روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


حسين سعيد

مستمعينا الكرام اهلا بكم في جولة على ابرز التعليقات ذات الصلة بالشأن العراقي نشرتها صحيفة الحياة الصادرة في لندن يوم الجمعة وصحف مصرية:
** ** **
في صحيفة الحياة تناول غسان شربل في زاويته (هوامش وآفاق) اقدام عراقيين وصفهم بالغاضبين التنكيل بجثث اميركيين بعد قتلهم في الفلوجة يوم الاربعاء. واوضح انه لا شك ان صور الجثث المتفحمة/ التي تصدرت نشرات الاخبار/كانت خبراً سيئاً ومحرجاً ومؤلماً للرئيس جورج بوش وادارته.

وبعد ان حذر شربل من التسرع في وصف حال القوات الاميركية في العراق بانه انزلاق الى فيتنام اسلامية، استدرك القول بان المشاهد تطرح اسئلة عن عراق ما بعد نقل السلطة الى العراقيين ودور الأمم المتحدة في عملية الانتقال وبعدها ومستقبل الوجود العسكري الاميركي.

وخلص شربل في زاويته التي حملت عنوان(صور الفلوجة في اتجاهين) ما يخشاه كل محب للعراق/ هو ان تبقى القوى العراقية أسيرة هاجس انتزاع الحصص/ بدل تبادل التنازلات/ لاختصار فترة الاحتلال والآلام/ والانصراف لبناء عراق يتسع لكل أبنائه.
** ** **
وفي الحياة ايضا يتابع الكاتب العراقي مهدي السعيد موضوع قانون ادارة الدولة واصطفاف القوى داخل مجلس الحكم. ويقول ان هذا القانون خضع لمناقشات جانبية عدة في غرف مغلق/ واقتصر أمر كتابته ومطالعته على خبراء التحالف/ واعضاء مجلس الحكم/.
ويعتقد الكاتب بان العملية السياسية الجارية في العراق حالياً/ لا بد من ان تستمر باتجاهات مختلفة/ لكنه يقر بصعوبه الكشف عن مستقراتها الأخيرة، ويرجع ذلك الى حجم التداخل والتعقيدات في المعادلة العراقية. الاّ أنه يعتبر ان الشيء الايجابي الذي ولد في خلال الحقبة القليلة الماضية/هو ان العراقيين عموماً اصبحوا قادرين على فهم الأوضاع وتحليلها/ ومعرفة المنطلقات المختلفة/ وأداء القوى السياسية في شكل عام/ وهذه هي الضمانة الحقيقية لمعالجة الأوضاع التي تبشر بها المرحلة المقبلة في العراق، حسب رأي الكاتب العراقي المقيم في لندن.

** ** **
وفي سياق الحديث عن سيناريوات المفاجئات في الانتخابات الاميركية اوضحت الكاتبة الصحفية راغده درغام في الحياة ان حرب العراق تكشف يوما بعد يوم مدى انقسام الاميركيين. فالادارة الأميركية تريد أن تقول للناخب الاميركي: نجحنا في العراق/ أما الناخب فيهمه ماذا سيحدث للقوات الأميركية في العراق. يهمه ان يعرف اذا كانت هذه حرب ضرورية للأمن القومي الأميركي، أو «مفبركة» لغايات أخرى.
وتضيف الكاتبة ان ازدياد العمليات ضد الأميركيين في العراق سيف ذو حدين مع الناخب الأميركي. من جهة، قد يؤدي ازدياد الكلفة من ناحية أرواح الجنود الأميركيين الى ازدياد اللوم لجورج بوش على توريطه اميركا في حرب العناوين الزئبقية.
** ** **
وقبل ان نختتم جولتنا هذه اليكم قراءة في صحف مصرية من مراسلنا في القاهرة احمد رجب:
(تقرير احمد رجب)
** ** **

مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام هذه الجولة على صحف عربية اعدها وقدمها لكم حسين سعيد.
شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG