روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


حسين سعيد

مستمعينا الكرام اهلا بكم من جديد في جولة نطلعكم خلالها على ابرز التعليقات ذات الصلة بالشأن العراقي نشرتها يوم الجمعة صحف اردنية ولبنانية:
** **
هذا اولا حازم مبيضين مراسلنا في العاصمة الاردنية عمان واستعراض لما نشرته صحف اردنية عن الشأن العراقي:

(حازم مبيضين)

** **
في صحيفة النهار اللبنانية وفي تعليق حمل عنوان (بين الفلوجه وغزة) اكدت سحر بعاصيري ان مشهد التمثيل بالجثث المتفحمة لأربعة مقاولي امن اميركيين في الفلوجة وما رافقه من طقوس انتقام احتفالية، مفزع ومقزز ومدان على كل المستويات. لكنه مشهد يدعو الى تفكير عميق.
واوضحت الكاتبة ان الذين هللوا ورقصوا وسحلوا الجثث وعلقوها ليرجموها هم فتيان وشبان من اهل المدينة عبّروا بأفظع الاشكال عن حقدهم على الاميركيين. وارتفاع صور الشيخ احمد ياسين في ايدي الفتيان المهللين اشارة قوية الى تزايد الربط بين الاميركي الذي يحتل العراق من جهة ويواصل من جهة اخرى سياسات قهر واذلال للفلسطينيين عبر اطلاق يد اسرائيل وشارونها في ارتكاب ما يحلو لهما من جرائم في غزة والضفة الغربية.
وتمنت الكاتبة ان يلتقط صناع الرأي في اميركا هذا الربط لئلا يؤدي استمرار التعامل التبسيطي مع مشاكل المنطقة الى تحويل المشهد الصومالي في الفلوجة مشهدا عراقيا وربما اكثر.

** **
وفي صحيفة السفير اللبنانية حمل عدنان حيدر بشدة على مجلس الحكم الانتقالي العراقي. ووصف في مقال حمل عنوان (مجلس الحكم على طريق السقوط) المجلس بانه مخلوق اصطناعي نما خارج رحم بلاده، فهو يعيش على الاوكسجين تحت مراقبة وعناية الاميركان، حسب تعبيره.

وزاد واذا كان صدام حسين المدمر الاساسي لدولة العراق/ فإن البديل لن يكون عملاء للمخابرات الاميركية/ التي لم تدخل بلدا إلا وأفسدته سياسيا واجتماعيا بعد تقسيمه على اساس طائفي وعرقي، حسب رأي الكاتب.

وخلص الكاتب الى ان الشعب العراقي، العريق باصالته الايمانية والوطنية قادر ليس على اسقاط المجلس الانتقالي العميل، حسب تعبيره، بل على اجبار اسياده الاميركيين على الرحيل واستعادة وحدة وعروبة وحرية العراق.

** **
مستمعينا الكرام بهذا انتهت جولتنا على صحف اردنية ولبنانية.
اعد الجولة وقدمها حسين سعيد واخرجها.
شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG