحالية ليست مؤاتية للمشاركة لكن عند استعادة العراق استقلاله لن يعترض أي من المثقفين على الذهاب".
واعتبر الشاعر محمد جبر الحربي الذي اشتهر هو وزوجته الشاعرة خديجة العمري بكونهما أكثر الشعراء السعوديين حضوراً للمربد قبل العام 1990, المشاركة في مربد هذا العام "تلميعاً للمحتل", وقال "عندما يكون البلد محتلاً يجب أن يكون موقفنا رفض المشاركة كي لا نساند الاحتلال".
من جانبه أوضح فخري كريم رئيس مجلس إدارة "دار المدى" العراقية للنشر والمسؤول عن مهرجان المربد 2004, ان هناك "التباساً وغموضاً في مواقف بعض المثقفين العرب. هؤلاء يصورون الوضع كما لو أن الشعب العراقي هو الذي اختار الاحتلال". ودعا إلى التمييز بين النضال الحقيقي وبين دعم ما يسمى بالمقاومة التي ليس لها أي علاقة بالعراق.
وقال كريم ان "على هؤلاء المثقفين أن يتعظوا من الدرس ويكفّوا عن ترديد الشعارات التي جلبت الكثير من المحن للشعب العراقي وأن لا يصوروا للعالم أن أزلام صدام حسين هم الذين يناضلون ضد الاحتلال", مشدداً على أن العراق يحتاج اليوم الى الدعم السياسي من أجل استعادة عافيته.
فاصل
في الموصل مهرجان لمسرح الطفل تقيمه كلية الفنون الجميلة..التفصيلات من احمد سعيد:
0326MOSUL/ CULTURE (2.24)
فاصل غنائي
عن دار المدى للثقافة والنشر، صدرت أخيراً رواية «الصمت حين يلهو»، للكاتبة العراقية الدكتورة خولة الرومي.
وفي محاولة لرسم بانوراما عن تاريخ العراق الحديث، منذ خمسينات القرن الماضي حتى الحرب الأخيرة على العراق، تقدم الرواية التي تقع في 423 صفحة، صورة عن الصراع الاجتماعي في العراق والتجليات المختلفة للأزمات التي مر بها المجتمع العراقي وبينها هيمنة الاستبداد، والحرب مع إيران وغزو الكويت والحصار، وكلها احداث جسام أدت إلى تفكيك بنية النسيج الاجتماعي.
وتضع الكاتبة أبطال روايتها في مواقع استذكار الأحداث، حيث تستخدم أشكالا مختلفة من السرد وهي تسعى الى استعادة جوانب من الماضي وتصوير معاناة الناس العاديين المريرة.
وفي هذه الرواية، نلتقي شخصيات الشابة رند وابيها وابن عمها ساهر، حيث تحدد لهم الروائية اطار تجسيد القيم الانسانية، بينما تقف شخصية صارم، في الطرف المناقض، ممثلة علاقات السلطة وممارستها القمع. كما نلتقي شخصية الدكتور عادل، المطارد الذي تلاحقه الشرطة بسبب كونه احد الشهود على عملية ازالة قرية بكاملها من قبل قوات السلطة، في مسعى لاعتقاله وتغييب الشهود على هذه الجريمة.
رواية «الصمت حين يلهو»، هي الرواية الثانية للكاتبة العراقية خولة الرومي. وكانت قد اصدرت روايتها الاولى الموسومة «رقصة الرمال» عام 1999. وفي عام 1997، كانت الكاتبة المقيمة في لندن قد نشرت مجموعة قصص للأطفال بجزءين تحت عنوان «التاريخ والرمال».
فاصل
في عمان معرض شخصي للفنان العراقي كريم رسن.. التفصيلات من حازم مبيضين:
0401AMMAN / CULTURE (2.48)
فاصل
أعزائي المستمعين هذا ما يسمح به الوقت لنا، أملنا كبير في أن نلتقي معكم مرة
أخرى في مثل هذا الوقت من الأسبوع المقبل. وهذه تحية من نبيل الحيدري ومحمد علي كاظم والمخرج ديار بامرني. وعودة لمتابعة بقية مواد برامجنا..

على صلة

XS
SM
MD
LG